التنمية البشرية

لماذا يكره الرجل دموع المرأة

لماذا يكره الرجل دموع المرأة

دموع المرأة

دموع المراءة : يعتبر البكاء أمرٌ فطري وطبيعي جداً، وهو نوع من الاختلاجات المفاجئة التي يشعر بها المرء والتي تجعله يشعر بالحزن، أو الإحباط من أمرٍ ما، وقد تكون هذه المشاعر هي مصدر فرحٍ وسعادةٍ متأججة لا تُوصف بكلماتٍ بل يُعبّر عنها بالدموع، ولا يوجد وقتٍ محدد للبكاء، وقد يأتي الشعور بالرغبة بالبكاء في كلّ وقتٍ وحين، قد يكون الأمر سراً ،أو علناً، أو  حتى في الأماكن العامة، وعلى الأغلب يكون سبب البكاء هو رغبةٌ ملحة بمسح النظام الجسدي البشري، والعقلي، والروحي من جميع السلبيات المتراكمة، لكن السؤال هنا هل يكره الرجال المرأة الحزينة؟ وهل يكره الرجال دموع المرأة؟ ، وهل يشعرون بالسوء اتجاهها؟

 

دموع المراة أكبر قوة مائية على وجه الأرض لا يمكن قهرها

يعرفنّ النساء عامةً بأنهنّ أكثر عرضةً للبكاء من الرجال، بسبب طبيعتهنّ الفطرية التي خلقنّ عليها، إلأ أنّ الرجل بطبيعته الذكورية لا يحب أنّ يرى شريكته ضعيفة دائماً، لما سيشعر به من مشاعر اليأس، والإحباط، والتعب النفسي فيما بعد، وقد يرى بأنّ هنالك حلولاً أخرى تُجدي نفعاً أكثر من البكاء كالنقاش، والحوار، وتبادل الآراء، كما يرغب الكثير من الرجال أنّ يروا المرأة القوية الواثقة من نفسها التي لا تستسلم من أول الطريق، والتي تدعمه، وتسانده، وتأخذ بيده نحو مستقبلٍ واعدٍ ومشرقٍ وجميل ، يحب الرجل المرأة التي تحارب بأناملها الصغيرة صعوبات الحياة، تقتلع الأشواك الدامية من طريقه، وتزرعها أفقاً معبداً بأجمل الورود، ويُقال بأنّ المرأة تتخذ الدموع مصدر قوةٍ وسلاحاً لها، فقد يكون هو السلاح الذي تسبدله للتعبير بكلماتٍ، وبذلك تستطيع أن تنتصر على شريكها بإضعاف قلبه، واستمالته في حالاتٍ كثيرة مختلفة، إلا أنّه يوجد فئةً من الرجال يكرهون دموع المرأة، ولا يحبون رؤيتها تبكي، لأنهم لا يحبون أنّ يشعر وا بأنهم سبب إحباطها وتعاستها، وحتى لا يتأذون نفسياً، وقد يعتقد البعض بأنّ الرجل لا يحب أن يرى المراة الضعيفة، وأن دموعها دليلاً على الضعف والسذاجة، ويُصرح آخرين بأنّ فئة من النساء يتخذون من الدموع سلاحاً اتجاه الرجل، في حين يُفضل أغلب الرجال المرأة الرقيقة الناعمة التي لا تصطنع الدموع، إنّما التي تقطر دموعها فطرياً وغريزياً بالمواقف التي تستدعي ذلك، بعيدا عن مواقف الضعف، كدموع الفرح، والنجاح، والعزة، والرقة، والكبرياء.

إقرا أيضا:  تطويرك لذاتك طريقك لتحقيق أهدافك

 

دموع المرأة ترسل إشارات كيميائية لعقل الرجل

إنّ أثناء بكاء المرأة تُطلق الدموع بعض المكونات الكيميائية التي تُسبب الإحباط لدى الرجل، وتقلل من إثارته وانجذابه لها بشكلٍ عام ، ووفقاً  لدراسةٍ تم نشرها في مجلة” Science “في 6 يناير تبيّن بأنّ المكونات الكيميائية في دموع المرأة لا تُوصل الإيماءات للرجل بطريقةٍ سليمةٍ ودقيقة، في حين بيّن بعض الرجال بأنّ المرأة تقل جاذبيتها أثناء البكاء، ووفقاً لتجارب بعض الباحثين الذين قاموا بفحض أدمغة الرجال تحت تأثير الرنين المغنطيسي، فقد أعطت النتائج انخفاض جاذبية الرجل وإثارته اتجاه المرأة، وانخفاض هرمون التستوستيرون لديهم، وقد تولّد لدى البعض منهم سلوكاً عنيفاً.

إقرا أيضا:  مراحل تطوير الذات

 

تميز دموع المرأة

يُعد أكبر الأخطاء التي لا يميزها الرجل فهمه لدموع المراة على أنّها دلالةً على الحزن فقط، فالبكاء والدموع مفهوم غريب لدى عالم الرجال، والحل الوحيد أمامه أن يبدأ بتعزية المرأة ومواساتها، ووعدها بأنّ القادم أفضل وأجمل، إلا أنّه على الأغلب تخفي المرأة وراء دموعها عضباً وليس حزنا، وكثيرٌ من الأحيان تكون دموع المرأة صادقةً لا محالة، فالصدق في الدموع أيضاً يترجم بالعيون، ومن يتقن فن قراءة لغة العيون من الرجال حقيقةً يستطيع التمييز وإدراك حقيقة الدموع وسببها.

إقرا أيضا:  الشخصية السيكوباتية: ما هي الشخصية السيكوباتية

 

قائمة المصادر والمراجع:

 

conversationfeed

scientificamerican.com

psychologytoday.com

 

 

 

 

السابق
استخدامات الفازلين المتعددة
التالي
جير الأسنان وكيفية التخلص منه