استخدام الكمامات للوقاية من الأمراض

كتابة: سائدة محمد - آخر تحديث: 20 فبراير 2020
استخدام الكمامات للوقاية من الأمراض

اهمية استخدام الكمامات

اثبتت العديد من الدراسات اهمية استخدام الكمامات للوقاية من العديد من الامراض المعدية، إذ يساعد استخدام الكمامات على الوقاية من انتقال الفيروسات والجراثيم إلى الفم والأنف، ومن ثم إلى أجزاء الجسم الداخلية.

والكمامات عبارة عن قطعة صغيرة مصنوعة من القطن، ومزودة بالعديد من المواد المُطهرة، وتستخدم بوضعها على الوجه لتغطية الفم والأنف؛ حيث تمنع وصول جسيمات القطرات ذات الكتل الكبيرة مثل الرذاذ والإفرازات التنفسية المحتوية على الجراثيم والفيروسات والبكتيريا والتي تستطيع الوصول الجهاز التنفسي.

أنواع الكمامات الطبية

يوجد العديد من أنواع الكمامات حسب استخداماتها، ومن هذه الأنواع على سبيل المثال لا الحصر:

  • كمامات الإجراءات: وهي التي يتم تثبيتها من خلال مطاطتين تثبتان وراء الأذن، ويتم استخدامها في المستشفيات، ووحدات العزل وأقسام الولادة وأقسام الطوارئ والعناية الحثيثة.
  •  الكمامات الجراحية: وهي التي يستخدمها الأطباء في غرف العمليات؛ حيث تمنع انتقال الجراثيم من الأطباء للمرضى الخاضعين للعلميات والعلاج.
  • كمامات N 95: وتستخدم في حالات الوقاية من الأوبئة التي تنتقل عبر الهواء مثل السل الحصبة الألمانية والكورونا وغيرها.
  • كمامات الحساسية: تستخدم في حالات الحساسية ضد الغبار أو الرياح أو التلوث الجوي.
إقرا أيضا :  طرق العلاج والوقاية من الرشح

شروط استخدام الكمامات للوقاية من الأمراض المعدية

شروط استخدام الكمامات للوقاية من الأمراض المُعدية
شروط استخدام الكمامات للوقاية من الأمراض المُعدية

تساعد الكمامات على الوقاية من انتقال الفيروسات والجراثيم إلى الفم والأنف، ومن ثم إلى أجزاء الجسم الداخلية. ولتحقيق هذا الهدف يلزم أن تتحقق الشروط الآتية:

  •  شراء الكمامات من مصادر موثوقة كالصيدليات أو مراكز الأدوات الطبية المتخصصة.
  •  الاهتمام بنوعية الكمامة حيث أثبتت الدراسات أن أفضل أنواع الكمامات هي كمامات N 95 سابقة الذكر، والتي تحمي الجسم بنسبه 95% من الإصابة بالعدوى حسب ما ذكرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA).
  • استخدام الكمامات ذات الاستخدام الواحد والتي يتم التخلص منها بعد ارتدائها لمرة واحدة دون عودة ارتدائها لمرة أخرى.
  •  يفضل تبديل الكمامة مرة كل أربع ساعات؛ حيث يجب ألّا تزيد نسبة رطوبة الكمامات  بعد أربع ساعات؛ الأمر الذي يلحق الضرر بالشخص.
  • تجنب الاعتماد الكلي على الكمامات؛ الوقاية من الأمراض، حيث يتوجب على الفرد مراعاة الأمور الآتية:
  1. غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون ولمدة لا تقل عن دقيقة كاملة.
  2.  تجنب لمس الفم والأنف والعينين دون غسل اليدين.
  3. الابتعاد عن أماكن التجمعات والاكتظاظ.
  4. الابتعاد عن الأشخاص المصابين بالأمراض.
  5.  مراعاة شروط النظافة إثناء إعداد وتناول الطعام.
  6. إجراء الفحوصات الطبية الدورية.
  • التخلص من الكمامات والتعامل معها وكأنها جسم ملوث بطريقه صحيحة وعدم تركها في جيوب الملابس أو على قطع الأثاث أو داخل الحقائب.
  •  تجنب مشاركه الآخرين ارتداء الكمامات.
  • تجنب لمس الكمامات أثناء ارتدائها.
  •  تثبيت الكمامة بشكل جيد على الفم والأنف وعدم تركها فضفاضة؛ لمنع دخول الجزيئات الصغيرة.
  •  مراعاة طريقة استخدام الكمامات الصحيحة عن طريق ارتداء الكمامة بشكل صحيح:  حيث يوجد طريقتين لارتدائها حسب لون وجهي الكمامة كما يلي:
  1. الوقاية من الإصابة بالأمراض؛ يجب أن يكون اللون الأخضر هو اللون الملتصق بالوجه، بينما يكون اللون الأبيض أمام الهواء.
  2.  إصابة الشخص بالمرض وخوفه من عدوى الآخرين: حيث يتم ارتداء الكمامة بعكس الطريقة السابقة، حيث يكون اللون الأبيض هو اللون الملتصق بالوجه بينما يكون اللون الأخضر أمام الهواء.
إقرا أيضا :  علاج تورم مكان الحقن

المصادر والمراجع 

إقرا أيضا :  مدينة مرماريس في تركيا

24 مشاهدة