قصص وروايات‎‏

قصة الضفدع والأميرة الصغيرة

قصة الضفدع والأميرة الصغيرة

الضفدع والأميرة الصغيرة

قصة الضفدع والأميرة الصغيرة :قصة خرافية ألمانية مقتبسة عن قصة الأخوين غريم ،ورون كليمنتس، وتم إنتاج القصة كفيلم من أفلام والت ديزني، وهي من قصص الأطفال.

الشيقة التي تحمل بمضمونها معان سامية؛ ليتعلمها الأطفال في حياتهم العادية، حيث تدور أحداث القصة عن أمير يدعى “نافين” يحب عزف

-

الموسيقى ، وفي يوم قابل دكتور إلا أنه كان مشعوذا وحوله إلى ضفدع على أمل أن يرجع لطبيعته الأولى كإنسان بعد أن يقابل فتاة وتقع في غرامة.

أحداث قصة الضفدع والأميرة الصغيرة

تدور أحداث القصة حول فتاة صغيرة أميرة كانت تعيش مع أباها الملك، حيث كان الملك يوفر لابنته عيشةرغيدة،  فحبت الأميرة الصغيرة أن

إقرا أيضا:  نبذة عن رواية الأسود يليق بك

تتنزه في أحد الأمسيات الجميلة، فخرجت مرتدية فستانها الذهبي المرصع بالأحجار النفيسة؛ لتلعب بكرتها الذهبية في حدائق القصر، حيث

كانت تشعر بالأمان إذ لا أحد يمكن أن يأخذ كرتها الذهبية المفضلة منها وهي تلعب بها بين مزيج الورود مختلفة الأنواع من الأقحوان، والزنبق

، والزهور المختلفة، إلا أنها أحبت أن ترميها على بعد أعلى وأبعد، فسقطت كرتها الذهبية ببركة صغيرة من الماء، حيث سرعت لرؤية كرتها،

 

وكانت حزينة جدا عندما رأتها تغرق بالماء، إذ لا سبيل لإنقاذها واسترجاعها، ففكرت الأميرة الصغيرة بالغوص بالبركة إلا أنها خافت أن تخسر

فستانها الثمين، فبدأت تشعر بالحزن وهطلت دموعها بكاء وتعبيرا عن حزنها.

 

سمعت الأميرة الصغيرة صوت ضوضاء صادر من البركة، فنظرت فرأت ضفدعا يجلس على ورقة زنبق وينظر إليها، فسألها عن حزنها وأخبرته

إقرا أيضا:  ملخص قصة القنديل الصغير

بالسبب، وعن خوفها بأن تفسد فستانها، فأخبرها بأنه قادر على إعادة الكرة إليها مقابل أن يصبحا صديقين، وان تقضي معه بعض الوقت

باللعب وتناول الطعام ، ومنحه قبلة تعبيرا عن المحبة،وعدته الأميرة بذلك، إلا أنه بعد ما أخرج الضفدع الكرة واستلمتها الأميرة ذهبت بعيدا

تلعب بها وضحكاتها تقفز على أوراق الورود معبرة عن سعادة مطلقة، ونسيت أمر الضفدع تماما، ولم تفي بوعدها.

تابع قصة الضفدع والأميرة الصغيرة

ذهبت الأميرة فيما بعد لتناول العشاء مع عائلتها، وبينما هم جالسين ومشغولين بتناول الطعام سمعوا طرقات على الباب، فكان الضفدع،

فذهبت الأميرة ووبخته على مجيئة، فسأل أباها الملك عن الأمر مستفسرا، فأخبرته بما حصل، فغضب أباها ووبخها وقال لها أن الوعد له

قيمة ويجب أنو نوفي به مهما كان، فذهبت الأميرة واستقبلت الضفدع، وجلس يتناول العشاء معها وذهب معها لغرفتها ليشاركها نشاطتاتها

إقرا أيضا:  رواية زوربا اليوناني

ولينام في سريرها.

 

لم تعط الأميرة الضفدع أي اهتمام فقد كان بالنسبة إليها منبوذا، وعند موعد النوم جلس الضفدع على مخدتها وملائتها، إلا أنها أمسكت

به ووضعته على حافة النافذة وأخلدت بنومها، إلا أنها سمعت صوت بكاء فنظرت إلى الضفدع فرأته يبكي فحزنت عليه وأحست بالذنب،

فأسرعت إليه ووضعته بالسرير وقبلته قبلة قبل النوم، وفجأة تحول الضفدع إلى أمير وسيم وأخبر الأميرة أنه ألقي عليه تعويذة من ساحر

شرير،وأن خلاصة كان على يديها، ففرحت الأميرة وأخبرت أباها وأصبح صديقها وكانا يقضيان أجمل الأوقات معا.

 

العبرة من قصة الضفدع والأميرة الصغيرة

تهدف القصة إلى الصدق بالوعود التي نقطعها للآخرين والوفاء بها مهما كانت الظروف، لنكون صادقين مع أنفسنا أولا، وحتى لا نسبب الحزن للآخرين.

 

المصادر والمراجع

 

https://www.dltk-teach.com/rhymes/princessandfrog/story.htm

http://www.eastoftheweb.com/short-stories/UBooks/FrogPrin.shtml

http://www.eastoftheweb.com/short-stories/UBooks/FrogPrin.shtml

السابق
أسباب وأعراض مرض هاشيموتو
التالي
أعراض الفشل الكلوي وطرق الوقاية منه