ما هي طرق علاج حالة الخوف عند الأطفال

كتابة: اسراء هشام - آخر تحديث: 11 ديسمبر 2019
ما هي طرق علاج حالة الخوف عند الأطفال

طرق علاج حالة الخوف عن الأطفال

عندما تكون حالة الخوف في إطاره الصحيح، يعد حالة انفعالية طبيعية، يتعرض لها الطفل، لأن هذه حالة الخوف هو الذي يسمح بإثارة العقل، حتى يكون يقظا، ومستعدا الى أن يواجه أي خطر، ولكن في بعض الحالات نجد أن هذا الخوف يكون خوفا مرضيا، يتحكم في سلوك الطفل، ويلحق به اشد الاضرار، وقد يستمر الخوف مع الإنسان مدى الحياة، ويؤثر على الكثير من النتائج في شخصيته، وطريقة تعامله مع الاخرين، ولهذا لابد ان نجد الطرق المناسبه لعلاج الخوف، والتي سنذكر أهمها:

  • العلاج النفسي له دور كبير في تخلص الطفل من خوفه، عندما نكشف عن المخاوف، ودوافعها المكبوتة نتمكن من فهم مخاوف الطفل فهما صحيحا، والتخلص منها.
  • يأتي العلاج الاجتماعي بالكثير من النتائج الإيجابية، فعندما نشجع الطفل على أن يندمج مع أقرانه، و يتفاعل اجتماعيا بطريقة سليمة، يتخلص مما يشعر به من الخوف.
  • لابد أن تتعاون المؤسسات التربوية مع الاباء، فتقوم رياض الأطفال، او المدارس بعدم تخويف الطفل، أو ضربه، لان هذه الأمور تؤثر على نفسية الطفل.
  • تعليم الطفل في مرحلة مبكرة خشية الله، حتى تصبح التقوى صفة من الصفات الملازمة له طوال حياته.
  • مكافأة الطفل على شجاعته، عندما يقوم الآباء مدح الأبناء على شجاعتهم، وتقديم التحفيز المادي، والمعنوي لهم، فإن هذه الأمور تقلل من مخاوفهم.
  • التفكير الإيجابي، والتحدث مع النفس عندما يقلل الطفل من التفكير في المخاوف، ويكون إيجابي، يؤدي هذا الى انه يصبح اكثر شجاعة، و يتخلص من خوفه.
طرق علاج حالة الخوف عن الأطفال
طرق علاج حالة الخوف عن الأطفال

طرق أخرى لعلاج حالة الخوف

  • الاعتماد على النفس بالتدريج يعد من الأمور التي تمكن الطفل من التخلص من المخاوف، التي تتغلب عليه، والوصول الى الشجاعة في تصرفاته.
  • يعد العلاج الطبي من الأمور التي يجب الاستعانة بها، إذا ظهرت المخاوف المرضية لدى الطفل، حتى نتعرف على السبب.
  • تكلفة الطفل بالمسؤوليات على قدر سنه، ويتم مدح على ما يقوم به من أعمال أمام باقي أفراد الأسرة.
  • لا يتم السخرية من الطفل، أو ندعوه بالجبن، او الخوف، لان هذه العبارات يكون لها تأثير سلبي جدا على نفسية الطفل، وعلى تخلصه من الخوف.
  • الامتناع عن تخويف الطفل، حتى لو كان على سبيل المزاح، لان هذه الأمور تجعل الأم مصدر بخوفه.
  • لابد ان يتعرض الطفل باستمرار الى المواقف التي تحفزه، وتشجعه، وتشعر بالطمأنينة، وتقلل من المخاوف المرضية، التي يتعرض لها، ويمكن استخدام الأفلام في الوصول الى هذه المواقف، وبالأخص الأفلام الكرتونية، لان الطفل يكون أكثر تعلقا بها.

المصادر والمراجع

إقرا أيضا :  أهمية تعليم الموسيقى للأطفال

24 مشاهدة