قصص الأنبياء

لقاء سيدنا يوسف مع والده سيدنا يعقوب

لقاء سيدنا يوسف مع والده سيدنا يعقوب

سيدنا يوسف

من أفضل القصص الذي يمكن أن نأخذ منها العبرة والجمال والصبر واليقين بالله، هي قصه النبي يوسف عليه السلام، حيث بقي سيدنا يوسف عليه السلام بعيدنا عن والده لمده سنوات كثير جدا، منذ أن كان طفل صغير حتى عندما أصبح حاكم مصر، وحيث أنها من اشهر القصص النبوية تماما، والذي يوجد يمكن أن نتعلم منها الكثير من العبر وأهمها هي الصبر على قضاء الله دائما، وأيضا اليقين بالله على استجابة الدعوة حتى بعد مرور كثير من الوقت.

لقاء سيدنا يوسف مع والده

  • ظل سيدنا يوسف عليه السلام بعيدنا عن والده لمده سنوات كثير جدا، منذ أن كان طفل صغير حتى عندما أصبح حاكم مصر.
  • بينما أسباب بعده عن والده كان بسبب غيرة أخوات سيدنا يوسف منه، وكان في البداية سيدنا يعقوب عليه السلام كان شديد الحب والخوف على سيدنا يوسف عليه السلام.
  • حتى ميزة عن جميع أخواته، حتى شعروا أخواته الغيرة والحقد على أخوهم الصغير، وقاموا بعمل مكيدة له أو فخ.
  • وكان الغرض من هذا الفخ أو المكيدة أن يبعدوا يوسف عن والدهم تماما، وان يقوموا بالقرب وينالوا المحبة من والدهم سيدنا يعقوب عليه السلام.
  • حتى قاموا برمي سيدنا يوسف في البئر، وقالوا لأبيهم يا أبي أن الذئب قد أكل أخينا يوسف عليه السلام.
  • وفي هذا الوقت لم يستطيع سيدنا يوسف عليه السلام أن يخرج من البئر نهائيا، حتى قامت قافلة بالمرور بجانب البئر.
  • وكانوا يريدون أن يقوموا بالشرب، حتى وجدوا سيدنا يوسف وهو صغير تماما، وساعدوه على الخروج من هذا البئر.
  • حتى قاموا أصحاب القافلة يتخذوه عبداً في سوق مصر للعبيد، وكان في هذا الوقت كان سيدنا يوسِف متردد على المعيشة في السجن وعلى العيش عند عزيز مصر.
إقرا أيضا:  قصة أصحاب الكهف ومكان وصور الكهف
لقاء سيدنا يوسف مع والده سيدنا يعقوب
لقاء سيدنا يوسف مع والده سيدنا يعقوب
  • ثم اصبح سيدنا يوسِف عليه السلام هو من حاكم مصر وهو عزيزها، وفي هذا الوقت مصر كانت تعاني من القحط والفقر وهذا أصاب مصر كلها.
  • حتى اصبح أخواته كانوا يريدونه ليتلاشاهم من هذا الفقر الذي حل عليهم، حتى قاموا أخواته بالذهاب إلى عزيز مصر وحاكمها يريدون المعونة منه، ثم رجعوا إلى ديارهم مرة أخرى.
  • حيث قال الله تعالى في كتابه العزيز (فَلَمّا دَخَلوا عَلى يوسُفَ آوى إِلَيهِ أَبَوَيهِ وَقالَ ادخُلوا مِصرَ إِن شاءَ اللَّهُ آمِنينَ*وَرَفَعَ أَبَوَيهِ عَلَى العَرشِ وَخَرّوا لَهُ سُجَّدًا وَقالَ يا أَبَتِ هـذا تَأويلُ رُؤيايَ مِن قَبلُ قَد جَعَلَها رَبّي حَقًّا وَقَد أَحسَنَ بي إِذ أَخرَجَني مِنَ السِّجنِ وَجاءَ بِكُم مِنَ البَدوِ مِن بَعدِ أَن نَزَغَ الشَّيطانُ بَيني وَبَينَ إِخوَتي إِنَّ رَبّي لَطيفٌ لِما يَشاءُ إِنَّهُ هُوَ العَليمُ الحَكيمُ) صدق الله العظيم.
  • ثم تجهز سيدنا يعقوب عليه السلام وجميع أهله إلى اللقاء بسيدنا يوسف عليه السلام، وذهبوا إلى مكان سيدنا يوسف في مصر.
  • حتى رأى سيدنا يوسِف والده وقام باحتضانه واختصه إليه، ثم بعدها قاموا الجميع بالسجود إلى سيدنا يوسف وهذا كان يدل على الاحترام إليه والتبجيل وإخلاص حبهم له، ومن بعدها حرم السجود إلى البشر.
  • ثم قال سيدنا يوسِف لوالده عليه السلام، أن هذا تأويل إلى الرؤيا التي رأيتها وانا فتى، حيث حكى له جميع ما حدث له في السنوات الماضية.
إقرا أيضا:  قصة سيدنا عيسى عليه السلام

نبذة من حياة النبي يوسف

  • ذكر في القرآن الكريم في سورة يوسِف وقصته، حتى قصص الله سورة كامله فقط تحكى على حياة يوسف بالكامل منذ طفولته حتى لقاءة بوالده.
  • حتى كانت هذه السورة ليس للقراءة فقط والسرد منها، ولكن لأخذ العبرة حيث أنها معبرة جدا للكثير من الابتلاءات التي تظهر في حياة الكثير من الناس في هذا الوقت.
  • والدعوة والرجوع فقط إلى الله واليقين بالله فقط في تحقيق الأمور التي تريدها، ومعرفة الأسباب التي بعدها الله عنك.
  • كان سيدنا يعقوب شديد الصبر واليقين بالله حتى من كثرة بكاءه على ابنه فقد اصبح اعمى البصر، ومع مرور الوقت رزقه الله بأنه وهو حاكم كبير وعزيز مصر العظيم.
  • حيث أن هذه المكدية الذي دبروها أخوات يوسف إليه كانت نعمه من عند الله، حتى رزقه الله بهذه المكانة العالية.
  • ينبغي على كل شخص اللجوء دائما لله، حتى ينتصر على أي شيء أخر ابتلاه الله به، بينما كثرة الابتلاء من الله ما هو إلا وخير كبير جدا لك.
  • لان الله إذا احب عبداً ابتلاه بكثير من الأشياء، وعند اللجوء الرجوع والترجي إلى الله، ينصرك الله دائما على أي شيء.
إقرا أيضا:  أين كان يعيش قوم لوط وما هو عذابهم

المصادر والمراجع

السابق
كيف أزيد وزن الرضيع
التالي
طرق اسعاد الزوج وارضائه