تغذية المراة الحامل الصحية

كتابة: مرام البرعي - آخر تحديث: 27 يناير 2020
تغذية المراة الحامل الصحية

تغذية المرأة الحامل

إن تغذية المراة الحامل تعتمد على وجود كافة العناصر الغذائية المهمة، كما أن تغذية المراة الحامل يجب أن تحتوي على حصص كافية من البروتينات

زيادة رغبة المرأة الحامل في تناول المخللات والبوظة خلال فترة الحمل، ليس هناك أي مشكلة طالما تم هذا الأمر بشكل معتدل، لكن يجب أن تتذكر الأم أن كل شيء تأكله خلال الحمل يمكن أن يؤثر على الجنين.

دور السعرات الحرارية في تغذية المرأة الحامل

  • تساعد التغذية السليمة المرأة الحامل في حصولها على الطاقة.
  • كما أنها مهمة جداً لنمو وتطور الجنين.
  • وتساعد الأم على التأقلم مع الضغوط مثل العدوى أو التعرض لحدوث نزيف.
إقرا أيضا:  أسباب ومضاعفات أكياس المبيض

ضرورة توفير طاقة إضافية خلال فترة الحمل

يجب توفير الطاقة اللازمة خلال فترة الحمل من أجل:

  • زيادة إنتاج أنسجة جديدة لدى الجنين ولدى الأم.
  • زيادة الحاجة إلى الطاقة المطلوبة وذلك لتحريك كتلة الجسم الإضافية أثناء النشاط البدني.
  • توفير التمثيل الغذائي الجديد الذي تتطلبه الأنسجة الجديدة.
  • تزداد كتلة جسم السيدة خلال فترة الحمل بنسبة 20%.
  • تحتاج ممارسة الأنشطة الحركية القوية من المرأة الحامل طاقة إضافية بنسبة 20%.

دور البروتينات في تغذية المراة الحامل

  • يعتبر من أكثر المواد الغذائية أهمية خلال فترة الحمل هي البروتينات.
  • وذلك لأن البروتينات تقدم عنصر النمو اللازم لأنسجة الجسم والطفل والمشيمة كما أنها تزيد حجم دم الأم والسائل المحيط بالطفل.
  • ينصح الأطباء بتناول 3-4 وجبات بروتينية يومياً.
  • من أمثال الأطعمة التي تحتوي على البروتينات اللحوم والبيض والأطعمة الأخرى، مثل البقوليات.
  • كما تعتبر الأسماك مصدراً جيداً للبروتينات والمواد الغذائية الأخرى.
  • ولكن يفضل تقليل كمية الأسماك التي تتناولها المرأة الحامل وذلك بسبب احتوائه على الزئبق الذي يمكن أن يضر الجهاز العصبي للجنين.
إقرا أيضا:  حالات لا تجوز فيها الولاده الطبيعيه
تغذية المراة الحامل
تغذية المراة الحامل

إرشادات تناول الأسماك للحامل

توصي إدارة الأغذية والأدوية في الولايات المتحدة المرأة الحامل بضرورة اتباع الإرشادات الثلاثة التالية ضمن تغذيتها:

  • تجنب تناول سمك القرش أو سمك السيف أو الماكريل بسبب أحتواء هذه الأسماك على مستويات مرتفعة من الزئبق.
  • تناول وجبتين متوسطتين كل أسبوع من الأسماك التي تحتوي على نسبة قليلة من الزئبق.
  • يعتبر من أكثر أنواع الأسماك التي تحتوي على كمية قليلة من الزئبق هو: الجمبري والتونة الخفيفة المعلبة والسلمون وسمك السلور.
  • بعض أنواع الأسماك والتي يجب الامتناع عن تناولها خلال فترة الحمل هي: التونة البيضاء، فهي تحتوي على مستوى من الزئبق أكثر من التونة الخفيفة المعلبة، لذا يجب تقليل تناول التونا البيضاء إلى وجبة متوسطة واحدة – ما يعادل 170 غرام.
إقرا أيضا:  الحمل ومرض السكري عند المرأة الحامل

توصيات حصص البروتينات في تغذية المراة الحامل

يوصى بتناول السيدة الحامل 70 جراما من البروتينات يوميا، وهو ما يعادل:

  • شرب كوبين (16 أوقية – ما يعادل 453 جرام) من اللبن.
  • تناول 3 أوقيات من اللحوم (ما يعادل 85 جرام).
  • ومن الجبن أوقية واحدة (ما يعادل 28.35 جرام).
  • تتناول بعض النساء الأمريكيين أكثر من الكميات الموصى بها من البروتينات.

المصادر والمراجع

11 مشاهدة