العناية الشخصية

الكولاجين الطبيعي وتأثيره على البشرة

الكولاجين الطبيعي وتأثيره على البشرة

ما هو الكولاجين

يعد الكولاجين الطبيعي  شكلاً من أشكال البروتينات التي ينتجها الجسم، ويعتبر بحد ذاته الدعامة الأساسية لبنية الجسد .بما فيه الشعر، والأظافر، والبشرة، والعظام، والمفاصل، والجلد، ويتم إنتاجه طبيعياً في الجسم، ويخف إنتاجه تلقائيا مع التقدم في العمر، لذا ينصح بتناول مكملات الكولاجين الطبيعية، أو المصنعة، بهدف تعزيز نسبته بالجسم، والاستفادة منه

ودعم صحة الجسم، إضافة إلى أنّ تعزيز الكولاجين بالجسم يوفر الحماية للبشرة من تأثير الشوارد الحرة والإجهاد التأكسدي اللذان يضران بالجسم على المدى البعيد.

-

 

الكولاجين الطبيعي

هو نوع من أنواع الكولاجين المتواجد في  بعض المصادر الطبيعية، ويختلف باختلاف مصدره فيوجد كولاجين حيواني، وكولاجين بحري، وكولاجين نباتي، وجميعها تمنح نفس المفعول والتأثير للجسم عامة والبشرة خاصة.

إقرا أيضا:  الخطوات المتبعة في تنظيف النظارات

 

تأثير الكولاجين على البشرة

يمد الكولاجين خلايا البشرة بالبروتينات، ويحافظ على شبابها، ويمنع ظهور الخطوط الرفيعة وعلامات الشيخوخة المبكرة، كما يمنح البشرة النضارة والصحة والإشراقة الجميلة، ويحد من ظهور التصبغات وبقع العمر، ويساعد بشفاء الندوب، ويسرع من التئام الجروح وشفائها بشكل سريع.

 

أنواع الكولاجين الطبيعي

 

الكولاجين النباتي:

يوجد هذا النوع من الكولاجين في الخضراوات الورقية داكنة اللون، وذلك لاحتوائها على نسبة عالية من فيتامين ج، كالسبانخ، والسلق، والجرجير، كما يوجد في الخضراوات الحمراء كالطماطم، والفلفل، الرومي الأحمر، والبنجر، لاحتوائها على مكون الليكوبين وهو نوع من أنواع المضادات للأكسدة  ويوفر عامل عناية متكامل للبشرة، إضافة إلى تواجد الكولاجين في النباتات والخضراوات برتقالية اللون كالبرتقال، واليوسفي، والجزر،والبطاطا الحلوة، كما يتواجد الكولاجين في بعض الأعشاب كالشاي الأبيض، ويوجد نسبة كبيرة منه في لبان الذكر، أو ما يعرف به بالصمغ العربي، ويعتبر الثوم أيضا من الاعشاب المعمرة العطرية الغنية بالكولاجين؛ لاحتوائه على حمضي الليبويك والتورين وبدورهما يعيدان أنسجة البشرة التالفة، ويرممان الخلايا المتضررة من تأثير العوامل الجوية المختلفة كالرياح والشمس.

إقرا أيضا:  تمارين الإسترخاء الذهني

 

الكولاجين البحري:

يعتبر الكولاجين البحري عظيما لاحتوائه على عددٍ من الأحماض الدهنية كالأوميغا 3، ويوجد في الأسماك وخاصة سمك التونة، والسلمون، والكافيار،  والسردين، كما يوجد مجموعة من طحالب البحر الصالحة للأكل تحتوي على نسبة عالية من الكولاجين كعشبة آجار البحرية، كما يحتوي المحار على كمية عالية من الزنك وعلى مجموعة من الفيتامينات المغذية للجسم، إضافة إلى مجموعة من المعادن، كما أنه يعد مصدرا صحيا، ومنخفض بالسعرات الحرارية ومصدرا جيدا للكولاجين البحري.

إقرا أيضا:  هل واقي الشمس مضر وكيفية صنعه في المنزل

 

الكولاجين الحيواني

تحتوي اللحوم والدواجن على نسبةٍ مرتفعة من الكولاجين، حيث أثبتت بعض الدراسات بأن مرق الدجاج أو اللحم يضاهي بفوائده مكملات الكولاجين المصنعة بشرط أن يتم طهيه لمدة لا تقل عن الأربع ساعات مع العظم ، كما تعد مرق أرجل الدجاج من أغنى أنواع المرق بالكولاجين الطبيعي المركز لاحتوائها على نسبة عالية من الكولاجين والفيتامينات والمعادن المهمة لصحة البشرة خاصة والجسم عامة .

 

السابق
فيس بوك تسمح للمستخدمين مشاهدة البيانات المشاركة من قبل التطبيقات والتحكم بها
التالي
أجمل الروايات العالمية