الإسلام والحياة

تعريف شهادة الزور

مفهوم شهادة الزور

شهادة الزور من أكبر الكبائر ومن أعظم المنكرات التي نها عنها الدين الإسلامي، وذلك لما فيها من ظلم، وحذرت العديد من الآيات القرآنية والاحاديث الشريفة من شهادة الزور
و أوجب الله الابتعاد عنها كل البعد، وقال تعالى “اجتنبوا الرِّجس من الأوثانِ واجتنبوا قولَ الزُورِ”، وروي عن الرسول
صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف الصحيح والمتفق عليه ” ألا أُنبئكم بأكبر الكبائر، ثلاثاً، قُلنا: بلى يا رسول
الله. قال: الإشراك بالله وعقوق الوالدين، وكانََ مُتكئاً فجلسَ فقال: ألا وقول الزور، ألا و شهادة الزور”، فما زال يُكررها
حتى قُلنا ليته سَكَت، لئلا يَشُق على نفسهِ، فقد كررها ليُحَذِّر منها.

ما هي شهادة الزور

  • شهادَة الزور من أكبر الكبائر في الإسلام.
  • تتمثل في أن يشهد الشخص كذبا يوصله الى كل ما هو باطل، سواء كان بإتلاف نفس، أو أخذ مال بغير حق، أو
    تحليل الحرام او تحريم الحلال.
  • يجب على من قام ب شهادة الزور المسارعة والتعجيل بالتوبة الى الله، إضافة الى شعوره بالندم، واذا ترتب على شهادته
    ظلم لاحد الأفراد فانه يجب رد الحق لأصحابه والحصول على المسامحة.

عقوبة من يرتكب شهادة الزور

استنادا لأن شهادة الزور محرمة في كتاب الله وسنة نبيه، وجب إيقاع أنواع العقاب المختلفة على كل من يشهد بالزور
وذلك لمخالفة شرع الله ولمعاونتهم في الظلم والاثم، ومن صور العقوبات:

  • بعد اكتشاف شاهد الزّور واثبات تهمة شهادة الزّور عليه، يجب على القاضي بأن يقوم بتوبيخه وتقليل ثقته عند
    أهل الثقات، ويستظل على ذلك بقول العلامة النفراوي: “من الفرائض العينيةِ أيضاً صون اللسان عن شهادة (الزور)، وهي أن يشهدَ بما لم يعلم وإن وافق الواقع”
  • يجب على القاضي بأن يقوم بجلب شاهد الزور والمناداة عليه علنا امام جموع الناس حتى يكون عبرة لغيره، ويعاقب
    بان لا يحلق راسه، ولا يحلق لحيته ولا يقوم بالاستحمام.
  • تنشر أوصافه ليعلمها الناس وينبذ بان لا تقبل شهادته.
  • يجب ان يقوم شاهد الزّور بالتوبة الى الله عز و جل والاعتراف بخطئه ويجب أن يرد الحق الى صاحبه وان يتبرأ من
    أي ظلم للناس وما يدل على ذلك قول البيجرمي الشافعي في حاشيته: “ويُشترط في توبةِ معصيةٍ قولية
    القول، فيقول: قذفي باطل، وأنا نادمٌ عليهِ، ولا أعود إليهِ، ويقول في شهادة الزّور : شهادتي باطلة، وأنا نادمٌ عليها”.
    يجب التوبة منها، والإقلاع عنها، وندمٌ عليها، وعزمٌ ان لا يعود لها، ورد ظُلامة آدمي إن تعلقت به.
إقرا أيضا:  تفسير الآية الثامنة من سورة المنافقين

كفارتها

وفقا لأهل العلم من المذهب المالكي والحنفي والحنبلي لا توجد كفارة ل شهادة الزور حتى اذا صاحبها يمين، وعلى
خلاف ذلك يرى أهل العلم من المذهب الشافعي وجوب الكفارة لشهادة الزّور وهي:

  1. إطعام أو كسوة عشرة مساكين
  2. أو تحرير أحد رقاب المؤمنين
  3. أو صيام ثلاثة أيام
    والعلم عند الله.

مصادر ومراجع

مصدر_1

مصدر_2

نتـالي عابد، مدققة وكاتبة في موقع ويكي عرب، حاصلة على البكالوريوس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية من الجامعة الأردنية، أعمل من أجل إثراء المحتوى العربي على المستويين المحلي والعالمي، وذلك لأن المعلومة يجب أن تكون حرة.

السابق
أسباب الجوع الكاذب
التالي
البحار و المحيطات والفرق بينها