طفلي

علاج الخوف عند الطفل

علاج الخوف عند الطفل

طرق التغلب على الخوف عند الطفل

الخوف عند الطفل من المشاكل التي تواجه الأطفال خاصة في المراحل العمرية الأولى، وهناك العديد من العوامل التي تبعد الخوف عند الطفل حتى يتمكن ان يندمج مع العالم المحيط به، ويكتسب الخبرات الاجتماعية المتنوعة.

  • خلق الروتين الهادئ للنوم

لابد للأم أن تقوم بتهيئة طفلها الى النوم من خلال الروتين الهادئ، والمريح، لأن الطفل غالبا يخاف بسبب الظلام، ولهذا يمكن للأم أن تقوم بتهيئة الطفل إلى النوم من خلال قراءة القصص، أو اعطائه الحمام الدافئ قبل النوم، حيث تساعد تلك الأمور على تهيئة الطفل، وزيادة شعوره بالأمان.

-
  • تعزيز ثقة الطفل بنفسه

يمكن للأم أن تقلل شعور الخوف لدى طفلها من خلال زيادة ثقته بنفسه، وحيث تقوم الام ممارسة الانشطه مع طفلها خلال النهار التي تمكنه من بناء ثقته بنفسه، ومن هذه الأنشطة هي التحدث مع الطفل عن المخاوف التي يتعرض لها خلال النوم، وإيجاد الحلول المناسبة لها، حتى يتكيف معها الطفل، او يتخلص منها بشكل نهائي، والتي من أهمها الخوف من ظلام خلال النوم.

  • تعويد الطفل على الاسترخاء

من أفضل الحلول التي تقوم بها الأم تهدئة الطفل الخائف، او الباكي هي جعله يسترخي من خلال تمارين التنفس، لأن استنشاق الهواء بالشكل البطيء، والعميق، وإخراجه يساعد كثيرا في التخلص من الخوف، والقلق لدى الأطفال بشكل عام.

إقرا أيضا:  علاج المشاكل النفسية عند الأطفال
طرق التغلب على الخوف عند الطفل
طرق التغلب على الخوف عند الطفل
  • صرف الانتباه عن المؤثر الذي يخاف منه الطفل

عندما تصرف انتباه الطفل إلى شيء آخر يتشتت انتباهه للشيء الذي يخاف منه فإنه يتخلص من هذا الخوف، وكما يحدث من خلال الغناء، او القصص، والالعاب المميزة تجعل الأطفال يصرف انتباههم عن ما يدور في رأسهم من الخوف، والقلق، ويساعد هذا في تخطي الطفل جميع لحظات الخوف المؤلمة .

  • الانفتاح

وهي الطريقة التي تعتمد على إجابة الطفل على جميع الاسئله التي تقلقه، والتي تسبب له الخوف من بعض الاماكن، او من بعض المواقف، او الاشياء، او الاشخاص، وتساعد الطفل على معرفة هذه الاشياء، وان يتخلص من خوفه بشكل تدريجي.

  • فهم مخاوف الطفل واستيعابها

عندما نفهم مخاوف الطفل فهما حقيقيا، نساعدك على التخلص منها ،ونتمكن من ذلك من التحدث مع الطفل عن هذه المخاوف، ولا بد للوالدين من عدم الاستهزاء بها هذه المخاوف، ومساعدة طفلهما على التخلص منها بالشكل المناسب، ولا يتم إجبار الطفل على أن يكون شجاعا، ولكن بالمساندة، والتشجيع، والإرشاد على مواجهة خوفه بشكل تدريجي يتمكن من التخلص منه.

المصادر والمراجع

اسراء هشام

إسمي إسراء هشام كاتبة ومنشئة محتوى في موقع ومنصة ويكي عرب .. نسعى للوصول إلى الهدف الأسمى بإثراء المحتوى العربي على شبكة الإنترنت وجعل موقع ويكي عرب من كبرى المواقع العربية بعون الله تعالى .

السابق
ما يجب معرفته عن داء البرص
التالي
تفسير رؤية الجري في المنام