الصحة

علاج النحافة بإستخدام الإبر الصينية

علاج النحافة بإستخدام الإبر الصينية

لقد أصبحت الإبر الصينية لها دور كبير وفعال في الكثير من الأمراض، وأثبتت بعض الدراسات عدم خطورتها، وتعتبر الإبر الصينية معتمدة من منظمة الصحة العالمية، ومصرح بها في كثير من الدول الأوروبية ولكن هناك بعض النقاط يجب التعرف عليها عند البدء في العلاج بها، وذلك لتفادي أي أضرار جانبية لها.

العلاج بالإبر الصينية

العلاج بالإبر الصينية
العلاج بالإبر الصينية
  • يعتبر هذا العلاج من وسائل الطب الصيني القديم والذي يتم عن طريق وضع إبر رفيعة جدًا تحت جلد المريض في أكثر من مكان أو حسب نوع المرض وهو إجراء طبي تكميلي.
  • يختلف تماما عن الطرق العلاجية التقليدية وليس له أي دليل علمي في الطب التقليدي، حيث يقوم على الاعتقاد أن الجسم تسير فيه الطاقة من خلال مسارات وممرات، تسمى بخطوط الطاقة وعند فقد هذه الطاقة تحدث أمراض للإنسان وعلاج الإبر هو الذي يعيد تدفق هذه الطاقة.

فوائد العلاج بإستخدام الإبر الصينية

  • لقد نجحت الابر الصينية في علاج الكثير من الأمراض مثل الصداع والغثيان ولكن على اعتبار أن الأدلة ضعيفة ولا يوجد ما يثبت صحتها ولكن لابد من عمل الكثير من الدراسات والأبحاث لإثبات صحة فعاليتها أو عدمه.
  • وعند الأخذ في الاعتبار انه لا يوجد أي دليل لوجود مسارات الطاقة هنا أكد بعض العلماء والخبراء المختصين بهذا المجال يؤكدون على أن الوخز بهذه الإبر الصينية يعمل على تنبيه الجهاز العصبي والعضلي.

ومن هذا نتوقع أن هذا التنبيه هو المسئول عن النتائج الإيجابية، ولذلك يجب على من يريد العلاج بهذه الطريقة اختيار المعالج ذو الخبرة الكافية.

الأمراض المُعالجة باستخدام الإبر الصينية

  • الآلام الظهر والرقبة، والآلام المفاصل والفصام بين الركبتين، بالإضافة إلى علاج الجهاز العضلي الهيكلي، ومعالجة وجع الأسنان.
  • والآلام ما بعد إجراء العمليات الجراحية، وعلاج الإرهاق والتعب، وعلاج الدوخة التي تلي العمليات الجراحية.
  • كما تساعد على الاسترخاء ومعالجة الاكتئاب، علاوة على اعتبارها معالج جيد للحساسية، ولعلاج مشاكل الهضم.

مخاطر الإبر الصينية

  • بالرغم من وجود كل هذه الفوائد إلا أن هناك بعض المخاطر قد تنتج من استعمالها ولذلك يجب علينا توخي الحذر ومن هذه المخاطر أن قد ينتج عن الإبر الصينية بعض الآم خاصة في أماكن وضع الإبر.
  • قد يحدث بعض الورم في أماكن وضع الإبر، وقد تؤدي إلى الشعور بالنعاس، ومع الوقت قد تتزايد هذه الأعراض في الأوقات الأولى من وضع الإبر.
  • قد يحدث أذى لجسم الإنسان في حالة إذا تم العلاج على يد شخص ذو خبرة ولكن غير كافية وغير مؤهل جيدا لعمل هذا العلاج.

المصادر والمراجع

السابق
علامات اقتراب موعد الولاده
التالي
فوائد النشا للبشرة الدهنية