الصحة

مراحل ريجيم دوكان وأهم مخاطره

مراحل ريجيم دوكان وأهم مخاطره

ريجيم دوكان

ريجيم دوكان هو الرجيم الذي يعتمد بنسبة كبيرة جدا على البروتين، وتنخفض فيه بشكل ملحوظ نسبة الكربوهيدرات، وينقسم ريجيم دوكان إلى العديد من المراحل، والتي يكون لكل مرحلة منها هدف محدد، ويعتبر من الطرق الفعالة التي نتمكن من خلالها من فقد الوزن، ويتميز بالسرعة، والنتائج الدائمة دون الرجوع إلى الوزن المفقود.

مراحل رجيم دوكان 

مرحلة الهجوم 

-

وهي تعتبر المرحلة الأولى في رجيم دوكان، والتي تستمر فترة من الوقت حوالي 7 أيام، وخلال هذه المرحلة يمكننا أن نتناول جميع البروتينات التي لا تحتوي على الدهون مع إضافة ملعقة، ونصف من النخالة الشوفان إلى جانب الوجبات الغذائية بشكل يومي.

مرحلة الاستمرار 

إقرا أيضا:  أسباب احتقان الأنف

و هذه المرحلة تمثل الفترة الزمنية من الشهر الأول إلى الشهر الثاني عشر، وفي هذه المرحلة يقرب الوزن من الوزن المثالي، وخلال هذه المرحلة لابد أن تناول البروتين الخالي من الدهون، وجميع الخضروات الغير نشوية، و نضيف ملعقتين كبيرتين إلى الطعام من النخالة الشوفان.

مرحلة الدمج 

  • وهي تعتبر المرحلة الثالثة، والتي يتم فيها تحديد أيام مخصصة إلى تناول البروتين، و أيام أخرى خاصة إلى تناول الخضروات غير النشوية، بإضافة البروتين، كما يتم إدخال بعض المجموعات الغذائية المكونة من الدهون، والكربوهيدرات.
  • وهذه المرحلة من المراحل الغير محدودة في الوقت، فيمكن لكل شخص أن يقوم بتحديد هذه المرحلة بنفسه حسب ظروفه على حسب ما تم خسارته في المراحل السابقة لها.

مرحلة التثبيت 

  • وهي تعتبر المرحلة الرابعة من رجيم دوكان، و يجب علينا أن نلتزم بجميع الإرشادات الأساسية للمراحل السابقة لها.
  • وصول الشخص إلى هذه المرحلة يعد ميزة من المميزات التي تجعله ينعم بالصحة الجيدة، والوزن المثالي.
  • في هذه المرحلة مسموح لك بأن تقوم بكسر بعض الإشتراطات لهذا الرجيم، طالما أنك تحافظ على الوزن المثالي، ولا تتعرض الى الزيادة في الوزن.
  • يتم زيادة نخالة الشوفان في هذه المرحلة إلى ثلاث ملاعق كبيرة خلال اليوم الواحد.
مراحل رجيم دوكان 
مراحل رجيم دوكان

مخاطر ريجيم دوكان 

  • له تأثير واضح على الكلى، والصحة الخاصة بالعظام، لأنه يعتمد على البروتين فقط.
  • الإستمرار فى إتباع هذا النظام الغذائي قد يكون له تأثير كبير على الجسم، مثل هشاشة العظام، وأمراض الكلى، أو أمراض الأوعية الدموية، والإصابة بأمراض القلب.
  • يؤثر بشكل كبير جدا على الأفراد الذين يعانون من مشاكل في الكلى، ولكن هذا النوع من الحميات الغذائية العالية البروتينات لا يضر الأفراد الذين لديهم الكليتين سليمتين.  
  • لا يتبعه الأفراد الذين يعانون من أمراض الكبد، أو الكلى، أو النقرس، أو الأمراض الخطيرة الأخرى من إتباع هذا النظام الغذائي العالي البروتين.
  • هذا النظام به العديد من القواعد المعقدة، والصعبة، والتقليدية التي لا تمكن الكثير من أتباعه.

 المصادر والمراجع

إقرا أيضا:  إلتهابات الحنجرة الأسباب والأعراض

السابق
فوائد ماسك الخميره للبشرة
التالي
طريقة عمل مربى المشمش