محمية ضانا: تعرف على محمية ضانا في الأردن

كتابة: روان مروان - آخر تحديث: 14 أكتوبر 2019
محمية ضانا: تعرف على محمية ضانا في الأردن

تقع محمية ضانا الطبيعية في الأردن و تحديداً في محافظة الطفيلة، و تم تأسيسها عام 1989م، وتصل مساحتها إلى
300 كيلومتر مربع.

محميّة ضانا

هي من الأنماط النباتية المتواجدة بها نمط العرعر و نمط البلوط دائم الخضرة و نمط الكثبان الرملية و نمط النبات السوداني
و غيرها من الأنماط، و تتميز محمية ضانا بأنها موطن ما تبقى من غابات السرو الطبيعية المعمرة.

تتميز محمية ضانا باحتوائها على تنوعات جغرافية عبر المساحة الشاسعة لها، و هذه التنوعات كالإقليم الصحراوي، و بسبب
انخفاضها عن مستوى سطح البحر الميت و ارتفاعها كأعلى نقطة تصل إلى 1500 متر، يوجد بها إقليم البحر الأبيض المتوسط
و الإقليم السوداني و الإقليم الإيراني، و هذه الأقاليم الأربعة قامت بإكساب المنطقة تنوعاً في النباتات المنتشرة في المحمية،
و أيضاً تنوعاً في الثروة الحيوانية في المكان.

إقرا أيضا:  غزة: نبذة عن مدينة غزة الفلسطينية

نباتات محمية ضانا

يوجد في محميّة ضانا اختلاف واضح في درجات الحرارة و الأمطار و معدلاتها التي تغيرت تماماً وفقاً لارتفاعات المحمية المختلفة،
فيوجد في المحمية أشجار السرو دائمة الخضرة و أشجار العرعر، و لم تعد تلك الأشجار كما كانت في السابق في أيام الامبراطورية
الرومانية ذات كثافة هائلة من الأشجار، بسبب تعدي البشر عليها بالتقطيع و الاجتثاث.

الثروة الحيوانية في محميّة ضانا

تحتوي محميّة ضانا على العديد من الحيوانات اللافقارية و الزواحف و الطيور، و معظم تلك الحيوانات هي المهددة بالانقراض
حيث يوجد بها 209 من الطيور النادرة و المهددة بالانقراض أيضاً، كما يوجد بها القط الصحراوي و الذئاب و الثعالب الرملية
و الفنيقية و الغزلان.

معلومات عن محمية ضانا

  • تمتد المحمية من أقصى شرق وادي الأردن لتصل إلى حدود صحراء وادي عربة، و تختلط ألوان صخورها باللونين الأبيض
    و الأحمر، و هذا يعطيها مظهراً رائعاً عندما تشرق الشمس عليها و تعكس تلك الألوان.
  • تحيط بالمحمية غابات خضراء كثيفة و رائعة، يوجد بها أكثر من سبعة و ثلاثين نوع من أنواع الثدييات، بالإضافة إلى
    أكثر من مائة و تسعين نوع من الطيور العربية.
  • تحتوي على ما يقارب 800 نوع من أنواع النباتات و الأعشاب البرية، و تمتاز بأنها المحمية الوحيدة في الأردن التي
    تضم تنوع في الأقاليم الطبيعية الجغرافية.
  • يوجد بها العديد من الأخطار التي تهدد المناطق التي تحيط بمحمية ضانا، و منها قطع الأشجار بهدف الحصول على
    الأخشاب، بالإضافة إلى الرعي الجائر و الصيد الجائر و خاصة طائر الشنار و البدن.
  • يمكن لجميع الزوار المتواجدين في محمية ضانا القيام بممارسة الكثير من الأنشطة و الاستمتاع بأوقاتهم بداخلها،
    و من بين تلك الأنشطة الاسترخاء و مراقبة النجوم و مشاهدة المناظر الطبيعية البراقة، كما يمكن زيارة المقابر
    النبطية و ركوب الدراجات الجبلية، و مشاهدة بئر الرومان و المشي على الصخور التي تمتد لعدة كيلو مترات.
إقرا أيضا:  معلومات عن مدينة يافا عروس فلسطين

المصادر والمراجع

مصدر

10 مشاهدة