الصحة

معلومات عن سرطان هودجكين

معلومات عن سرطان هودجكين

سرطان هودجكين

سرطان هودجكين :نوع من أنواع السرطانات الخبيثة، والتي تستهدف الغدد الليمفاوية في منطقة العنق تحديدا، ويتمثل في إصابة الجهاز المناعي في الجسم، وخاصة خلايا الدم البيضاء؛ حيث يعمل على خللها وضعفها في مقاومة العدوى والأجسام الغريبة.

وفي حالة الإصابة بسرطان هودجكين فإن نوع من أنواع الخلايا البيضاء وتسمى (ريد- ستيرنبيرغ) تنشط بطريقة غير طبيعية، حيث تعمل على الانقسام والتكاثر السريع، مسببة خللا عاما في الجهاز المناعي في الجسم. وعادة ما يصيب المرض الشباب وخاصة الذكور أكثر من غيرهم من الفئات العمرية الأخرى، وخاصة في الفترة العمرية بين 20-40 عاما.

وقد سمي بسرطان هودجكن، نسبة إلى الطبيب البريطاني “توماس هودجكين” والذي يعود له الفضل في التعرف إلى شذوذ النظام الليمفاوي واكتشاف المرض عام 1832م.

أنواع سرطان هودجكين

يصنف هذا  إلى أربعة أنواع وهي:

التصلب العقيدي.

الخلوية المختلطة.

اللمفاوية الغنية.

اللمفاوية المستنزفة.

أسباب سرطان هودجكين

يمكن أن يحدث سرطان هودجكين كنتيجة لأحد الأسباب الآتية:

  1. خلل في خلايا (ريد-ستيرنبيرغ)، وهي نوع من أنواع خلايا الدم البيضاء، وفي هذه الحالة تنمو هذه الخلايا بطريقة غير طبيعية، وتبدأ بالانقسام والتكاثر بشكل شاذ وغير طبيعي.
  2. الإصابة بنقص المناعة المكتسبة (الإيدز).
  3. خلل وضعف الجهاز المناعي في الجسم.
  4. الإصابة ببعض العدوى الفيروسية، وخاصة فيروس (ابشتاين-بار).
  5. الوراثة، حيث تزداد نسبة الإصابة لدى الأشخاص الذين لهم تاريخ عائلي سابق في المرض.

ألأعراض

يمتاز سرطان هودجكين بالمظاهر والاعراض الآتية:

  • خسارة الوزن المفاجئة وغير الطبيعية.
  • زيادة مستوى التعرق الجسدي بشكل مبالغ به.
  • ظهور كتلة واضحة في الرقبة أو تحت الإبط تمتاز بأنها صلبة وغير مؤلمة.
  • الإصابة بارتفاع درجة حرارة الجسم المزمنة وغير المبررة.
  • ضعوبة واضحة في التنفس.
  • الشعور بالآم الظهر.
  • الشعور بالآم في البطن.
  • الحكة الجلدية المزمنة.
  • الإصابة بتهيج وحساسية واحمرار الجلد.
  • السعال المستمر.
  • الوهن والتعب المزمن.
  • فقدان الشهية.
  • صعوبة في عملية البلع؛ وذلك بسبب تضخم الغدد اللمفاوية في منطقة العنق.
  • زيادة الحساسية لتناول الكحول.
إقرا أيضا:  داء الحصبة أعراضه و أسبابه و مضاعفاته و كيفية الوقاية منه

العلاج

بعد تشخيص مرض السرطان، وتحديد معدل انتشار المرض، فإن المريض يخضع لواحدة من العلاجات الآتية:

  • العلاج الكيميائي.
  • العلاج الإشعاعي.
  • العلاج الجراحي

ويتمثل العلاج الجراحي في زراعة نخاع العظم أو بعض أنواع الخلايا الجذعية المحيطة.

ويذكر ان نسبة الشفاء من مرض سرطان هودجكين مرتفعة؛ وذلك نظرا لسهولة اكتشاف المرض في المراحل المبكرة، وتطور العلاج، ومحدودية انتشاره مقارنة بأنواع السرطانات الأخرى.

مضاعفات سرطان هودجكين

يمكن أن تسبب الغصابة بهذا السرطان حدوث بعض المضاعفات، ومنها:

  • الإصابة بالامراض القلبية.
  • زيادة فرصة حدوث السكتات الدماغية.
  • حدوث بعض حالات العقم.

 

 

مصدر 1

مصدر2

مصدر 3

مصدر 4

السابق
العطر:كيف تؤثر العطور والروائح على الحالة النفسية
التالي
أهمية هرم ماسلو للحاجات الإنسانية