الصحة

ماهو مرض الثلاسيميا في الدم

مرض الثلاسيميا أنواعه وأعراضه

يعد مرض الثلاسيميا من الأمراض الوراثية التي تصيب الدم، وله العديد من الأسباب والأعراض، كما أن هناك نوع يحتاج إلى نقل دم، ونوع آخر لا يحتاج إلى علاج.

تعرف على مرض الثّلاسيميا

يؤدي هذا المرض إلى نقص نسبة الهيموجلوبين في الدم، و نقص عدد خلايا الدم الحمراء في الجسم عن المستوى الطبيعي، و يشير الهيموجلوبين إلى المادة التي تتواجد في خلايا الدم الحمراء و التي تتيح لها حمل الأكسجين و نقله إلى جميع أجزاء الجسم. و بسبب هذا النقص سيكون الإنسان معرّض للإصابة بفقر الدم.

أنواع الثلاسيميا

تعتمد شدة الإصابة بهذا المرض على عدد الانقسامات الجينية، أي كلما زاد عدد الانقسامات الجينية كلما زادت شدة المرض، لذلك فهو يقسم إلى نوعين :-

الثلاسيميا ألفا 
يرتبط ظهور هذا النوع بأربعة جينات، اثنين من الأب و اثنين من الأم، و يختلف المرض بحسب عدد الجينات :-
جين واجد : يكون الشخص حامل للمرض، و لكن لا تظهر عليه أعراض مرض الثلاسيميا
جينين اثنين : يطلق على هذه الحالة ثلاسيميا ألفا، و يظهر على الشخص هنا أعراض بسيطة لمرض الثلاسيميا
ثلاث جينات : يظهر على الشخص في هذه الحالة أعراض قوية و شديدة
أربع جينات : هذه الحالة نادرة الحدوث، إذا أصيب الجنين بها ستؤدي إلى وفاته فور ولادته، أو بعد مدة قصيرة منها، أو أنه سيخضع لنقل الدم لمدى الحياة.

الثلاسيميا الصغرى “بيتا”
يرتبط ظهور هذا النوع بجينين اثنين، واحد من الأب و واحد من الأم :-
جين واحد : تظهر على الشخص أعراض بسيطة، و يطلق على هذه الحالة ثلاسيميا صغرى
جينين اثنين : يظهر على الشخص أعراض قوية و شديدة، ويطلق على هذه الحالة ثلاسيميا كبرى أو فقر الدم الكولي

إقرا أيضا:  الفصام ما بين الجنون وبين المرض المرض النفسي

و هناك ثلاسيميا معتدلة و يرتبط حدوثها بجينين اثنين.

أعراض مرض الثلاسيميا

  • الإصابة بفقر الدم
  • عدم نمو الأطفال بشكل سريع
  • الإصابة بهشاشة العظام و المفاصل
  • تضخم حجم الطحال
  • الضعف الشديد
  • تحول لون الجلد إلى اللون الأصفر
  • تحول لون البول إلى لون داكن
  • فقدان الشهية أو ضعفها
  • التعب والإرهاق الشديدين
  • تورّم البطن

علاج مرض الثلاسيميا

علاج الثلاسيميا الصغرى

  • يتم وصف علاج خفيف إذا لزم الأمر بين كل مدة و أخرى
  • قد يحتاج المصاب بالثلاسيميا الصغرى إلى نقل دم بعد الولادة أو الجراحة، لمنع المضاعفات التي تحدث من وراء هذا المرض
  • يكون المصاب بحاجة إلى التخلص من نسبة الحديد الزائد في الجسم و ذلك لأن العلاج يؤدي إلى ارتفاع مستوى الحديد بشكل مبالغ فيه

علاج الثلاسيميا الشديدة

  • يكون علاجها بنقل الدم بشكل متكرر ومتواصل إلى الجسم، و قد تكون المدة كل أسبوعين أو ثلاثة أو أكثر
  • القيام بعملية زراعة الخلايا الجذعية “زرع النخاع العظمي”

المصادر والمراجع

مصدر1

مصدر2

مصدر3

 

السابق
تعريف الإستعمار
التالي
حكومة الظل