التنمية البشرية

تعرّف على أساليب الحوار

تعرّف على أساليب الحوار

الانسان هو من الكائنات الحية التي عملت هذه الارض وساهمت في انشائها، وما كانت المجتمعات لتقوم
لولا وجود لغة تفاهم بين البشر، وقد تكون لغة التفاهم لغوية عن طريق الحوار، أو باستخدام لغات الإشارة،
ويعتبر الحوار  الطريقة الأساسية في تواصل الأفراد مع بعضهم البعض والتعبير عن آرائهم وما يجول في خواطرهم من أفكار، ولكن اذا ما أسيئ استخدام قواعد الحوار خرجت نتائجة خارج اطار الفائدة والتي
هي التفاهم، للتعرف الى اسس الحوار الناجح تابع هذا المقال.

ما هو الحوار

وهو كل ما يدور بين شخصين أو مجموعة من الأشخاص من حديث أو كلام، شريطة أن يتم الحوار في
جو يسوده الهدوء بعيدا عن أنواع التعصب والتمسك العنيد بالاراء، ويجب التفريق بين مفهومي الحوار
والجدال، فالحوار مبني على التفاهم والهدوء، أما الجدال فهو محاولة إجبار الطرف الاخر للرضوخ لرأي
معين دون احترام حرية الرأي، وغالبا ما يقوم الجدال على الخصومات أو الأحقاد.

آداب الحوار

وحتى يعتبر الحوار ناجحا يجب الإلتزام بآداب الحوار، وهي:

  • وجوب التخلص من التعصب للرأي وذلك لأن الهدف الرئيس من الحوار هو الوصول بالتفاهم الى
    ما هو صواب أو أقرب الى الصواب.
  • تجنب اتهام الطرف الاخر أو الاساءة إليه باي شكل كان، بل يجب التقيد باساليب الحوار الراقية واستخدام كل ما حسن من الالفاظ.
  • تجنب التشويش على الاخر، اضافة الى وجوب الانصات الجيد والذي يعد أعلى درجة من الاستماع.
  • عدم ابداء الآراء المتناقضة ويفضل الثبات على وجهة نظر محددة.
إقرا أيضا:  اضطراب الشخصية الحدي أعراضه وأسبابه

أساليب الحوار

تعددت اساليب الحوار المذكورة في القران الكريم وسنة النبي صلى الله عليه وسلم، وتضمن ذلك محاورة من هم مختلفين في الدين أو في الاصل ومن هذه الاساليب:

  1. الأسلوب الوصفي والتعبيري، وهو الاسلوب الذي يقوم على الاستعانة بالمشاهد الحوارية التي
    تمتع القارىء وتساهم في أن توصل له الغاية من الحوار بسلاسة عالية، مثلما زخرت سنة النبي
    صلى الله عليه وسلم في ذكر القصص والامثال وبيان دورها في ايضاح وترسيخ المفاهيم.
  2. الحوار التشخيصي الإستنتاجي، ويتمثل هذا الاسلوب بما قام الرسول محمد صلى الله عليه وسلم بطرحه في سنته النبوية، ويتمثل ذلك في عرض المشكلة على الناس دعوة لاعمال عقولهم
    والوصول الى الحلول المناسبة.
  3. الأسلوب البرهاني والحججي، وهو الأسلوب الذي يعتمد على طرح بعض التساؤلات على العقل لمحاولة الوصول الى الاجابة والتخلص من الاوهام والزيف والهوى، وما يمثل على ذلك هو الايات
    القرانية التي تدعو القارئ للتامل في الكون والتي تجعله يؤمن بوجود البعث وقدرة الله سبحانه وتعالى.
إقرا أيضا:  كيف تصل الى قمة التركيز

السابق
اصفرار الأظافر وأسبابه
التالي
تعلم فن الصمت