كيفية التعامل مع مريض الزهايمر

كتابة: سائدة محمد - آخر تحديث: 22 فبراير 2020
كيفية التعامل مع مريض الزهايمر

يتطلب مريض الزهايمر عناية خاصة جدًا؛ لتجنب تعريضه للنكسات أو المخاطر، ويمكن الاستفادة من النصائح الواردة في المقال هذا لمعرفة كيفية للتعامل مع مريض الزهايمر بالطريقة الصحيحة.

أسباب الإصابة بالزهايمر

الزهايمر مرض عضوي نفسي، يتمثل في إصابة الخلايا العصبية في الدماغ؛ الأمر الذي يؤثر على الذاكرة. ويمتاز مرض الزهايمر بمراحله المتلاحقة والتي تبدأ عادة بفقدان جزئي للذاكرة، ثم تتطور لتصل إلى اضطرابات لغوية وسلوكية. وعادة ما يرتبط مرض الزهايمر بكبار السن، إلّا أنه قد يصيب الشباب في بعض الأحيان. ويسمى الزهايمر أيضًا مرض الخرف أو مرض العته الكهلي. تتنوع أسباب الإصابة بمرض الزهايمر، ومن هذه الأسباب:

  • الأسباب الوراثية، وخاصة عند وجود تاريخ مرضي في العائلة فإنه تزيد فرصة الإصابة به.
  • تلف الخلايا العصبية في الدماغ بسبب اضطراب بروتينات الدماغ.
  • التعرض للحوادث والأزمات النفسية الحادة.
  • الإفراط بتناول الكحول.
  • تعاطي المخدرات.
  • الإفراط في التدخين.
  • الإصابة بمتلازمة داون الناتج عن خلل جيني يصيب بعض الأشخاص.
  • التقدم بالعمر.
  • التعرض لحوادث وإصابات الرأس العنيفة.
  • السمنة المفرطة.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • ارتفاع نسبة الكولسترول في الجسم.
  • ارتفاع ضغط الدم الشديد والمتكرر.
إقرا أيضا :  ما هي آلام الرأس و طرق علاجها

نصائح للتعامل مع مريض الزهايمر

نصائح للتعامل مع مريض الزهايمر
نصائح للتعامل مع مريض الزهايمر

يتطلب مريض الزهايمر عناية خاصة جدًا؛ لتجنب تعريضه للنكسات أو المخاطر، ويمكن الاستفادة من النصائح الآتية للتعامل مع مريض الزهايمر:

  • التقبل: ويعني احترام وضع المريض ومراعاة ظرفه الخاص دون تذمر أو شكوى.
  • الاهتمام العاطفي؛ الامر الذي يستدعي تقديم كافة أشكال الاهتمام من محبة وحنان وعطف.
  • امتلاك الصبر على أسئلة المريض والإجابة عن جميع استفساراته، حتى وإن بدت متكررة أو غير منطقية.
  • إلصاق الصور الشخصية التي تخص العائلة والأصدقاء وكتابة اسم كل شخص تحت الصورة؛ تجنبًا من نسيان الأشخاص المقربين.
  • الحرص على تلبية الحاجات الأساسية بالمريض حتى وإن كان كبيرًا؛ بسبب إهماله لتلك الحاجات مثل تناول الطعام، الاهتمام بالنظافة الشخصية، وغيرها.
  • الحرص على التواصل الدائم مع مريض الزهايمر ؛ حيث أنه ينسى بعض المهارات اليومية المألوفة أو بعض الكلمات المستخدة، حيث سيساعده هذا الأمر على الاحتفاظ بأكبر قدر ممكن من العبارات والمهارات.
  • توفير الأمان للمريض وتجنيبه كافة مصادر الخطر التي قد يتعرض لها مثل إيذاء النفس، الضياع، وغيرها.
  • الحرص على أن يحمل المريض ورقة تحوي الاسم، رقم الهاتف، العنوان عند خروجه من المنزل.
  • محاولة تقليل حجم وعدد الأشياء الموجودة في البيت؛ حيث أن الازدحام في تلك الأشياء يزيد الأمر سوءً بالنسبة للمريض.
  • الاهتمام بنظافة وترتيب البيت وتجنب عوامل الفوضى التي تعمل على إرباك المريض.
  • الميل إلى التحدث ببطء مع المريض وتكرار العبارات والكلمات؛ ليتسنى له فهمها وإدراكها.
  • الحرص على عدم إرهاق المريض بالعمليات العقلية أو التفكير أو عمليات اتخاذ القرارات.
  • الحرص على التنفيس عن المريض من خلال محاولة إسعاده وإدخال السرور إلى قلبه مثل اصطحابه للتنزه أو تقديم بعض الهدايا المفضله له.
  • من طرق التعامل مع مريض الزهايمر الحرص على توفير الأجواء الاجتماعية المثيرة، والتي تعمل على منع المريض من الانسحاب الاجتماعي مثل دعوة العائلة للاجتماع بين الحين والآخر، الزيارات العائلية، وغيرها.
  • الحرص على توفير الهدوء في بيئة المريض؛ حتى لا يشعر بالإزعاج والانفعال.
  • الحرص على متابعة حالة المريض مع الطبيب المختص، والذي يصرف له بعض الأدوية التي تخفف حدة الأعراض.
  • امتلاك الصبر والحكمة إزاء ردّات فعل المريض غير المنطقية أو انفعالاته الحادة.
  • تجنب السخرية من المريض أو الاستهزاء به أو الضحك على تصرفاته غير المنطقية.
إقرا أيضا :  ما هو التهاب الكبد ج

المصادر والمراجع

  1. Tips for Alzheimer’s and Dementia Caregivers

25 مشاهدة