الغدد اللمفاوية وموقعها في الجسم

كتابة: روان مروان - آخر تحديث: 24 سبتمبر 2019
الغدد اللمفاوية وموقعها في الجسم

تعد الغدد اللمفاوية جزء رئيسي و أساسي في الجهاز اللمفاوي، و تكمن وظيفتها في محاربة الفيروسات و البكتيريا التي تهاجم الجسم.

ما هو الجهاز اللمفاوي

يعتبر الجهاز اللمفاوي من أجهزة الجسم الحيوية، و يسمى أيضاً بالجهاز اللمفي، و يتكون هذا الجهاز من الأوعية اللمفاوية (التي تشبه الشعيرات الدموية)، و الغدد اللمفاوية، و السائل اللمفي ذو اللون الشفاف. و يمكن تعريفه بأنه شبكة من الأنسجة و الأعضاء يسري في داخلها سائل يمتاز بلونه الشفاف المائل إلى الأصفر، و ذلك لأنه يحتوي فقط على كريات الدم البيضاء، و يتشابه مع الدم في طريقة تكوينه، إلا أنه يحتوي على كريات الدم البيضاء بينما الدم يحتوي على كريات الدم الحمراء و البيضاء، و تكمن وظيفته في التخلص من السموم الموجودة في الجسم عن طريق التخلص من كريات الدم البيضاء.

إقرا أيضا:  أعراض عسر التغوط وطرق علاجه

ما هي الغدد اللمفاوية

هي المكون الأساسي من الجهاز اللمفاوي، و يمكن تعريفها بأنها مجموعة من العقد التي تقف في طريق الأوعية اللمفاوية، و يكون حجمها صغير نسبياً يتراوح ما بين 1 إلى 2 سم، و تتوزع هذه العقد في جميع أرجاء الجسم لتقوم بتشكيل شبكة ترتبط مع بعضها البعض، و يبلغ عددها ما يقارب 500 غدة لمفاوية، أما وزنها يكون ما بين 600 إلى 700 غ، و هي الغدد ذات شكل بيضاوي أو دائري، و تتصل مع بعضها البعض بواسطة سلاسل لمفاوية، و تحتوي كل غدّة لمفاوية على مجموعة من الخلايا المناعية التي تقوم بإنتاج البروتينات، و كما ذكرنا فهي تقوم بمحاربة الفيروسات و البكتيريا و الميكروبات التي تهاجم الجسم، و تقوم بتدميرها قبل أن تبدأ بالانتشار، ثم تتخلص من البقية الميتة.

إقرا أيضا:  أعراض وعلاج مرض الجلوكوما

موقع الغدد الّلمفاوية

تتواجد هذه في كافة أجزاء الجسم، من الممكن أن تكون تحت الجلد بشكل مباشر أو مختفية في طبقات الجلد السفلية، و في جميع الأحوال لا يستطيع الشخص أن يقوم بتحسسها أو لمسها بيده أو رؤيتها في الوضع الطبيعي إلا إذا تعرضت للتورم والانتفاخ، و من أهمها الغدد العنقية اللمفاوية الموجودة في العنق و الرقبة، بالأخص في منطقة أسفل الأذنين و خلفهما، و في أسفل الرقبة، ثم تمتد هذه الغدد إلى الجزء الأمامي من جهة الأكتاف، و على امتداد الفك السفلي، و الخط المائل من شحمة الأذن، و تتواجد أيضاً في منطقة الإبطين، و الغدد الأربية اللمفاوية التي تتواجد في الفخذين، و تكون من النوعين السطحي و الموجود أسفل الجلد

أسباب تضخم الغدد اللمفاوية

  • إصابة الجسم بالعدوى الفيروسية أو البكتيرية أو الطفيلية أو الميكروبية
  •  التهاب الجهاز التنفسي العلوي بسبب الإنفلونزا أو نزلات البرد
  •  الإصابة بالتهاب المفاصل
  •  الإصابة بمرض الذئبة الحمراء
  • الإصابة بالتحسس بسبب تناول بعض الأدوية
  •  انتشار الخلايا السرطانية في العقد اللمفاوية
  • الإصابة بمرض سرطان الدم
  •  الإصابة بمرض السرطان في أي عضو ليس له علاقة بالجهاز اللمفاوي، كسرطان الثدي الذي يؤثر على الغدد اللمفاوية الموجودة في منطقة الإبطين بسبب المسافة القريبة بينها وبين الثدي، و انتشار سرطان الرئة إلى العقد اللمفاوية الموجودة بجانب الرئتين كتلك الموجودة في الترقوة
  •  الإصابة ببعض الأمراض الوراثية
إقرا أيضا:  أسباب التعب والخمول الصحية والنفسية

المصادر والمراجع

مصدر1

19 مشاهدة