الحمل والولادة

الافرازات المهبلية اثناء الحمل

الافرازات المهبلية اثناء الحمل

نزول الافرازات المهبلية اثناء الحمل

إن الافرازات المهلبية اثناء الحمل كثيرة و متعددة، كما أن الافرازات المهبلية اثناء الحمل قد تكون بيضاء أو صفراء أو دموية و يتم من خلالها التأكد من الحمل

كل فتاة بعد عمر البلوغ تمر بتجربة الإفرازات وخروجها وتكون ألوانها متعددة ومختلفة، فهناك إفراز يومية ناتجة عن الرطوبة وأخرى تصاحب الدورة الشهرية، ومع لهفة كل زوجة أن تصبح أما فقد يختلط عليها الأمر بين إفرازات الحمل وإفرازات الدورة الشهرية.

-

كيف نميز بين إفرازات الحمل وإفرازات الدورة الشهرية

  • كثير من النساء يخلطن بين أعراض ما قبل الدورة الشهرية مع أعراض الحمل المبكرة، إذ إن الأعراض تتشابه تشابه كبير جدا.
  • وبالرغم أن وسائل معرفة الحمل أصبحت سهلة وميسرة في الاختبارات المنزلية متوفرة لكن الرغبة الملحة للنساء في الحمل يجعلهم يتابعون كل أعراض الحمل المبكرة ولهفتهم تؤدي لمتابعتهم الأعراض مبكرا.
إقرا أيضا:  أسباب غثيان الحامل وعلاجه

الافرازات المهبلية اثناء الحمل

  • تعتبر الإفرازات المهبلية من الأعراض التي تعتمد عليها النساء في معرفة الفرق بين أعراض الحمل المبكرة وأعراض الدورة الشهرية.
  • تتميز الفترة الأولى من الحمل زيادة الإفرازات المهبلية بشكل ملحوظ في كميتها، وأيضا يكون قوامها كريمي، ولونه أبيض.
  • وتكون تلك الزيادة الملحوظة نتيجة إفراز هرمون الأستروجين الذي يتم إفرازه في أول الحمل، وأيضا تتميز بكثرتها قبل موعد الدورة الشهرية.

هل التفريق بين طبيعة الإفرازات يساعد في التأكد من الحمل

  • في الواقع من الصعب جدا معرفة إذا ما كانت تلك الإفرازات هي أعراض حمل أم هي من الأعراض المصاحبة للدورة الشهرية، إذ إن كل جسم طبيعته تختلف عن الآخر لوجود اختلافات فسيولوجية لكل جسم.
إقرا أيضا:  أسباب وجع الظهر في الحمل

أعراض الحمل المبكرة

  • يمكن تمييز الأعراض المبكرة للحمل بطرق عدة تصاحب الإفرازات.
  • فمثلا تأخر نزول دم الدورة الشهرية عن موعدها، غمقان لون حلمات الثدي والمحيط الدائري حولها.
الافرازات المهبلية اثناء الحمل
الافرازات المهبلية اثناء الحمل

الأعراض التي تتشابه بين فترة ما قبل الحيض وفترة بداية الحمل

  • فهي عدة أعراض ويكون المتسبب بها هو إفراز هرمون البروجسترون، فهو يسبب تغيرات المزاج وآلام الظهر، كما قد يسبب الصداع، والتوتر والإمساك، وأيضا الاضطراب العام، وقد يحدث أيضا زيادة تبول، وتورم وآلام في الثديين.
  • والتعب السريع وأيضا اشتهاء بعض أنواع الأطعمة.
  • يجب دوما أن لا تقومي بتهيئات نفسية لكونك حامل قبل مرور أسبوعين تأخير على الأقل على موعد الدورة الشهرية.
  • والاختبارات المنزلية للحمل متوفرة دوما وتعطي نتائج صحيحة بنسبة كبيرة جدا لتشخيص إذا ما كان هناك حمل أم لا قبل موعد نزول الحيض بأيام.
  • لكن إذا راودتك الشكوك حول إذا ما كنت حاملا قبل موعد الدورة فمن الممكن أن تتأكدي عن طريق العلامات السابقة.
  • حتى تعرفين الفرق بين إفرازات الدورة وإفرازات الحمل، وحتى تتأكدين من حملك أو عدمه تجنبي كل الممنوعات حتى تتأكدي من اختبارات الحمل.
إقرا أيضا:  ما هي طريقة الجلوس الصحيحة للحامل

المصادر والمراجع

السابق
ما هي أعراض السحر المرشوش
التالي
فوائد الملح والسكر لصحة الجسم