أثر الطلاق على الأسرة

كتابة: اسراء هشام - آخر تحديث: 17 ديسمبر 2019
أثر الطلاق على الأسرة

أثر الطلاق على الأطفال

لابد من أن يدركا الطرفان أثر الطلاق قبل القبول على نهاية العلاقة الزوجية، حيث أن أثر الطلاق يكون على كافة الأسرة، بالاضافة الى زيادة النزاع والمشاكل بين الزوجين أمام عين الأطفال، فسوف ينتج عن ذلك الفعل عقدًا نفسية للأطفال، يصعب معالجتها، وقد تؤثر عليهما في المستقبل، فحين الوصول لتلك الحالة، يكون قرار الطلاق قرارًا سليمًا، وأيضًا قد يترك قرار الطلاق أثرًا في نفس الأطفال واضحًا، وتجعلهم أكثر عرضة للمخاطر، وتختلف النتائج من أسرة لأخرى، وتلك المخاطر تتمثل في الآتي:

  • التأخر في المستوى الدراسي: يجب أن نعلم جيدًا أن الأطفال يعانون من الهموم وحملها، تمامًا مثل الكبار، ونظرًا لتغير الأحوال عما كانوا يعيشون فيها، والاشتياق الشديد لأحد الطرفين من الأب أو الأم، يؤدي إلى التأخر الدراسي عكس ما كانوا عليه، لتعرض الأطفال لتشتيت الذهن، والانشغال والتفكير المستمر حول ما تعرضت له الأسرة.
  • الوحدة، والعزلة الاجتماعية: كثيرًا من الأطفال لا يتأقلموا على العيش في الحياة بدون الأم أو الأب في منزل واحد يجمعهما سويًا، سوى بعد مرور وقت كافي، وسوف يقضي تلك الوقت الأطفال في عزلة تامة، يمتنعون عن الحديث مع الآخرين.
  • عدم الشعور بالأمان: الطفل دائمًا في احتياجه للشعور والإحساس بالأمان والاستقرار داخل جو أسري سليم، حتى ينشأ الطفل نشأة سوية، وينمو نمو طبيعي من كافة النواحي العقلية والجسدية والنفسية، فعند حدوث أي خلل في أحد تلك النواحي، يؤثر بالسلب على نفسية الطفل، وفقد ثقته بنفسه.
  • الانحراف السلوكي: بعد قرار الطلاق وإتمامه، يتعرض الأطفال لتغيرات كثيرة سلبية في سلوكهم مثل، إدمان المواد المخدرة، والانحراف، التدخين، أو إقبالهم على العلاقات المحرمة.
  • العدوانية: يتصرف الطفل بأفعال عدوانية في الكثير من تصرفاته، نظرًا لقسوة ما مر به من عنف، وصراع، بين والديه.
  • قلق وتوتر: الطلاق يؤثر في نفسية الأطفال، بل وأيضًا في الكثير من مظاهر الحياة اليومية لهم.
أثر الطلاق على الأطفال
أثر الطلاق على الأطفال

مفهوم الأسرة

يعتبر مفهوم الأسرة أكبر مما أن نتخيله يطلق على عدد أفراد أسرة، يجمعهم منزل واحد، وعادات وتقاليد، وصفات وراثية واحدة، فهو التوافق والتوازن الفكري والنفسي، وفيه يتقبل وجهات نظرهم المختلفة، وتقبل النقاش، وتبادل الاحترام بينهم، حيث لا يمكن أن نجد بيتًا خاليًا من الخلافات البسيطة، وكافة الأسر تتعرض لمتاعب الحياة، والضغوطات، وفي بعض الحالات تأخذ تلك المشاجرات منعطف آخر، ينتج عنه خلافات كبيرة تنشب بين أفراد الأسرة، ولا تنتهي.

إقرا أيضا :  علامات فترة البلوغ عند البنات والرجال

المصادر والمراجع

27 مشاهدة