شخصيات

من هو فيثاغورس

من هو فيثاغورس

فيثاغورس

هو “فيثاغورس بن منيسارخوس”، وهو فيلسوف وعالم رياضيات يوناني، ولد في جزيرة “ساموس” في
اليونان عام 570 قبل الميلاد، وكان والد فيثاغورس تاجر مجوهرات، وله ثلاثة أشقاء، عاشوا حياة كريمة،
حيث من طبقات المجتمع المخملية.

تهيأت “لفيثاغورس” الظروف الجيدة والمناسبة لتقلي العلم والدراسة والإبداع فيهما، وعرف عنه الاجتهاد
في العلم، كما عرف عنه عشقه للتأليف وكتابة الأشعار، كما كان يهوى العزف على الآلات الموسيقية،
وخاصة القيثارة، بالإضافة إلى حبه وممارسته للفلسفة وعلوم الرياضيات، وغيرها من العلوم الأخرى.

-

سافر “فيثاغورس” إلى عدد من الدول طلبا للعلم والاستزادة منه، والبحث عن كل ما هو جديد وخاصة في
علوم الفلسفة والرياضيات، ويذكر أنه سافر إلى الهند، وإلى مصر، وقد ورد في الروايات التاريخية أن
“فيثاغورس” قد أمضى مدة عشرون عاما في السفر والترحال.

إقرا أيضا:  عباس بن فرناس واختراع الطائرة

تزوج “فيثاغورس”من امرأة حسناء، وأنجب منها ابنة كانت تدعى “دامو” وابن كان يدعى “تيلوجيس”،
وقد خلفه ابنه في العلم وخاصة علوم الفلسفة، في حين أن بعض الروايات الأخرى تنفي قصة زواج
“فيثاغورس”، وتؤكد موته أعزب.

تختلف الروايات في واقعة وفاة “فيثاغورس”، حيث تقول الرواية الأولى أنه مات مقتولا على يد عصابة من
الغوغاء الخارجين عن القانون، في حين تقول الرواية الثانية أنه مات جوعا عندما تم الإمساك به وزجه بالسجن
إثر الحرب المنعقدة في اليونان آنذاك، ومعظم الروايات تتفق أن “فيثاغورس” قد مات سنة 495 قبل الميلاد.

إنجازات “فيثاغورس” المميزة

ينسب للفيلسوف اليوناني “فيثاغورس” العديد من الإنجازات الهامة والفريدة والنوعية التي قلبت موازين العلم، وأحدثت تطورا هائلا به، ومن هذه الإنجازات ما يلي:

  • عمل “فيثاغورس” على تأسيس مدرسه “القوس” عام 520 قبل الميلاد، وكانت من المدارس المميزة آنذاك، ولكن هذه المدرسة لم تلقى الإقبال المطلوب؛ نظرا لاستخدام “فيثاغورس”طرق تدريس غير تقليدية.
  • عمل “فيثاغورس” على تأسيس مدرسة فلسفية دينية في “كرتونا” جنوب إيطاليا.
  • كان “فيثاغورس” هو أول من سمى العالم بـ “الكون”، وأول من سمي المركز الرئيسي للكون بـ “الأرض”.
  • نُسب لـ “فيثاغورس”  أنه أول من قسم الكرة الأرضية إلى خمس مناطق وهي: المنطقة الاستوائية، المنطقة الباردة الجنوبية، المنطقة الباردة الشمالية، ومنطقة الصيف والشتاء.
  • يعزا السبب لـ “فيثاغورس” في إثبات أهم نظرية في الرياضيات وهي “نظرية فيثاغورس”، حيث يعتبر هذا الإنجاز هو الإنجاز الأكثر شهرة وبروزا لـ “فيثاغورس”.
  • هو أول من اكتشف الأعداد غير النسبية في الرياضيات.
  • هو أول من ربط الموسيقى بالرياضيات، وخاصة حين ربط اهتزازات القيثارة التي تحدث بأطوال أوتارها.
  • هو أول من اكتشف أن مجموع زوايا المثلث يساوي 180 درجة.
إقرا أيضا:  ويليس كارير مخترع مكيف الهواء

أنماط سلوك “فيثاغورس” الخارجة عن المألوف

  • اقنع “فيثاغورس” الناس بضرورة عبادة الأرقام، والصلاة للرقم عشرة، حيث كان يعتقد أن الرقم عشرة يمثل الكمال.
  • إصراره على إلقاء الخطابات من وراء ستار.
  • إجبار أعضاء جماعته الجدد بالتزام الصمت لمدة خمس سنوات.
  • إجباره لمزاولي الهندسة على ضرورة الامتناع عن أكل اللحوم والفول، وضرورة ارتداء الملابس البيضاء دون غيرها، وضرورة التأمل في أوقات محددة.
  • اعتقادات “فيثاغورس” حول ولادته من جديد بعد موته، حيث كان يجهر بهذه الاعتقادات أمام العامة.
  • كان “فيثاغورس” من أوائل الأشخاص النباتيين، حيث عزف عن تناول لحوم الحيوانات ومنتجاتها.
إقرا أيضا:  من هو ياسر عرفات

السابق
علم الكيمياء وأهميته في حياة الإنسان
التالي
طرق التعامل مع الفتيات في فترة المراهقة