شخصيات

من سيرة معاوية بن أبي سفيان

سيرة معاوية بن أبي سفيان

من هو معاوية بن أبي سفيان

ولد معاوية بن أبي سفيان في مكة المكرمة عام 602  وكان والده  أبو سفيان بن حرب ووالدته هند بنت عتبة في عشيرة بني أمية التي تعد فرع من قبيلة بني عبد شمس من قبيلة قريش، وقد أسس معاوية بن أبي سفيان الدولة الأموية في الإسلام، وكان الخليفة الثاني من العشيرة الأموية بعد عثمان بن عفان.

الخلافات والجدال حول معركة الجمل

ذكرت الكثير من الكتب التاريخية أن جيش معاوية هاجم جيش علي في معركة سيفين وبعد وفاة علي عام 661، اقترب جيش معاوية من حسن بن علي، ولتجنب المزيد من إراقة الدماء قام الحسن بتوقيع معاهدة السلام حيث استولى معاوية على السلطة ومع ذلك، فإن معاوية لم يلتزم بنصوص معاهدة السلام، إلا أن معاوية صحابي جليل، يترضى عنه أهل السنَّة، ولم يحصل منه قتل لأهل البيت، ولا قتال لهم، بخلاف ابنه يزيد، فهو ليس صحابيا، وهو الذي قتل الحسين رضي الله ومن معه من أهله، ومن أهل السنَّة من يلعنه، والقول الوسط فيه هو أننا لا نحبه ، ولا نسبه، أما معاوية رضي الله عنه فكان صحابيا جليلا، وملِكا عظيما، وهو من كتاب الوحي، ومن الفقهاء – كما شهد له ابن عباس – ، وقد شهد له كبار علماء أهل السنَّة بالفضل والعدل.

انجازات معاوية بن أبي سفيان

  • عين معاوية محافظا لسوريا على يد الخليفة الثاني عمر بن الخطاب بعد أن توفي شقيقه وذلك  في عام 639،
    حيث توفي يزيد بن أبي سفيان وأبو عبيدة بن الجراح في وباء الطاعون مع 25000 شخص آخر، وأرسل عمرو
    بن العاص لمقاومة الجيش البيزنطي في مصر.
  • أصبح الجيش السوري قوة عسكرية كبيرة تحت حكم معاوية حيث اختار أفضل القادة من مختلف القبائل،
    بينما في أماكن أخرى من الولاية كانت الوحدات العسكرية لا تزال قائمة على أسس قبلية.
  • أبقى قوات المسلمين في حالة من التدريب من خلال الحملات السنوية ضد البيزنطيين، حيث أبقى
    البيزنطيين في حالة خوف وعدم استقرار مستمر، مما جعل حدوده الشمالية آمنة.
  • شجع الابتكارات في التكنولوجيا العسكرية واستخدمت جيوشه آلات المنجنيق لدفع الحجارة الكبيرة
    على أسوار العدو
  • قام بتحديث الجيش من خلال إدخال وحدات متخصصة لمكافحة الصحراء والثلوج كما بنى الحصون الجديدة أيضاً.
إقرا أيضا:  من هو تشارلز داروين

معركة الصواري والتوسع على البحر الأبيض المتوسط

أدرك معاوية بن أبي سفيان أهمية وجود الأسطول البحري حيث أن الأسطول البيزنطي كان يبحر في
البحر المتوسط ​​دون مقاومة، لذلك كان الساحل السوري والفلسطيني والمصري غير آمنا أبدا، وقد قامت
هذه المعركة في عام 655 مقابل السواحل الليبية لتنتهي في فوز المسلمين على البيزنطيين.

إقرا أيضا:  نبذة عن نابليون بونابرت

وفاة معاوين بن أبي سفيان

توفي في 26 أبريل  عام 680

المصادر والمراجع

Muawiyah I

رنا خضر مدققة وكاتبة محتوى في موقع ويكي عرب، حاصلة على البكالوريوس في علم الاجتماع، أعمل من أجل إثراء المحتوى العربي على المستويين المحلي والعالمي، وذلك لأن المعلومة يجب أن تكون حرة.

السابق
معلومات عن الجرم السماوي القمر
التالي
اختبار: هل تراودك أفكار انتحارية