فوائد وأضرار لهاية الاطفال

كتابة: إسراء أحمد - آخر تحديث: 20 يناير 2020
فوائد وأضرار لهاية الاطفال

فوائد وأضرار استخدام اللهاية الأطفال

تعتبر لهاية الاطفال من أكثر الوسائل التي تستخدمها الأم في تهدئة طفلها ومنعه من البكاء فهو وسيلة تعمل على راحة الأم من الإزعاج الذي يسببه الطفل بسبب البكاء ويتم صنع اللهاية من مادة السليكون وتنتهى بمسكة يد مع توفير واقي بلاستيكي للفم حتى لا تنزلق المصاصة داخل فم الطفل أو تسبب للطفل الاختناق ومن الضروري تعقيم لهاية الاطفال بصفة مستمرة حتى لا تنقل إلى الطفل الجراثيم والميكروبات.

فوائد استخدام لهاية الأطفال

  • تهيأ اللهاية الطفل على الدخول في مرحلة النوم بسهولة
  • يمكن وضع اللهاية للطفل في حالة معاناته من ألم المغص
  • يمكن استخدام اللهاية للطفل عندما يدخل في نوبة من البكاء الشديد والمستمر
  • يتم استخدام اللهاية للطفل بدلا من تعود الطفل على مص أصابعه حيث تنقل له هذه العادة المزيد من الجراثيم التي تضر بصحته
  • تقلل لهاية الأطفال من خطر الإصابة بالموت المفاجئ للأطفال الرضع والذي يزداد في حالة النوم
إقرا أيضا:  خطورة التجمعات الدمويه في أثناء الحمل
فوائد استخدام لهاية الأطفال
فوائد استخدام لهاية الأطفال

أضرار استخدام لهاية الاطفال

يؤدي استخدام لهاية الطفل بكثرة إلى انخفاض مدة الرضاعة بشكل طبيعي من ثدي الأم وبالتالي امتناع الطفل بشكل تدريجي عن الرضاعة الطبيعية بسبب اعتماده على اللهاية بشكل كلي مما يؤثر بالسلب على الرضاعة الطبيعية بالإضافة إلى تعلق الطفل الشديد باللهاية إلى درجة بكاءه في حالة سحبها منه كما يمكن أن تتسبب اللهاية في إصابة الطفل ببعض الالتهابات في المعدة وقد تتسبب اللهاية في معاناة الطفل من المغص أو الإسهال.

إقرا أيضا:  فوائد الزنجبيل للمرأة الحامل

كما تعمل اللهاية على التأثير بشكل سلبى على نمو أسنان الطفل في حالة الإكثار من استخدامها حيث تعوق اللهاية من نمو أسنان الطفل بشكل صحيح وطبيعي كما يمكن أن يؤدى الأفراط في استعمال اللهاية للطفل في إعاقة قدرته على الكلام.

توجيهات عند استعمال لهاية الاطفال

  • من الأفضل وضع اللهاية للطفل بعد تناوله الوجبات أو بين وجباته
  • يفضل الحصول على لهاية للطفل المصنوعة من مادة السليكون حيث تعتبر آمنة على صحة الطفل لتكونها من طبقة واحدة
  • من الأفضل البدء في وضع اللهاية للطفل الرضيع عندما يصل إلى سن ثلاثة أسابيع إلى أربعة أسابيع
  • لا ينصح بإعادة وضع اللهاية في فم الطفل بعد سقوطها خلال النوم
  • القيام بتنظيف اللهاية وتعقيمها بشكل جيد وبصفة مستمرة حتى لا تصيبه بالأمراض
  • وضعها في فم الطفل بشكل خفيف دون استخدام القوة أو الضغط
  • ينبغي أن يكون حجم لهاية الطفل تلائم سنه
إقرا أيضا:  اسباب ظهور حبوب حول الحلمتين للمرضعة

المصادر والمراجع

15 مشاهدة