قصة الدببة الثلاثة

كتابة: صابرين صبحي - آخر تحديث: 30 سبتمبر 2019
قصة الدببة الثلاثة

الدببة الثلاثة هو مسلسل رسوم متحركة أمريكي من إنتاج كرتون نتورك ستوديوز، بدأ عرضه في 27 يوليو عام 2015.

قصة الدببة الثلاثة

في يوم من الأيام كان هناك فتاة صغيرة تعيش قريباً من الغابة، و ذهبت في ذات الأيام للتنزه في الغابة،
لأن الغابة كانت قريبة جداً على بيتها و كان يوجد في هذه الغابة منزل صغير، طرقت الفتاة باب هذا المنزل
و لم تجد أحد ثم تفاجئت أن الباب مفتوح قليلاً، دخلت هذه الفتاة الى المنزل و شاهدت ثلاث أصناف من الطعام،
أخذت الفتاة قطعة من صنف الطعام من الصحن الأول لأنها كانت تشعر بالجوع و عندما تناولته و جدته حار جداً،
أخذت قطعة أخرى من الصحن الثاني من الصحون و تناولتها فوجدتها باردة جداً، ثم تناولت قطعة من الصحن
الثالث فوجدته جيد، فرحت الفتاة كثيراً لأن مذاق الطعام كان شهياً.

إقرا أيضا :  قصيدة القدس لنزار قباني

و بعدها أحست الفتاة بالإرهاق و ذهبت الى غرفة المعيشة فوجدت ثلاث مقاعد، جلست الفتاة
على المقعد الأول لكن المقعد كان كبير الحجم و لم ترتاح فيه، ثم جلست على المقعد الثاني فوجدته أيضاً كبير
و لم تشعر بالراحة، و أخيراً جلست على المقعد الثالث فوجدته مريح و متوسط الحجم ففرحت كثيراً لأنها أحست بالراحة.

و بعدها بقليل شعرت الفتاة أنها متعبة حقاً و تريد سريراً للنوم عليه فصعدت الى الطابق العلوي
حيث غرفة النوم و نامت على السرير الأول لكنها لم ترتاح أبداً، حاولت أن تنام على السرير الثاني لكنها لم ترتاح أيضا
لأنه ضعيف جداً، ثم ذهبت للسرير الثالث و نامت عليه حيث لقت الراحة الكاملة.

نهاية القصة

المنزل يكون ملكا إلى الدببة الثلاثة الموجودين في الغابة و عندما عادوا الى منزلهم وجدوا أن شخصا ما قد
تناول من طعامهم، فقل الدب الأب : لقد تناول شخصاً طعامي، و قالت الدب الأم: و أيضا تم تناول طعامي، أما الدب الطفل فقد
بكى بشكل كبير لأنه لم يجد طعام أبداً، ذهبوا الدببة الثلاثة الى غرفة المعيشة و وجدوا أن شخص ما قد جلس على الثلاث مقاعد
و دمر مقعد الدب الطفل فعاود البكاء مجددً.

ثم صعد الدببة الثلاثة الى الطابق العلوي حيث غرفة النوم و رأو شخص ينام على السرير فتذمر الأب و الأم على ذلك و صاح
الدب الصغير يبكي، و عندها استيقظت الفتاة رأت الدببة الثلاثة غاضبين للغاية و لكن عاملوها بلطف رغم تصرفها السيء،
و عندما شاهدت الفتاة الدببة الثلاث خافت جداً و هربت خارج الغرفة ثم وصلت الى الغابة و قالت في نفسها أنها لن
تعود الى الفعل السيء مرة أخرى و لن تدخل أي بيت دون استئذان لكي لا يلحق بها الأذى و الضرر.

 

إقرا أيضا :  من هو أبو الطيب المتنبي

المصادر و المراجع

مصدر1

24 مشاهدة