الخسوف و الكسوف وأنواعه

كتابة: صابرين صبحي - آخر تحديث: 3 أكتوبر 2019
الخسوف و الكسوف وأنواعه

الخسوف و الكسوف من الظواهر الفلكية التي تحصل كثيراً، وهما ظاهرتين غير مرتبطتان مع بعضهما البعض، فالخسوف يتعلق في القمر، والكسوف يتعلق في الشمس.

الفرق بين الخسوف و الكسوف

الخسوف

يحدث الخسوف للقمر، و يحدث عندما يحجب ظل الأرض ضوء الشمس المنعكس من القمر في الأوضاع العادية، و تحدث هذه الظاهرة عندما تكون الشمس و الأرض و القمر في حالة اقتران كوكبي كامل (فيكون خسوفا كلياً)، يحدث عندما يدخل القمر كله منطقة ظل الأرض،
أو تقريبي (فيكون خسوفا جزئيا)، و يحدث عندما يدخل جزء من القمر منطقة ظل الأرض.

إقرا أيضا:  ما هي أنواع الأحافير وكيف تتكون

الكسوف

يحدث الكسوف للشمس، و يحدث عندما تكون الأرض و القمر و الشمس على استقامة
واحدة تقريبا و يكون القمر في المنتصف أي في وقت ولادة القمر الجديد عندما يكون في
طور المحاق مطلع الشهر القمري بحيث يلقي القمر ظله على الأرض.

معلومات عن الخسوف و الكسوف

يمكن مشاهدة خسوف القمر في المناطق التي يتواجد فيها القمر فوق الأفق، و تنتهي
هذه الظاهرة عندما يبدأ القمر بالخروج من ظل الأرض.

أنواع الخسوف

  • الخسوف الكلي: يحدث عندما يدخل القمر كله منطقة ظل الأرض، و في هذه الحالة ينخسف كامل قرص القمر، مما يؤدي إلى فقدان الرؤية نهائياً في أوقات منتصف الليل
    و خاصة في المناطق الصحراوية.
  • الخسوف الجزئي: يحدث عندما يدخل جزء من القمر منطقة ظل الأرض، و في هذه الحالة ينخسف جزء من قرص القمر ، و يبدو ظل الأرض على وجه القمر.
  • خسوف شبه الظل: يحدث عندما يدخل القمر منطقة شبه الظل فقط، و لا يصنف
    هذا النوع على أنه خسوف.
إقرا أيضا:  معلومات عن العنقود النجمي الثريا

معلومات اخرى عن الخسوف و الكسوف

  • النظر باتجاه الشمس خلال فترة الكسوف يؤدي إلى حدوث أذى في العينين
    و ربما يؤدي إلى العمى.
  • كسوف الشمس الكلي ممكن أن يدوم إلى ساعتين.
  • حجب قرص الشمس بشكل كامل مدتها لا تتجاوز سبع دقائق و نصف.
إقرا أيضا:  أهم أنواع التربة

مخاطر النظر إلى الشمس أثناء الكسوف

  • الأشعة الضوئية، تتسبب هذه الاشعة عندما تكون كثافة الضوء عالية بأذية ضوئية كيميائية تدعى بالانسمام الضوئى حيث تتعطل قدرة الخلايا البصرية على الاستجابة للضوء.
  • الأشعة تحت الحمراء، تتسبب هذه الاشعة بتسخين الشبكية مسببة اذية حرارية تدعى التخثر الضوئى تتمثل بحرق الانسجة وتدمير الخلايا الحساسة للضوء/العصى والمخاريط/ ولايشعر الإنسان بهذا الضرر ذلك ان الشبكية تخلو من مستقبلات الحرارة والالم.
  • الأشعة فوق البنفسجية، تسبب حروقا في الشبكية كما تسرع حدوث الانسمام الضوئي لان طاقتها أكبر بكثير من الاشعة الضوئية.

المصادر و المراجع

مصدر

20 مشاهدة