الصحة

دراسات حول استئصال الرحم

دراسات حول استئصال الرحم وعلاقته بوظائف المخ

نبذة عامة

تنتشر عمليات استئصال الرحم بين النساء في فترة ما بعد انقطاع الطمث (سن اليأس) ولقد أظهرت دراسة سريرية في جامعة أريزونا أن استئصال الرحم جراحيا مع الاحتفاظ بالمبيضين في سن ما قبل سن اليأس يؤثر على الذاكرة والإدراك بصورة سلبية، وأقام باحثون في علم النفس بجامعة أريزونا دراسة لتحديد ما إذا كان هناك علاقة بين الرحم و المبايض ووظائف الدماغ من ذكرة وادراك وتعلم.

دراسات حول استئصال الرحم

قام الباحثون بعمل تجربة معملية، استعانوا فيها بأربعة أناث من فئران التجارب، وتم تقسيمهم كالتالي:

  • الفأرة رقم 1 استئصال الرِحم فقط.
  • الفأرة رقم 2 استِئصال المبايض فقط.
  • الفأرة رقم 3 استِئصال الرَحم والمبايض معا.
  • الفأرة رقم 4 جراحة دون استئصال أي منهم.

ثم قام الباحثون بتدريب الفئران الاربعة على كيفية المرور في متاهة وبعد فترة من التدريب تم وضع الفئران الاربعة في متاهة موضوعة في الماء ومراقبة وصول كل فأرة الى الاذرع الموضوعة في الماء والعودة الى الوسط مرة أخرى.

متابعة السلوك كل من الفئران الأربعة

  • أن كلا من الفئران رقم 2,3,4 كان لهم نفس السلوك تجاه المتاهة والذي يعكس ايجابية في كلا من الذاكرة والادراك.
  • أما الفأرة رقم 1 والتي تم لها عملية استئصال الرَحِم فقط أظهرت سلوكا يعكس سلبية تأثير استئصال الرَحِم على وظائف المخ والذاكرة. 

وقام أيضا الباحثون في هذه التجربة بدراسة مستوى هرمونات البروجستون والاستروجين والهرمون اللوتيني في مجموعة الفئران وجدوا
تشابه مستوى تلك الهرمونات في المجموعة، واختلافها في حالة استئصال الرحم فقط.
وعليه فيكون الاستنتاج من هذه الدراسة أن لكلا من الرحم والمبايض تأثير مباشر ومتصل مع المخ عن طريق الجهاز العصبي لأداء الوظائف
اللااردية في الجسم مثل عملية التنفس وعملية الهضم.

نتائج دراسات حول استئصال الرحم

دراسات حول استئصال الرحم
دراسات حول استئصال الرحم

هذا وقد هدفت (بيمونت نيلسون)، والتي قامت بكتابة هذا الدراسة، لفت الانتباه لتأثير عمليات استئصال الرحم لمن هم في سن اليأس على سلوكهم الحيوي وتأثيره في حياتهم اليومية كما تقوم في الوقت الحالي بعمل دراسة مختبرية  في معملها (معمل علم الاعصاب السلوكي والمتخصص في دراسة كلا من الذاكرة والشيخوخة بجامعة أريزونا)، على ما إذا كان تأثير استئصال الرحم على وظائف المخ أمر مؤقت أم مستديم.
وقد حقق البحث نجاحا مبهرا ولاقى استحسان ودعم كبير إذ حصل على تمويل من المعهد الوطني للشيخوخة وكذلك وزارة الخدمات الصحية، والمعاهد الصحية الوطنية بالإضافة الى تمويل من جامعة اريزونا.

المصادر والمراجع

Hysterectomy 

إقرا أيضا:  أسباب تورم مكان الحقن ونصائح لتخفيفها

السابق
ما هي التقاليد المتبعة في عيد الهالوين
التالي
تفسير رؤية الورد في المنام