رهاب الاحتجاز : فوبيا الأماكن المغلقة

كتابة: روان مروان - آخر تحديث: 15 أكتوبر 2019
رهاب الاحتجاز : فوبيا الأماكن المغلقة

ينتج عن رهاب الاحتجاز الخوف الشديد و الغير منطقي من الأماكن المغلقة، وتظهر أعراض هذه الفوبيا عندما يكون الشخص محتجزاً في مكان مغلق.

فوبيا الأماكن المغلقة

كلمة فوبيا تعني في اللغة العربية رهاب، إلا أن معظم الناس تقوم باستخدام كلمة فوبيا في اللغة العربية العامية، لذا فإننا نجدها متداولة و شائعة بين الناس أكثر من كلمة رهاب.

و تعبر كلمة “كلوستروفوبيا” عن : رهاب الأماكن المغلقة، رهاب الأماكن الضيقة، رهاب الاحتجاز، رهاب الزحام، الخوف من الأماكن المغلقة، الخوف من الأماكن الضيقة، الخوف من الاحتجاز، الخوف من الأماكن المزدحمة

إقرا أيضا :  طرق اكتشاف الموهبة

ويعرّف رهاب الاحتجاز بأنه رهاب لفترة مؤقتة ينتج عن الخوف الغير منطقي من المساحات الضيقة أو المزدحمة أو المغلقة.
يمكن أن يصاب المريض بهذه الحالة بسبب ظروف معينة كوجوده في غرفة لا تحتوي على نوافذ أو الصعود في مصعد يوجد فيه الكثير من الناس أو قيادة المركبة على طريق سريع مزدحم
الكلوستروفوبيا هو إحدى أنواع الرهاب الشائعة بكثرة، و قد ينتج عنه الإصابة بنوبات خوف و فزع، مع أن فوبيا الأماكن المغلقة و الضيقة هي ليست من اضطرابات الفزع.

أعراض رهاب الاحتجاز

ظهر أعراض الخوف من الأماكن المغلقة أو الضيقة كأثر لمحفزات هذا الرهاب أو كعامل من العوامل التي تؤدي إلى تحفيز رهاب الزحام، كوجود الشخص في غرفة مغلقة أو مزدحمة.
عند الإصابة بأعراض فوبيا الأماكن المغلقة، فقد يشعر المريض بأنه مصاب بنوبة هلع، و ستبدأ الأعراض بالازدياد كلما زادت مدة بقاء المريض في المكان المغلق، و قد تصل حالة المريض المصاب إلى البكاء و الصراخ و محاولة الخروج من المكان المغلق بأي طريقة كانت. و الأعراض هي كالتالي :-

  • التعرق الشديد
  • الارتعاش
  • الإصابة بهبات ساخنة
  • الشعور بالخوف الشديد أو الهلع
  • الشعور بالتوتر و القلق
  • الإصابة بضيق في التنفس
  • تسارع نبضات القلب
  • ضيق الصدر المؤلم
  • الإصابة بالصداع و آلام الرأس
  • جفاف الفم
  • الإعياء و الغثيان
  • الشعور بالإغماء أو الدوخة
  • الشعور بالارتباك
  • أن يشعر المصاب بأن الجدران ستنطبق عليه
  • الشعور بالضيق و الاختناق
  • رنين في الأذنين
  • الرغبة بالتبول، و ربما لا يتسطيع المصاب السيطرة عليها
إقرا أيضا :  طريقة عمل مربى الجزر

علاج رهاب الاحتجاز

من الممكن علاج هذا الرهاب باستخدام بعض الأدوية كمضادات الاكتئاب و مثبطات بيتا التي تساهم في تنظيم سرعة نبضات القلب التي ترتبط عادة بنوبات الهلع و الفزع.
يحتاج مريض رهاب الاحتجاز إلى جلستين كل أسبوع لمدة تتراوح ما بين 8 إلى 10 أسابيع. و قد يتم إجبار المريض على الإقامة في المستشفى خلال فترة العلاج في حال كان يعاني من رهاب بدرجة شديدة

المصادر والمراجع

Claustrophobia

إقرا أيضا :  ما هي مصادر السيليكون الغذائية

23 مشاهدة