الفرق بين القرية والمدينة

كتابة: مجد ذوقان - آخر تحديث: 3 أكتوبر 2019
الفرق بين القرية والمدينة

على مر الزمان والأنسان يسعى الى خلق نسيج اجتماعي خاص به، ولكن ما زالت الحاجة الأنسان الى الانتماء من أهم الحاجات التي يسعى اليها لتحقيقها، لذلك لكل شخص في المجتمع بيئة خاصة به، وجماعة معينة ينتمي اليها، لكن هناك اختلافات كبيرة وفروق عديدة تميز حياة القرية عن حياة المدينة، والعكس صحيح.

القرية

هناك العديد من جوانب المختلفة للعيش في القرية، ومن أهمها:

السكان:

  • تتكون حياة القَرية من مجتمع صغير، يتألف من مجموعة من العائلات المتقاربة والتي تعرف بعضها البعض.
  • عدد سكان القرية ما يقارب 6-15 الف نسمة.
إقرا أيضا :  فوائد فاكهة الرمان

الحياة الاجتماعية:

  • من أهم ما يميز حياة القَرية عن حياة المدنية، الترابط القوي بين العائلات التي تسكن في القرية، فتجدهم على قلب واحد في جميع المناسبات.

البيئة:

  • يلجأ العديد من الناس الى العيش في القرية، وذلك بسبب جوها الطبيعي المميز، الذي يشعر الأنسان بالراحة والهدوء.
  • وما يميز القَرية أنها خالية من ازدحام السيارات والتلوث البيئي، فهي مليئة بالأشجارر والمزروعات.

الحياة الاقتصادية:

أغلب سكان القَرية يعملون بوظائف محدودة، ومن أبرزها الزراعة، والتي تعتبر المغذي الأساسي لحياة القَرية، كما تعتمد العديد من النساء على المحاصيل الزراعية كدخل لأسرتها، كما أنها تساهم وبشكل كبير في زراعة الأرض، كما يقوم سكان القرية بتربية الدواجن والمواشي، والعديد من الحيوانات التي يتم تربيتها في المنزل.

إقرا أيضا :  الرطوبة في المنزل وأضرارها

المدينة

من أهم جوانب حياة المدينة:

السكان:

  • تمتاز المدينة بكثافة سكانية كبيرة مقارنة مع عدد سكان القرى.
  • كما تجمع المدينة الواحدة العديد من الناس بمختلف الأصول والعائلات.

البيئة:

  • من أهم المشاكل التي تعاني منها المدن التلوث الصناعي، وذلك يعود بسبب كثرة المصانع التي تساهم في بث الغازات والمواد الكيميائية في الجو.
  • كما تعاني من الازدحام الشديد وذلك بسبب الكثافة سكانية العالية.
إقرا أيضا :  الدولة الأموية وخلفاؤها

الحياة الاجتماعية:

  • تعاني حياة المدنية من انعدام الروابط الاجتماعية القوية بين افراد سكانها على عكس حياة القرية ، وذلك يعود بسبب تباعد السكان وكثرة انشغالهم في أعمالهم الخاصة.

الحياة الاقتصادية:

  • تضم المدن العديد من المراكز والمرافق العامة، مثل العديد من الوزرات والمستشفيات.
  •  وتضم أعداد هائلة من المحلات التجارية، كما تتنوع مجالات الوظائف أمام سكانها، مثل الصناعة والتجارة والتعليم والصحة، والعديد من مجالات الحياة.

المصادر والمراجع

المصدر

19 مشاهدة