الصحة

المزاج السيء في الصباح

المزاج السيء في الصباح

يعاني الكثير من الأشخاص من مشكلة المزاج السيء في الصباح لأسباب متعددة ومختلفة، وتعتبر حالة نفسية لا يمكن تعريفها، لكنها شديدة الانتشار، وقد تكون دائمة أو في أيام محددة، بالإضافة الى عدم إمكانية التحكم بها بسهولة، ومن الممكن أن تسبب في الصباح موجات غضب، وضيق يستمر طوال النهار.

أسباب المزاج السيء في الصباح

الأرق

يعد الأرق أو النوم المتأخر لا يجعلنا نشعر بالحصول على القسط الكافي من النوم، بالتالي يستيقظ الشخص بمزاج سيء.

الكوابيس

من أكثر الأشياء التي قد تؤثر على الشخص عند استيقاظه مبكرا هي الكوابيس المزعجة، خصوصا إن تعلقت بفقدان عزيز أو التعرض الى موقف صادم في الحلم.

عدم الرغبة في العمل

قد يحدث هذا السبب إذا كان الشخص لا يحب وظيفته التي يعمل بها، فيستيقظ متعكر المزاج، وهو أحد أهم أسباب محفزات المَزاج السيء الصباحي.

عدم الرضا عن الواقع

يعود سبب المزاج السيء لدى البعض، هو عند شعورهم بعدم الرضا عن واقعهم الذي يعيشون به.

تذكر المشكلات في الصباح

يلجا العديد من الأشخاص الى الجلوس في السرير صباحا والبدء بتذكر الأمور السيئة التي حصلت في حياتهم، مما ينتج المزاج السيء والانزعاج من الواقع.

طرق ووسائل للعلاج

  • عدم أخذ غفوة، لأنه أثناء الغفوة قد يبدأ الجسم بتشغيل دورة مراحل النوم، فيستيقظ الشخص أكثر احباطا وارهاقا
  • أخذ حمام ساخن، والذي بدوره يمحو آثار المشاعر السلبية المصاحبة للاستيقاظ
  • ممارسة التمارين الرياضية لتنشيط الجسم والدورة الدموية
  • تناول وجبة الفطور حتى لا يتعرض الشخص للهبوط أو يشعر بالإرهاق.
  • الاستماع لبعض الموسيقى الهادئة بالصباح.
  • عدم تصفح الانترنت قبل النوم مباشرة وبعده
  • الاستيقاظ فورا وعدم البقاء بالفراش لوقت طويل
  • التفكير دائما بكل ما هو إيجابي حتى ينعكس على نفسية الشخص ومزاجه
  • الاستماع الى العبارات والكلمات والتأكيدات الإيجابية، فهي من أفضل الطرق للتخلص من المشاعر السلبية والمزاج السيء في الصباح.
  • تناول كوب من القهوة في الصباح فهي تعمل على تعديل المزاج بشكل كبير وملحوظ، وتسرع من عملية استعادة النشاط.
  • شد عضلات الجسم عند الاستيقاظ مباشرة، تساعد في تخفيف التعب والإرهاق.
إقرا أيضا:  علاج بحة الصوت

 

السابق
فقدان القدرة على الكلام عند الأطفال
التالي
معلومات عن جامعة دمشق