الابتزاز الإلكتروني وكيفية مواجهته

كتابة: روان مروان - آخر تحديث: 15 أكتوبر 2019
الابتزاز الإلكتروني وكيفية مواجهته

يعد الابتزاز الإلكتروني إحدى أنواع التهديد التي يتم توجيهها إلى شخص معين إلكترونياً، وفي الفترات الأخيرة ازدادت محاولات هذا الابتزاز بكثرة

ما هو الابتزاز الإلكتروني

يعتبر الابتزاز الإلِكتروني من أكبر و أشد المخاطر التي يتعرض لها مستخدمي شبكة الإنترنت و الأجهزة الذكية بالأخص أولئك الذين لا يمتلكون أي معرفة عن أمن المعلومات، فقد يؤدي الابتزاز الإلِكتروني إلى حدوث مشاكل تؤثر على نفسية الشخص الذي يتم ابتزازه، و خاصة في مجتمعاتنا و بسبب عاداتنا و تقاليدنا.

و يعرّف بأنه عملية تهديد الشخص عن طريق نشر صور خاصة أو مقاطع فيديو أو فضح معلومات سرية مقابل دفع مبالغ مالية بشكل كبير، و يمكن أيضاً أن يتم استعمال الابتزاز لفضح أي معلومات سرية خاصة بشركة أو مكان عمل ما، و يحدث هذا الابتِزاز من خلال استدراج الأشخاص عن طريق البريد الإلكتروني أو مواقع التواصل الاجتماعي كافة، التي يتم استخدامها من قبل مختلف الفئات العمرية.

إقرا أيضا :  أسباب وعلاج المغص الكلوي

مراحل الابتزاز الإلكتروني

  1. تبدأ بعلاقة صداقة طبيعية مع الشخص المستهدف
  2. ثم تنتقل بعد ذلك إلى مرحلة التواصل عبر البرامج الخاصة بالمحادثات المرئية
  3. يقوم المبتز باستدراج الشخص المستهدف و يسجل أي محتوى يسيء له، أو أن يكون هذا المحتوى فاضح، سواء بالكتابة أو بالصوت أو بالصورة أو بالفيديو
  4. يقوم المبتز بتهديد الشخص المستهدف مقابل مبالغ مالية أو تسريب معلومات سرية، و قد تصل درجة الابتزاز إلى مطالب مخلة بالشرف
إقرا أيضا :  اللغة الهيروغليفية: أصل الهيروغليفية المصرية

وسائل الابتزاز الإلكتروني

يتم تصيّد الأشخاص المستهدفين للابتزاز الإلكتروني عن طريق الإنترنت بمختلف مواقعه ووسائله، مثل :-
فيسبوك – سكايب – واتس أب – البريد الإلكتروني – تويتر – الإنستجرام
أو أي وسيلة إلكترونية أخرى يمكن أن يتم عن طريقها الوصول إلى معلومات سرية أو حساسة عن الشخص المستهدف

كيف يمكن حماية الأطفال و المراهقين من التعرض للابتزاز الإلكتروني

  • توعيتهم بعدم القيام بنشر معلومات خاصة بهم على مواقع الإنترنت مثل كلمات المرور
  • عدم مشاركة الناس حتى المقربين منهم بأسرارهم و صورهم و فيديوهاتهم إن لم تكن مقبولة و تندرج ضمن المعايير العامة
  • التفكير بكثرة قبل إضافة أو قبول أي من طلبات الصداقة، و رفض الطلبات من الأشخاص غير المعروفين أو غير المقربين
  • تحذيرهم من عدم المشاركة أو الدخول على الروابط و الإعلانات التي تكون متواجدة بكثرة على المواقع الإلكترونية، فالكثير منها يكون عبارة عن مصيدة للابتزاز الإلكتروني
  • توعيتهم بشكل كبير حول الخصوصيات، أي عدم القيام بنشر أي معلومات خاصة بالعائلة
  • مراقبة الأطفال و المراهقين و متابعتهم باستمرار، و معرفة الملفات و المواقع الإلكترونية التي يقومون بتصفحها
إقرا أيضا :  طريقة عمل عصير الأناناس مع الليمون

المصادر والمراجع

مصدر

20 مشاهدة