أماكن سياحية

معلومات عن قصر يلدز التركي

معلومات عن قصر يلدز

يقع قصر يلدز في أعلى تلة في حديقة يلدز الواقعة في مدينة اسطنبول التركية وتم تسميته بهذا الاسم لأنه أول بناء ثم إنشاءه في تلك الحديقة.

تاريخ بنائه

تعني كلمة يلدز بالتركية تعني النجمة، وقد تم بناء هذا القصر في التاسع عشر ميلادي وبداية القرن العشرين في عهد السلطان سليم الثالث كهدية الى أمه السلطانة مهريشة وكان مسكن للسلطان العثماني عبد الحميد الثاني والحكومة العثمانية لعام ألف وثمانمائة وثلاث وخمسون للميلاد بدل قصر دولمة باهجة ،وهو رابع القصور العثمانية في اسطنبول والتي تم بناؤها بعد الفتح الاسلامي.

أركان قصر يلدز من الداخل

يعد هذا القصر من أشهر القصور في تركيا والتي تتمتع أركانه بالجمالية والفخامة الداخلية، ومن مميزاته ما يلي:

  • صالات الاستقبال وأماكن الطعام الراقية والفخمة ،فسقف الصالات والغرف يحتوي على ألواح
    ذهبية اللون وأرضياتها بنيت من الباركيه فتصميم القصر من الداخل يشبه الطراز الاوروبي
  • يتميز قصر يلدز بالمفروشات الموجودة في صالات الاستقبال وغرف الطعام والنوم، حيث أنها خليط
    من المفروشات الاوروبية والتركية الصدفية التي تزينها الصدف والاحجار الصغيرة اللؤلؤية تسمى
    صالة الطعام بالصالة الصدفية، بسبب ما تحتويه من أبواب تم نقلها إليها من قصر تشيراغان
    والمكسية بالصدف وقاموا بصناعتها في قصر يلدز بأمر من السلطان عبد الحميد الثاني
إقرا أيضا:  تكلفة أبرز الأماكن السياحية في دبي

تاريخ قصر النجمة أو قصر يلدز

تم بناء هذا القصر في حديقة يلدز الموجودة على تلة مرتفعة محاطة بالاشجار المرتفعة بين منطقتي أورتاكوي وبيشكتاش في اسطنبول، كانت تعرف قديما باسم غابة قازنجي أوغلو وهذه الغابة مليئة بالأشجار المتعددة التي تم إحضارها من مختلف أنحاء العالم إضافة الى الزهور والورود الجميلة وتاريخ يلدز كالآتي :

إقرا أيضا:  معلومات عن سور الصين العظيم
إقرأ أيضا:آثار الأردن المشهورة
  • في عهد السلطان سليم الثالث تم إنشاء أول مبنى في هذه الحديقة وسميت ب كشك يلدز وكلمة كشك عند العثمانيين تعني المبنى المحاط والمسيج بالجدران المرتفعة وصممت هذه الجدران للحفاظ على خصوصية القصر وأيضا كان يتكون من ثلاث مباني ملتصقة ببعضها البعض
  • بينما في عهد السلطان عبد الحميد الثاني ظل الوضع على ما هو عليه ،تم توسعة الكشك الى قصر في عام ألف وثمانمائة وتسعون للميلاد وأمر بإنشاء الكثير من المباني والصالات والأجنحة الإضافية التي تناسب حاكم القصر وزواره ،وكان القصر مقرا للحكم لأكثر من ثلاثين عاما ومن يومها الى الان اطلق عليه اسم قصر يلدز وبقي هذا الاسم الى يومنا هذا ملتصقا به
  • في عام ألف وثمانمائة وثمانية وتسعون ميلادي تم توسعته مرة أخرى عندما تم استقبال إمبراطور ألمانيا القيصر وليام الثاني
إقرا أيضا:  السياحة في غابات الأمازون

المصادر والمراجع

مصدر

مقالات ذات صلة

إقرأ أيضا:معلومات عن السياحة في دولة المغرب

رنا خضر مدققة وكاتبة محتوى في موقع ويكي عرب، حاصلة على البكالوريوس في علم الاجتماع، أعمل من أجل إثراء المحتوى العربي على المستويين المحلي والعالمي، وذلك لأن المعلومة يجب أن تكون حرة.

السابق
خدع العاب الخفة والسحر
التالي
10 فوائد لفاكهة المانجا