الحمل والولادة

هل يمكن الحمل في سن اليأس

هل يمكن الحمل في سن اليأس

الحمل

من الممكن أن تكون الفرصة متاحة للمرأة لـ الحمل في سن اليأس، حيث يمكن أن يحدث الحمل في سن اليأس نتيجة وجود الهرمونات التي تعمل على صنع البويضة والتي يمكن أن تلتقي بحيوان منوي ليتم الحمل، وهذا يعني أن المرأة في حالة عدم رغبتها في حدوث الإنجاب، يحتاج منها إلى استخدامها لوسائل منع الحمل حتى في فترة انقطاع الطمث.

هل يمكن الحمل في سن اليأس

سن اليأس والحمل

-
  • في بعض الأحيان يبدو للمرأة أن الدورة انقطعت لديها بسبب توقفها لفترة، ولكن ما إن تشاهدها قد عادت فتظن أن بإمكانها الحمل، ومن الجائز حدوث حمل إذا ظلت الدورة تأتي وأنها لم تصل لسن اليأس بعد.
  • فإذا مرت عليها فترة طويلة ولم تأتيها الدورة فيها مثل السنة، فهذا يعني أنها وصلت لسن اليأس، وهذا السن من المتعارف عنه أنه ما بين ال ٥١ وال ٥٥.
  • وهو يعني أن هرمونات الإستروچين والبروچيسترون في جسدها عالية، ولكن تتواجد هناك هرمونات أخرى تدخل مع الإستروجين والبروچيسترون في تكوين البويضة، مما يعني أن نقصان نسبة الهرمونات الأخرى وانعدامها يعني عدم تكوين البويضة.
إقرا أيضا:  ما هي علامات تسمم الحمل

سن اليأس وحمل المرأة بالتلقيح الصناعي

  • قد تتزوج المرأة في سن متأخرة وتحمل أيضا في سن متأخر، مما يعني نقصان فرصتها في الحمل، ولكن تتواجد فرصة التلقيح الصناعي، وهي أحد الفرص المتاحة حتى وإن انقطع عنها إنتاج البويضات، حيث تقوم بتجميد بعض البويضات والتي تستطيع استخدامها فيما بعد.
  • يزداد الخطر على المرأة إذا أصبحت حامل عن طريق التلقيح الصناعي في سن متأخر، مما يعني أهمية استشارتها للطبيب وذلك لأنه من الممكن أن يؤثر على صحتها وقد يؤدي بحياتها أيضا، فمن الممكن أن تحدث مضاعفات لها، سواء ثانوية أو كبيرة.
إقرا أيضا:  الحالة النفسية للحامل في بداية الحمل

المخاطر الصحية لـ الحمل في سن اليأس

هل يمكن الحمل في سن اليأس
هل يمكن الحمل في سن اليأس
  • من الممكن أن تحمل الأم بأكثر من جنين في المرة الواحدة وبالخصوص عن طريق التلقيح الصناعي، مما يعني حدوث ولادة مبكرة لها.
  • قد تكون الأم مصابة بداء السكري، مما يعني أهمية عمل فحوصات لها للإطمئنان عليها وعلى الجنين من داء الحمل السكري والذي قد يصيب الجنين بداء السكر.
  • وجود ارتفاع في ضغط الدم يؤثر على صحة الأم والجنين، مما يعني أهمية مراقبة حالة الأم ومتابعتها عن كثب، لسرعة نجدتها في حال حصول أي مضاعفات.
  • حدوث المشيمة المتقدمة أو إنفصال في المشيمة، مما يعني أهمية الراحة للمرأة في الفراش.
  • حدوث إجهاض.
  • من الممكن أن تجري الأم عملية ولادة قيصرية لإنجاب طفلها للحياة.
  • قد ينخفض وزن الجنين عن الوزن الطبيعي له.
  • إجراءها لعملية ولادة مبكرة.
إقرا أيضا:  الفرق بين علامات الحمل و الدورة

المصادر والمراجع

السابق
أربع قصائد عن الأم
التالي
الطعام الصحي للحامل أثناء فترة الحمل