الصحة

أعراض وأسباب مرض عضة الصقيع

أعراض و أسباب مرض عضة الصقيع

يتجمد الجلد و الأنسجة الموجودة أسفله فيصاب بما يسمى بــ مرض عضة الصقيع أو عضة البرد، فيصبح الجلد بارداً جداً و يتحول للون الأحمر.

ما هو مرض عضة الصقيع

يعرف مرض عضّة الصقيع بأنه عبارة عن تجمّد الأنسجة الموجودة بَين طبقات الجِلد، و غالباً ما تتضرر الأصابع بهذا المرض أكثر من أعضاء الجسِم الأخرى، و  السبب في ذلك هو تعرض الجسم لدرجات الحرارة المنخفضة و الباردة جداً، و في حال عدم تلقي الإسعافات الأولية يمكن أن يتفاقم الوضع الصحي و يزداد سوءاً، ليصل التجمد إلى الأوعية الدموية و الأعصاب و العضلات، لينتج في النهاية مضاعفات صحية خطيرة جداً.

الأعراض

  • الشعور بالغثيان و الإعياء و الدوار و الدوخة
  • حدوث انتفاخ و تورم في عدة مناطق مختلفة من الجسم
  • شعور بخدران في الجسم أو في الأطراف
  • الشعور بحكة مستمرة و متواصلة
  • الإحساس ببرودة في الجسم و الأطراف و ارتفاع شديد جداً في درجة حرارته
  • الإحساس بآلام عديدة في مختلف مناطق الجسم المكشوفة
  • حدوث تغيرات في لون الجلد ليصبح لونه ما بين الأحمر و الرمادي
  • ظهور بثور او ندب في مناطق مختلفة و متفرقة من الجلد
  • الإحساس بآلام عند القيام بتحريك المفاصل و العضلات بسبب إصابتها بمرض التصلب
  • إن تغير لون الجلد إلى اللون الأسود هو أحد الأعراض التي تدل على أن المرض قد وصل إلى مراحل قصوى

أسباب مرض عضة الصقيع

  • لمس اليد للمعادن الباردة جداً و المتجمدة أي ذات درجات الحرارة المنخفضة جداً
  • البقاء لمدة طويلة في الأماكن الباردة و المفتوحة دون وجود مصدر للتدفئة، بالأخص تلك الأماكن الباردة التي بتواجد فيها الثلوج
  • عدم ارتداء ثياب تقي الجسم من انخفاض درجات حرارة الجو
  • هناك مشاكل صحية قد تؤدي إلى خفض درجة حرارة الجسم، و تتمثل بما يلي: التعب و الإرهاق – الجوع – القيام بأعمال جسدية مجهدة – الإكثار من التدخين – الإدمان على تناول الكحول – الإصابة بمرض السكري – التعرض لاضطرابات نفسية كمرض الاكتئاب – حدوث مشاكل في الأوعية الدموية – تناولبعض أنواع الأدوية مثل حاصرات البيتا.

قد يكون هناك بعض المضاعفات للإصابة بمرض عضة الصقيع و هي :-

  • ارتفاع نسبة الإصابة بالالتهابات
  • الإصابة بالغرغرينا
  • الإصابة بالمشاكل الخاصة بالأعصاب

المصادر والمراجع

Frostbite

السابق
فوائد فاكهة البرتقال وقشره الصحية
التالي
أسباب وعلاج الحروق الكيميائية