الإسلام والحياة

بشائر القرآن الكريم – البشارة

بشائر القرآن الكريم

البشارة

هي الخبر السار الذي يجلب الفرح والمسرة للسامع، وقد ورد في القرآن الكثير العديد من المواضع التي تحمل البشارة لبعض الفئات من المؤمنين، ويذكر أن البِشارة قد تحمل الإنذار والوعيد في بعض الأحيان، كبِشارة الله للكافرين والمنافقين بالعذاب والنار.

بشائر القرآن الكريم

ورد لفظ البشارة في القرآن الكريم بعدد من الواضع ومنها على سبيل المثال لا الحصر:

-

بشارة أصحاب الإنابة

وأصحاب الإنابة هم الخاضعين لأوامر الله تعالى والمخلصين له وقد بشرهم الله تعالى بالهداية  فقد قال الله تعالى فيهم في الآيتان 17و18 من سورة الزمر: “والذين اجتنبوا الطاغوت أن يعبدوها وأنابوا إلى الله لهم البشرى فبشر عباد الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه أولئك الذين هداهم الله وأولئك هم أولوا الألباب”.

إقرا أيضا:  اسلام عمر بن الخطاب رضي الله عنه

البشارة المخبتين

والمخبتين هم المتواضعين والخاضعين لأوامر الله تعالى، وقال الله تعالى فيهم في الآية 34 من سورة الحج: “وبشر المخبتين”.

بشارة أصحاب الاستقامة

حيث بشرهم الله  بتأييده لهم، وتثبيتهم على الحق، حيث قال الله تعالى فيهم في الآية 30 من سورة فصلت: “إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكة ألا تخافوا ولا تحزنوا وأبشروا بالجنة التي كنتم توعدون”.

البشارة المتقين

حيث بشرهم الله تعالى بالفوز في الحياة الدنيا والآخرة، فقد بشرهم الله تعالى بالبشرى في الحياة الدنيا والآخرة والفوز بهما.

فقد قال الله تعالى في سورة يونس:”الذين آمنوا وكانوا يتقون  لهم البشرى في الحياة الدنيا وفي الآخرة”.

بشارة المجاهدين

حيث بشرهم الله بالفوز والرضا والجنة، فقد قال الله تعالى فيهم في الآيتان 20و21 من سورة التوبة: ” الذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا في سبيل الله بأموالهم وأنفسهم أعظم درجة عند الله وأولئك هم الفائزون  يبشرهم ربهم برحمة منه ورضوان وجنات لهم فيها نعيم مقيم”.

إقرا أيضا:  أذكار الصفا والمروة وأهميتها وفضلها

بشارة المذنبين

حيث بشرهم الله بالمغفرة والأجر، فقد قال الله تعالى فيهم في الآية 11 من سورة يس: ” إنما تنذر من اتبع الذكر وخشي الرحمن بالغيب فبشره بمغفرة وأجر كريم”.

البشارة المجاهدين

حيث بشرهم الله بالفوز والرضا والجنة؛ ثوابا لهم على جهادهم في دين الله تعالى.

فقد قال الله تعالى فيهم في الآيتان 20و21 من سورة التوبة: ” الذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا في سبيل الله بأموالهم وأنفسهم أعظم درجة عند الله وأولئك هم الفائزون يبشرهم ربهم برحمة منه ورضوان وجنات لهم فيها نعيم مقيم”.

البشارة المطيعين

وهم المؤمنين من أصحاب الاعمال الصالحة، حيث بشرهم الله تعالى بالجنات.

فقد قال الله تعالى فيهم في الآية 25 من سورة البقرة:” وبشر الذين آمنوا وعملوا الصالحات أن لهم جنات”.

إقرا أيضا:  مفهوم صلة الرحم

البشارة المؤمنين

حيث بشرهم الله تعالى  بالعطاء والشفاعة، والفضل الكبير.

حيث قال الله تعالى فيهم في الآية الثانية من سورة يونس:”وبشر الذين آمنوا أن لهم قدم صدق عند ربهم”.

كما قال الله تعالى فيهم في الآية 47 من سورة الأحزاب:”وبشر المؤمنين بأن لهم من الله فضلا كبيرا”.

البشارة الصابرين

حيث بشرهم الله بالدعاء لهم والرحمة، حيث قال الله تعالى فيهم في الآيات 154-157 من سورة البقرة: ” ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون”.

بشارة المنافقين

حيث بشرهم الله بالعذاب الشديد: فقد قال الله تعالى فيهم في الآية 138 من سورة النساء:”بشر المنافقين بأن لهم عذابا أليما”.

السابق
مخاطر عدم تناول الخبز يوميا
التالي
الصفات الصوتية لحروف اللغة العربية