الحمل والولادة

مضاعفات الحمل في الشهور الاولى

مضاعفات الحمل في الشهور الاولى

مضاعفات الحمل

تتعرض المرأة الحامل الى مضاعفات الحمل وقد تبدو هذه المُضاعفات مزعجة للغاية، ولكن مضاعفات الحمل ليست خطيرة في مجملها إذا تم علاجها بعناية، والتعامل مع هذه المشاكل بطريقة صحيحة حتى لا تتفاقم خاصة في شهور الحمل الأولى، وقد تكون المرأة ليس لديها خبرات، أو معلومات سابقة بهذه المشاكل، وقد تواجه صعوبة في التعامل معها، لذا لابد من استشارة الطبيب المعالج

مضاعفات الحمل في الشهور الأولى

  • سلس البول: يعد سلس البول من مشاكل الحمل التي تظهر في الفترة من الأسبوع الثاني عشر، والأسبوع الرابع عشر من الحمل، وتظل هذه المشكلة حتى نهاية الحمل، وهي ناتجة عن ضغط الجنين على المثانة، مما يؤدي إلى تسرب البول رغماً عن الحامل، وعدم القدرة على السيطرة عليه، ويظهر أيضاً عند الضحك أو السعال، ولكن هذا لا يعني الامتناع عن شرب الماء، لأن الجسم والجنين بحاجة إليها، ويمكن التغلب على هذه المشكلة بتقوية عضلات الحوض عن طريق تمارين كيجل.
  • الدوالي: تعمل هرمونات الحمل، والثقل على القدمين على زيادة ظهور الدوالي الوريدية، ويؤدي إلى انتفاخها، وظهورها باللون الأزرق، ويمكن التخفيف منها عن طريق عدم الجلوس، أو الوقوف لفترة طويلة، ومد الساقين عند الجلوس قدر المستطاع، ممارسة التمارين الرياضية، ارتداء جوارب داعمة للدوالي.
  • الآلام الظهر: تصاب العديد من النساء بآلام الظهر أثناء فترة الحمل، نتيجة زيادة الوزن، ويمكن التغلب على ذلك بممارسة التمارين الرياضية التي تدعم عضلات الظهر، ارتداء أحذية مناسبة، استخدام وسادات خلف الظهر أثناء الجلوس.
إقرا أيضا:  مؤشرات تدل على الحمل قبل الدورة
مضاعفات الحمل في الشهور الأولى
مضاعفات الحمل في الشهور الأولى

مشاكل الحمل بالجهاز الهضمي

  • عسر الهضم: تعد مشكلة عسر الهضم من أبرز مشاكل الحمل، والتي تعاني منها المرأة في جميع فترات الحمل، وتستمر حتى الشهر الأخير، ويمكن التخلص من مشكلة عسر الهضم عن طريق تناول بعض العقاقير التي ينصح بها الطبيب المعالج، وتناول اللبن، والزبادي، والابتعاد عن تناول الأطعمة الحارة، والغنية بالدهون، وعدم النوم مباشرةً بعد تناول الطعام.
  • الإمساك: يعمل الحمل على وجود صعوبة في حركة الأمعاء، والذي يؤدي إلى ظهور بواسير، وهي عبارة عن وريد منتفخ حول فتحة الشرج، ويمكن التغلب على مشكلة الإمساك عن طريق الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالألياف النباتية كالفواكه، والخضروات، والبقوليات، شرب ما لا يقل عن ٣ لتر ماء في اليوم.
  • يلزم ممارسة التمارين الرياضية كالمشي، والسباحة بصورة دورية، استخدام أدوية الإمساك تحت إشراف الطبيب، المحافظة على نظافة فتحة الشرج باستمرار، وعمل كمادات من الثلج لتخفيف الألم.
إقرا أيضا:  اضطرابات النوم لدى الحامل

المصادر والمراجع

مقالات ذات صلة

إقرا أيضا:  اكتئاب النفاس الأسباب و الأعراض
إقرأ أيضا:هل رائحة العرق من علامات الحمل

إقرأ أيضا:كيفية التخلص من حليب الثدي بعد الفطام

إسمي ايناس خليل كاتبة ومنشئة محتوى في موقع ومنصة ويكي عرب .. نسعى للوصول إلى الهدف الأسمى بإثراء المحتوى العربي على شبكة الإنترنت من خلال موقع ويكي عرب

السابق
طرق علاج الزكام للحامل
التالي
ما هي أهمية اللبن للشعر