مرض بهجت أسبابه وأعراضه وكيفية علاجه

كتابة: وفاء جمال - آخر تحديث: 14 نوفمبر 2019
مرض بهجت أسبابه وأعراضه وكيفية علاجه

مرض بهجت

يعتبر داء بهجت من الأمراض النادرة التي تصيب نسبة ضئيلة جدا من الأشخاص و داء بهجت من الأمراض الغريبة ليس فقط في اسمه ولكن أيضا في أعراضه وهو مجهول عند غالبية الأشخاص

ما هو داء بهجت

هي حالة من الاضطرابات في الأوعية الدموية تنتشر في جميع الجسم وهي نتيجة التهابات حادة في الأوعية الدموية وتختلف أعراض المرض من فرد لآخر ومن المحتمل أن تختفي دون التدخل الطبي وتعود بعد فترة وجيزة من العلاج

سبب التسمية

يرجع تسمية المرض بهذا الاسم نسبة الى مكتشفه الدكتور التركي (خلوصي بهجت) الذي تم تشخيصه في عام 1924 ووصل الى الوصف الشامل للمرض سنة 1934

إقرا أيضا:  أسباب تورم الأقدام وأعراضها

اسباب الاصابة بمرض بهجت

لم يتم التوصل إلى سبب ظهور مرض بهجت ولكن تم اكتشاف العوامل التي تؤدي إلى الإصابة به

  • ضعف الجهاز المناعي
  • اضطرابات في جهاز المناعة
  • العامل الوراثي والجيني والتاريخ المرضي للأسرة
  • انتقال عدوى الأمراض الجلدية يؤدي للإصابة بالمرض

وقد اظهرت النتائج ان تواجد المرض بصورة أكبر في آسيا والوطن العربي وايضا اثبتت النتائج ان الرجال اكثر عرضة للاصابة بالمرض أكثر من النساء

ايضا السن له دور كبير في تحديد الاصابة بالمرض حيث ينتشر المرض من سن 20 الى 30 عام

اسباب الاصابة بمرض بهجت
اسباب الاصابة بمرض بهجت

أعراض داء بهجت

من المعروف أن المرض يؤثر على الأوعية الدموية للجلد مما يؤدي الى اصابة الأعضاء وتختلف مكان اصابة العضو من شخص لآخر وتم حصر هذه الأعراض في:

  • ظهور تقرحات على فم المريض تؤدي الى صعوبة تناول الوجبات
  • وجود تقرحات على الأجهزة التناسلية تترك علامات واضحة حتى بعد العلاج
  • ظهور حبوب على الجلد وانتشار حب الشباب والتهاب الجلد وحكة الجلد
  • يؤدى التهاب الاوعية الدموية الى تورم في اليد والساق وقد تسبب انسداد في الاوعية الدموية
  • وللمرضى تأثير على المفاصل والركبتين
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي تؤدي الى الاسهال والمغص
  • وتوجد أعراض شديدة الخطورة للمرض منها الإحساس بالصداع وارتفاع درجة حرارة الجسم من الممكن ان يؤدي الى سكتة دماغية

كيفية علاج داء بهجت

لا يوجد طريقة محددة للعلاج من المرض فالمفتاح هو محاولات للسيطرة وعدم انتشار المرض

  • لا يتم تناول العقاقير إلا في الحالات الصعبة أما فى الحالات المتوسطة والخفيفة تترك للاختفاء من نفسها
  • يتم وضع بعض الدهانات والكريمات المتوفرة بالصيدليات العامة لوضعها على الحبوب
  • في حالة ورم المفاصل يتم وضع مراهم لتقليل أعراض الورم
  • يتم أخذ قطرة للعين في حالة اصابة العين بالحكة والاحمرار
  • تساعد أدوية الحساسية من تقليل والحد من أعراض المرض

يوجد عقاقير تساعد على تقوية الجهاز المناعي ولكن يجب الحذر عند تناول الجرعات لأن لها أعراض جانبية سلبية.

المصادر و المراجع

Behçet’s disease

إقرا أيضا:  أسباب مرض العصب الوركي والوقاية منه

9 مشاهدة