علوم الأرض

تعريف السهول وأنواعها

تعريف السهول وأنواعها

تعريف السهول

إن تعريف السهول اصطلاحا يشير إلى تلك الأراضي غير الحادة أو شديدة الانحدار والتي لا يغير ارتفاعها من قوة المنحدر من مظهرها العام أو رقم أو حجم نقاطها العالية، وحتى لو كانت مرتفعة، يجب ألا تكون كبيرة جدًا، لأنها لا تتجاوز عشرات الأمتار، ويجب أن تكون صغيرة، حيث يمكن القول أن الأرض لا يجب أن تكون مسطحة تمامًا حتى تسميها “سهل”، ولكنها تتطلب منحدرًا معتدلًا.

والسهول هي في الغالب أماكن مسطحة على سطح الأرض، بعضها قد يكون مسطحًا تمامًا، يمكن أن يكون لدى بعضها منحدرات وتلال ووديان، وهذه تسمى شبه السهول، وتتشابه السهول في العديد من خصائصها العامة كما تختلف في خصائص أخرى، على سبيل المثال، تختلف السهول في ارتفاعها عن مستوى سطح البحر، لذلك نجد أن بعضها في مستوى سطح البحر نفسه، في حين أن ارتفاع بعض منهم يصل بضعة آلاف متر، مثل السهول الواقعة بين سلاسل الجبال الكبرى، حيث لديها حالة من الاعتدال في المنحدر والارتفاع، والسهول هي الأراضي الأكثر ملاءمة للزراعة إذا كان لديهم المناخ المناسب لذلك، لأنها واحدة من أنسب الأماكن للسكن والنمو الحضري، بغض النظر عما إذا كان المناخ غير مناسب في بعض السهول، أو أنه لا يملك الموارد المائية اللازمة لعملية الزراعة.
تعريف السهول
تعريف السهول

نشأة السهول

يرجع أصل السهول إلى عوامل النحت والترسبات، والتي بدورها تغلبت على العوامل التي تتغير في قشرة الأرض، وهناك سهول تتشكل بسبب التجاعيد البطيء الذي يحدث في قشرة الأرض خلال فترة طويلة من الزمن الجيولوجي، مثل السهول الداخلية لأمريكا الشمالية، هناك أيضًا بعض السهول العالية التي شهدت ارتفاعًا طفيفًا في الفترات الجيولوجية المتأخرة، لكنها لم تعمق الانحدار بعد، مثل سهول وسط وجنوب إفريقيا، وتشكلت بعض السهول بسبب حدوث تشوهات كبيرة في قشرة الأرض، وأصبحت مناطق منخفضة للغاية مليئة بالفتات والرواسب التي كانت تحملها مياه النهر من الجبال المجاورة أثناء مرورها، مثل سهول دجلة والفرات وسهول المجر.
ويعود أصل السهول إلى عدة عوامل وهي:
  • العوامل الطبيعية التي تزيل التضاريس المختلفة وتقلل من مستويات الأرض، أو العوامل الطبيعية التي تودع بعض المواد التي تحملها من الخارج لتستقر في الأرض وتعمل على تسويتها لتسهيل الأمر.
  • لم تكن المنطقة عرضة لحركات الأرض المتكررة خلال فترة التعرية، حيث لم يكن هناك وقت كافٍ لتحدث عوامل التعرية، خاصة من خلال الأنهار التي تمزق الأرض وتغير شكلها.
  • لا يتعرض سطح المنطقة لحركات الأرض الداخلية في الأوقات الجيولوجية المتأخرة، وخاصة حركات الطفو التي تتبع كسر الكتلة الخارجة من السطح وبالتالي انفصالها عن الأسطح المسطحة.
إقرا أيضا:  حركة الصفائح الأرضية

أنواع السهول

  • يأتي السهل بشكل أساسي من النحت وعوامل أخرى، مثل تعرية المياه.
  • السهول الناتجة عن عمليات الترسيب وتتميز بتربتها الخصبة، لأنها تمثل أهم المناطق الزراعية في العالم.
  • السهول الساحلية الحديثة: هي السهول الناشئة حديثًا عن ارتفاع جزء من قاع البحر، أو بسبب ارتفاع الأرض وتراكم الرواسب في القاع، مما أدى إلى انحسار المياه منه وتكشفها، ومن الأمثلة على ذلك السهول الساحلية الأرجنتينية وسهل موزمبيق في جنوب شرق إفريقيا.
إقرا أيضا:  اكتشف ما هي الأنهار الجوية السماوية
المصادر والمراجع

-

السابق
ما هو مرض الكورونا
التالي
طريقة ازالة المناكير دون اسيتون