حقائق حول سور الصين العظيم

كتابة: إيمان خالد - آخر تحديث: 9 يناير 2020
حقائق حول سور الصين العظيم

ما هو سور الصين العظيم

يعتبر سور الصين العظيم أحد أهم المواقع التراثية في العالم وأحد عجائب الدنيا السبعة. ويقع سور الصين العظيم بين الجبال والوديان في منطقة ذات بيئة طبيعية خلابة. كما أنه يجذب الكثير من السياح خاصة من يهتمون بالطبيعة والتاريخ. وهو يقع شمال الصين وشمالها الغربي، ويبدأ من اتجاه الشرق من مدينة تشنهوانغداو الواقعة في خليج البحر الأصفر إلى الغرب مدينة غاوتاي في غانسو، ويمر سور الصين العظيم من بكين باتجاهه إلى هاندن.

إقرا أيضا:  أفضل المعالم السياحية في بريطانيا

معالم السور

يضم السور عدة معالم، منها أبراج للمراقبة وأبراج أخرى للتنبيه بكل ما يحدث حولهم وبهجمات الأعداء، ويضم ثكنات عسكرية، وعدة منشآت هجومية للاستعداد في حالة تعرضهم لأي خطر خارجي، ويحتوي أيضًا على غرف مجهزة ومخصصة لحفظ المؤن للجنود وحفظ الطعام، وعلى ممر مائي وظيفته جمع مياه الأمطار والعمل على إخراجها خارج السور بشكل تلقائي وذلك لمنع حدوث أي ضرر في السور بسبب مياه الأمطار.

حقائق هامة حول سور الصين العظيم

حقائق هامة حول سور الصين العظيم
حقائق هامة حول سور الصين العظيم
  • يعد سور الصّين العظيم أكبر بناء صنعه البشر، حيث يبلغ طول السور 5500 ميلًا باتجاه الحدود الغربية الكورية وصولًا إلى صحراء جوبي، و 3889 ميلًا من الجدران الفعلية، و 223 ميلًا مكونة من الخنادق، و 1387 ميلًا مكونة من حواجز دفاعية طبيعية مثل تلال شديدة الانحدار وأنهار وقد تم دمجها جميعًا لتصبح من ضمن السور.
  • استغرق بناء السور مدة تصل إلى ألفي عام.
  • تم بناءه ليكون حصنًا ضد الأعداء، كما أنه كان عبارة عن جدار لحماية أربعة ولايات مختلفة لم تكن متوحدة آنذاك ولم تكن دولة واحدة بعد.
  • بدأ بناء سور الصّين العظيم من قبل أسرة تشين، أما الجزء الموجود حاليًّا فقد قامت أسرة مينج ببناء غالبية السور الموجودة حاليا.
  • نُشِير في كتاب اسمه الكتاب الثاني من الأعجوبة أنه يمكن رؤية سور الصين العظيم من سطح القمر، لكنه ثبت لاحقًا أنه لا يمكن رؤيته من سطح القمر وذلك لأن عرضه لا يتعدى بضعة مترات، أي أنه يشبه مدرج الطائرات، بالتالي فإن ما ورد في الكتاب ليس صحيحًا.
إقرا أيضا:  السياحة في كوريا الجنوبية

المصادر والمراجع

14 مشاهدة