الإسلام والحياة

ما هي أذكار التسبيح

ما هي أذكار التسبيح

أذكار التسبيح

أذكار التسبيح أسهل نوع من أنواع الأذكار، التي تقربنا من الله عز وجل، فإن له صيغة هي
سبحان الله العظيم، و هذه الأذكار عند الخالق عز وجل تنزيه الخالق عن كل شيء لا يليق
بجلالته، وأذكار التسبيح من الأذكار، التي أمرنا الله عز وجل في القرآن الكريم بها، حيث أمرنا
بذكر الله عز وجل قبل طلوع الشمس، وقبل الغروب، كما أمرنا الله عز وجل بـ أذكار التسبيح
أطراف النهار لعل الله يرضى عنا.

أذكار التسبيح

فضل سبحان الله وبحمده

تعد أذكار التسبيح من أكثر الأذكار مع المعروفة، والمشهورة عند جميع المسلمين، ولا
وصيغة الخاصة بها هي سبحان الله وبحمده، ويقال لها فضل عظيم، حيث إنها تعد سبب من
أسباب الغفران للمؤمن لجميع الخطايا التي ارتكبها، حتى أن وصل عدد هذه الخطايا مثل
زبد البحر، كما أن الإنسان الذي يردد هذه الأذكار 100 مره تحط عنه كل الخطايا، التي قام بها.

إقرا أيضا:  الأذكار دبر كل صلاة وفضلها

فضل سبحان الله العظيم

في هذا النوع من الذكر، ويعرض الصيغه الثانيه للتسبيح نحن تحدثنا عن الصيغة الأولى،
وهي سبحان الله وبحمده، أما الصيغة الثانية، فهي سبحان الله العظيم لها الكثير من الفضائل العظيمة، حيث إنها جاءت في الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة، عندما ذكر نبينا إنها من
الكلمات الخفيفة على اللسان، والتي تزيد من ميزان الحسنات يوم القيامة، كما أنها محببة إلى الخالق عز وجل، وذكر الصيغتين ترفع من حسنات الإنسان.

اصطفى الله عز وجل التسبيح

عظم الله سبحانه وتعالى، واصطفى التسبيح، حتى يكون من ضمن أفضل الأذكار، التي من
الممكن أن يتناولها العبد، وجاء هذا في الأحاديث النبوية الشريفة، أى أنه من أحب الكلام إلى
الله، كما أكد أن نبي الأمة أن التسبيح يعد أفضل من الدنيا، وما فيها من الأعمال، وبهذا الحديث أصبح التسبيح من الأمور الهامة جدا في حياة المسلم، والله عز وجل يأمر بقراءة القرآن،
والتسبيح فى جميع الأمور.

أذكار التسبيح
أذكار التسبيح

الواجب على المسلم

إقرا أيضا:  ما المقصود في يوم التروية

أن يوظف على ذكر الله بكافه الطرق المختلفة، و بقدر الامكان، حتى ينال ثواب لا بعده ثواب،
ومغفرة لا بعدها مغفرة، بفضل من الله عز وجل، ومن أهم الأذكار أذكار التسبيح المقربة والمحببة من الخالق عز وجل.

ومما ورد في فضل هذا التسبيح قول الرسول صلى الله عليه وسلم “مَنْ قَالَ حِينَ يُصْبِحُ وَحِينَ يُمْسِي : سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ مِائَةَ مَرَّةٍ ، لَمْ يَأْتِ أَحَدٌ يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِأَفْضَلَ مِمَّا جَاءَ بِهِ إِلَّا أَحَدٌ قَالَ
مِثْلَ مَا قَالَ أَوْ زَادَ عَلَيْهِ”. حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم “أحبُّ الكلامِ إلى اللهِ أربعٌ : سبحانَ الله ، والحمدُ لله ، ولا إلهَ إلا اللهُ ، واللهُ أكبر” ، وفي حديث آخر “إنَّ اللهَ عزَّ وجلَّ اصطفَى
من الكلامِ أربعًا : سُبحانَ اللهِ ، والحمدُ للهِ ، ولا إِلهَ إلَّا اللهُ ، واللهُ أكبرُ” ، كما أكد النبي الكريم أيضًا
أن التسبيح أفضل من الدنيا وما فيها ؛ حيث قال صلى الله عليه وسلم “”لَأنْ أقولَ : سُبحانَ الله ، والحمدُ لله ، ولا إلهَ إلّا الله ، والله أكبر ، أحبُّ إليَّ ممّا طلعتْ عليه الشمس”.

المصادر والمراجع

اسراء هشام

اسراء هشام

إسمي إسراء هشام كاتبة ومنشئة محتوى في موقع ومنصة ويكي عرب .. نسعى للوصول إلى الهدف الأسمى بإثراء المحتوى العربي على شبكة الإنترنت وجعل موقع ويكي عرب من كبرى المواقع العربية بعون الله تعالى .

السابق
أذكار المريض النفسي
التالي
كيفية التعامل مع الزوج كثير الانتقاد