blank

ما هي أنواع التحرش

كتابة: اسراء هشام - آخر تحديث: 19 يناير 2020
ما هي أنواع التحرش

ما هو التحرش وأنواعه

أنواع التحرش كثيرة وهو عبارة عن نوع  من أنواع الأذى النفسي أو الجسدي والتفرقة العنصرية لجنس عن الآخر، وليس التحرش فقط تحرش جنسي فقد يؤذى الشخص عن طريق التحرش اللفظي أو الجسدي، بعيدا عن التحرش الجنسي وهناك عدة أنواع للتحرش، وجميعهم ابشع من بعضهم البعض بشكل كبير، حيث أن التحرش جريمة يجب أن يضع لها القانون حدا، حتى لا يتم انتشارها بشكل كبير خاصة في الدول العربية التي لا تسمح بالاختلاط بالشكل الموجود في الدول الأوروبية المنفتحة وإليك أنواع التحرش كالاتي:

أنواع التحرش

التحرش اللفظي

إقرا أيضا :  التعامل مع التحرش الجنسي بالاطفال

يحدث التحرش اللفظي من خلال مضايقة الفتيات والنساء ببعض الكلمات الخارجة، أو التي توصف جمالهن أو مفاتنهن بشكل فيه شيء من الإباحة في القول اللفظي، مما يؤذى المتعرضة للتحرش إيذاء نفسي جسيم، فقد تكره المتعرضة للتحرش شكل جسدها، أو تلجأ لريجيم قاسي أو حتى إجراء عمليات لتخسيس بعض المناطق، التي تكاد تكره وجودها فيها، مما تتعرض له يوميا من مضايقات لفظية تؤذى سمعتها وكيانها، وهو ابشع حتى من التحرش الجنسي لما يترتب عليه من آثار بالغة الجسامة والتدمير النفسي.

أنواع التحرش
أنواع التحرش

التحرش البصري

ء

التحرش البصرى بأن يتعمد المتحرش أن يجعل الفتاة ترى شيئا يزعجها بأن ترى وصفا باليد لشي خادش للحياء، أو ينظر لها بطريقة تجعلها تنزعج وتتوتر، وتريد أن تخبئ نفسها فيجب أن لا تشعر السيدات والفتيات أنهن شيء يجب أن يتم إخفاؤه، لما يترك من ضرر نفسي قوي، أو أن يريها شيئا على هاتفه في المواصلات العامة.

التحرش الجنسي المادي

المادي هنا يعني الملموس، أي أن يقوم المتحرش بلمس الفتاة أو السيدة متعمدًا مما يعتقد في نفسه المريضة أن ذلك شيء سيسعده، ويمكن أن يقتنع المتحرش أن من تتعرض لتلك اللمسات في الأماكن العامة يعجبها ذلك الفعل، وفضلا عن ذلك يجعل ذلك الفتاة تزدرى المجتمع، وتكره وجودها فيه وقد يكون سببا في فشل الفتاة بأن تترك عملها أو دراستها، وأن لا تستمتع بحياتها بالذهب لأى مكان جديد، لما تتعرض له من اضطهاد عنصري في كل مرة تخرج فيها من بيتها.

وبعد بيان أنواع التحرش، عرفنا الآن مدى سوء تلك الأفعال وكيف أنها تضر من يقع عليه التحرش، ويجب على القانون وضع قوانين صارمة تحد من هذه الظاهرة، التي قد تكون الأكثر سوءا في المجتمعات العربية على الإطلاق.

فيا أصحاب العقول الراقية السليمة لا تصمتن عن تلك الشناعة والبشاعة، حتى يقضي على أمثال تلك الأشياء في مجتمعاتنا.

36 مشاهدة