شخصيات

سيرة الشاعر الفرزدق الذاتية

سيرة الشاعر الفرزدق الذاتية

الشاعر الفرزدق شاعر عربي من أهم و أبرز شعراء العصر الأموي، و هو همام بن غالب بن صعصعة الدارمي التميمي، و المكنى بأبي فراس و لقب الفرزدق بالفرزدق لضخامة وجهه، حيث تشير كلمة الفرزدق في معناها إلى الرغيف، كما و اشتهر الشاعر الفرزدق بشعر المدح و الفخر و الهجاء.

نشأة الشاعر الفرزدق

  • ولد الشاعر الفرزدق في العام 38 هجريا، و قد عمد الكثير من النقاد إلى تشبيه الفرزدق بالشاعر أبو زهير بن أبي سلمى، و قد كان كلاهما من شعراء الطبقة الأولى، و لكن الشاعر أبو زهير من شعراء الجاهليين، بينما الفرزدق كان من شعراء العصر الإسلامي، اشتهر الشاعر الفرزدق بأنه من نبلاء قومه الذين سادهم بني تميم، و لعل أكثر ما عرف عن الفرزدق بأنه لم يجلس وحيدا لتناول الطعام قط، إضافة إلى أنه كان يجير من استجار بقبر أبيه، كما وانتقد ما كان يقوم به لعرب في الجاهلية في من وئد للبنات ودفنهن و هن على قيد الحياة
  • اشتهر الفرزدق بأشعار النقائض التي تبادلها هو وجرير الشاعر، كما وتبادل الشاعران
    أشعار الهجاء طوال مدة نصف القرن التي امتدت حتى وفاة الشاعر الفرزدق، والتي قام بعدها الشاعر جرير برثائه
إقرا أيضا:  من هو اللاعب نيمار

أشهر أقوال الشاعر الفرزدق

  • “هذا الذي تعرف البطحاء وطأته، و البيت يعرفه و الحل و الحرم، هذا ابن خير عباد الله كلهم، هذا النقي الطاهر العلم”
  • “إن الذي سمك السماء بنى له بيتا، دعائمه أعز و أطول”
  • “و أطلس عسال و ما كان صاحبا دعوت بناري موهنا فأتاني”
إقرا أيضا:  نبذة عن الفيلسوف أفلاطون

حياته الشخصية

  • تزوج الشاعر الفرزدق من النوار بنت اعين بن صعصعة و التي هي في الأصل ابنة عمه
  • و التي قد تزوجها بحيلة منه، عندما قامت بتوكيله بأمور زواجها من رجل آخر، و لكنه تمكن من جعلها تثق به وقد زوجها لنفسه مقابل مئة ناقة، و لم ترضى النوار بهذا الزواج، حتى إنها قد طلبت المساعدة من محكمة البصري و العديد من القبائل المحيطة بهم
    من أجل ان تحصل على طلاقها منه، و لكن لم يقدم لها أحد المساعدة خوفا من هجاء الفرزدق في
    الشعر، و بناء على ذلك، قامت النوار بالهرب إلى مكة المكرمة حيث استنجدت بعبيد الله بن الزبير بعد ان أقنعها بالبقاء معه
  • و قام الفرزدق بإزعاج النوار بالزواج من غيرها من النساء مرة و مرتين، حتى وافق على طلاقها الذي أعلنه الحسن البصري
إقرا أيضا:  قصة جحا و الحكماء الثلاثة

حقائق عنه

  • سمي الفرزدق بهذا الاسم نسبة لما تمتع به من ضخامة وجهه
  • عرف الفرزدق على انه شاعر وهو في عمر الخمسة عشر عاما
  • يعود أصل الفرزدق إلى “دارم” و التي تعتبر أحد أفخاذ قبيلة بني تميم المعروفين بكرمهم و نسبهم العريق.

وفاته

توفي الشاعر الفرزدق بين عامي 728 و 730 ميلاديا، في البصري كما و دفن هناك.

-

نتـالي عابد، مدققة وكاتبة في موقع ويكي عرب، حاصلة على البكالوريوس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية من الجامعة الأردنية، أعمل من أجل إثراء المحتوى العربي على المستويين المحلي والعالمي، وذلك لأن المعلومة يجب أن تكون حرة.

السابق
التعامل مع من يتجاهلك
التالي
آداب الزيارة و اهم التقاليد في الزيارة