مقالات علمية

علاج الرنين الأنفي

علاج الرنين الأنفي

ما هو الرنين الأنفي

الرنين الأنفي و ما يطلق عليه أيضا الخلة النطقية أو الخنف، تظهر علاماته من خلال خروج الكلام من الأنف بدلا من الفم ويحدث هذا الرنين بسبب وجود اللحميات في الأنف، أما الرنين الفموي فتظهر علاماته في خروج الأصوات التي يجب أن تخرج من الأنف عن طريق التجويف الفموي بدلاً من الأنفي، يتبين ذلك عند النطق بحرفي الميم والنون، وفي هذا المقال سيتم عرض عوامل الإصابة بالرنين الأنفي ووسائل علاجها.

إقرا أيضا:  الفرق بين الكسوف و الخسوف

عوامل الإصابة بالرنين الأنفي

  1. التعرض لمرض الشفة الأرنبية أو الشق الحلقي ، حيث أنه وفي هذه الحالة يتأثر الحاجز المتواجد بين التجويف الأنفي والتجويف الفموي ، حيث أن سقف الحلق اللين أو الصلب يكون مفتوح وهذا ما يجعل عمود الهواء والصوت القادم من الحنجرة يذهب ببساطة إلى التجويف الأنفي .
  2.  شلل سقف الحلق اللين، وهذا ما يؤثر على قدرة هذه العضلة على أداء وظيفة الحجز بين التجويفين الأنفي والفموي، وغالباً ما يكون هذا السبب شائعاً لدى الكبار خاصة أولئك الذين يعانون من مرض الباركنسون أو أحد الأمراض العصبية المتطورة.
  3.  الإصابة بشق الحلق غير المرئي، وفي هذه الحالة فإن كلا عظمتي سقف الحلق تكونان متباعدتين مما يسمح بمرور الصوت إلى التجويف الأنفي.
  4.  وجود البلعوم العميق، وفي هذه الحالة فإن عضلة الإغلاق الدهائي لا تستطيع الوصول إلى الجدار الخلفي للبلعوم، وهذا ما يسمح بعبور الهواء والكلام إلى التجويف الأنفي، وبالتالي الخلة النطقية.
إقرا أيضا:  فوائد تفاعلات الأكسدة والاختزال

وسائل متابعة علاج المصاب بمرض الرنين الأنفي

وسائل متابعة علاج المصاب بمرض الرنين الأنفي
وسائل متابعة علاج المصاب بمرض الرنين الأنفي

أولا :

-
  • جهاز النبرة المرئية (الفيزيبتش):
    يتم اللجوء إلى هذا الجهاز لتقييم وعلاج اضطرابات الصوت والكلام ومن ضمنهم الرنين الأنفي .
  •  مبدأ عمل جهاز النبرة المرئية:
    يتم عرض بيانات الصوت على شاشة بحيث تساعد الأخصائي على معرفة خصائص وتغيرات الصوت .
    يتم عرض بعض المعلومات التي تعمل على تعديل صوت المريض بالإعتماد على المتطلبات التي يتم برمجتها في هذا الجهاز .
إقرا أيضا:  ما هو اضطراب الديسلكسيا

ثانياً:

  • جهاز النازوميتر:
    يتم الإستعانة بهذا الجهاز في أوقات التعرض بالشق الحنكي أكثر من الحالات الأخرى .
  •  مبدأ عمل جهاز النازوميتر:
    يقوم على قياس درجة الخنة (الخنف) وذلك لتشخيص وعلاج الاضطرابات المختلفة التي تصيب الرنين الصوتي عند الإنسان .
    وفي النهاية آمل أن يكون مقالنا هذا عن الرنين الأنفي قد حاز على إعجابكم وفادكم ببعض المعلومات التي تحتاجونها .

المصادر والمراجع

Resonance Disorders

السابق
طريقة إزالة البقع الخضراء عن البلاط
التالي
فوائد عصير الجزر