تعريف مصطلح الأدب

كتابة: نتالي عابد - آخر تحديث: 26 سبتمبر 2019
تعريف مصطلح الأدب

مصطلح الأدب هو احد الاشكال التي يعبر بها الانسان عن عواطفه وافكاره وهواجسه وكل ما يجول في مخيلته بارقى الاساليب الكتابية، وتتنوع  الاساليب بين النثر والشعر وتتميز هذه الاساليب بانها تفتح للانسان مجالات التعبير المختلفة والتي لا يمكن ان يعبر عنها بالطرق الاخرى، ويرتبط الادب باللغة ارتياطا وثيقا، فنتائج اللغة المدونة والثقافة المدونة يحفظ بكل انواع الادب، وباختلاف الزمان والمكان وظروف العصر ومقتضياته تختلف انواع الادب تبعا لما ذكر من العوامل.

ما هو تعريف مصطلح الأدب

تدل كلمة الادب في مضمونها على تعود النفس على ما يستحسن من سيرة وخلق، وعلى تعلم
رواية الشعر والقصص والاخبار والانساب، والتدريب على الكلام الجيد من أنواع النظم والنثر وما ارتبط
بهما من أساليب لتفسيرهما او تحليلهما، وللأدب الان معنيان، الأول وهو عام ويدل على نتاجات
العقل التي تدون في الكتب، والمعنى الخاص الذي يدل على الكلام الجيد الذي يحتوي على
المذاقات الفنية، وكان القدماء من الادباء يصنفون الشعر الى : فخر وغزل ورثاء وهجاء، ومدح
وصنفوا الكتابة الى رسائل ديوانية، واخوانية، ومقامات، ولكنهم لم يتفقوا على تصنيفات محددة للقصص.

إقرا أيضا :  مجموعة شعر عن الأخ والأخوة

أهم الأمثلة على الأدب

الشعر:
أبيات اوس بن خنجر من العصر الجاهلي، وهي ابيات رثاء:
فإن يأتكُمْ منِّي هجاءٌ فإنّما
حَبَاكُمْ بهِ مني جميلُ بنُ أرْقما
تجلّلَ غدراً حرملاءَ وأقلعتْ
سحائبُهُ لمّا رأى أهلَ ملهَمَا
فهلْ لكُمُ فيهَا أليّ فإنّني
طبيبٌ بما أعيَا النّطاسيُّ حذيمَا
فَأُخرِجَكُم من ثوْبِ شَمطاءَ عارِكٍ
مُشَهَّرَة ٍ بَلّتْ أسافِلَهُ دَما
وَلَوْ كانَ جارٌ مِنْكُمُ في عَشيرتي
إذا لرَأوا للجار حقّاً ومحرمَا
وَلَوْ كانَ حَوْلي من تميمٍ عِصَابة
لمَا كانَ مَالي فِيكُمُ مُتَقَسَّما
ألا تَتّقُونَ الله إذْ تَعْلِفُونَها
رضيخَ النَّوى والعُضِّ حولاً مجرَّما
وأعجبَكُمْ فيهَا أغرُّ مشهَّرٌ
تلادٌ إذا نامَ الرّبيضُ تغمغما

إقرا أيضا :  من هو الشاعر محمود درويش

أبيات للخنساء، وهي من أشهر شعراء الرثاء:
قذًى بعينك أم بالعين عوار
أم ذرَفت أن خلت من أهلها الدار
كأن دمعي لذكراه إِذا خطرت
فيض يسيل على الخدين مدرارُ
تبكي خناس هي العبرى وقد ولهت
ودونه من جديد الأرض أستار
تبكي خناس على صخر وحُقَّ لها
إِذ رابها الدهر إنَّ الدهر
تبكي خناس فما تنفك ما عمرت
لها عليه رنين وهي مقتار
بكاء والهة ضلت أليفتها
لها حنينان: إِصغار وإِكبار
ترعى إِذا نسيت حتى إِذا ادكرت
فإِنما هي إِقبال وإِدبار
وإِن صخرًا لتأتم الهداة به
كأنه علم في رأسه نار

مصادر ومراجع

مصدر1

مصدر2

إقرا أيضا :  الخطوط العربية

مصدر3

16 مشاهدة