قصص وروايات‎‏

رواية زوربا اليوناني

رواية زوربا اليوناني

زوربا اليوناني ، هي رواية للكاتب نيكوس كازانتزاكيس، تدور أحداثها حول قصة رجل مثقف اسمه باسيل، يلتقي برجل جاهل مدرسته الوحيدة هي الحياة، وتنشأ صداقة بين الرجلين ويتعلم فيها باسيل من زوربا الكثير عن الحياة وعن فن عيشها، ولاقت الرواية نجاحا باهرا، وقامت هوليوود بإنتاج فيلما مقتبس من الرواية، ويحمل نفس العنوان.

لمحة عن رواية زوربا اليوناني

زوربا هي شخصية حقيقية، قابلها نيكوس في إحدى رحلاته، وأعجب به كثيرا فكتب الرواية باسمه. وتروي القصة، بأن هناك شخص يوناني الملقب بـ”الرئيس” يرغب في استثمار أمواله في مشروع ما، فيقنع زوربا بأن ينشأ منجم للفحم، ولكن باءت محاولاته بالفشل. ويقوم زوربا بأخذ أموال الرئيس ويذهب الى المدينة فيشعر بالتعب الشدي ويدخل الى إحدى الملاهي الليلية، وتعرف على فتاة وصرف كل أمواله عليها حتى لا تشعره بأنه ليس رجلا، وكتب رسالة الى الرئيس أنه دافع عن كل الرجولة في العالم. ورغم ذلك التناقض في الشخصيتين، إلا انه كان يجمعهما حب عميق وصداقة صافية وصادقة، ولكن قوة تأثر ” الرئيس” بزوربا، كانت أكبر من قوة التأثير عليه.

رواية زوربا اليوناني في السينما

نقل المخرج اليوناني مايكل كاكويانيس الرواية الى فيلم هوليودي، وذلك كان في ستينات القرن الماضي، وقام بأداء دور البطولة الممثل الشهير “أنتوني كوين”.

رد العالم حول الرواية

بعد قراءة الرواية، أو مشاهدة الفيلم  تشكلت لدى العديد من الأشخاص قناعة رهيبة بطريقة حياة زوربا، فتحولوا إلى منفذين لتلك الطريقة، وباشروا في التطبيق على كل ما يواجهونه في حياتهم، وأنهم يستطيعوا أن يكونوا بقلب الحياة، وليسوا مشاهدين فقط للأحداث من الخارج.

إقرا أيضا:  أفضل روايات الأدب الصيني

مقتطفات من الرواية

  • كم هي مؤلمة ساعة الفراق البطيئة ، خاصة فراق الأصدقاء العظام ! ، فالأفضل الانقطاع دفعة واحدة.
  • إذا أردنا الحصول على الحرية في هذا العالم القذر يجب أن نقوم ببعض الجرائم
  • كاد الفرح أن يخنقني، وكان يجب أن أجد له متنفساً
  • ان الاعتراف بالخطيئة هو نصف التوبة
  • ان عقلي لم يتخذ قراراً ، وقد تحرك جسدي تلقائيا، دون أن يستطلع رأيي.
  • تخلصت من الوطن، تخلصت من الكاهن، تخلصت من المال
  • لا أرى شيئا! ليل ساكن كثيف كالموت. لا بد أنه الموت
  • لن أقبل الحدود، لا تستطيع المظاهر أن تحتويني
  • أنظر إلى العالم بوضوح وهدوء وأقول: كل ما أراه، وأسمعه، وأتذوقه، وأشمه، وألمسه، هو من خلق ذهني.
  • الشمس تشرق وتغرب في جمجمتي.

 

السابق
فوائد الجليسرين والليمون
التالي
مفهوم الزواج العرفي وأنواعه