الصحة

أسباب وعلاج استسقاء البطن

استسقاء البطن أسبابه و مضاعفاته و تشخيصه و كيفية علاجه

استسقاء البطن 

استسقاء البطن هو تراكم السوائل في البطن عادة ما يحدث عندما يتوقف الكبد عن العمل والقيام بوظائفه بالشكل الطبيعي فتبدأ السوائل بملئ الفراغ الفاصل بين بطانة البطن وبين الأعضاء الداخلية فيه و استسقاء البطن هي مشكلة شائعة لدى مرضى تشمّع الكبد حيثما يُقارب 80 في المائة منهم باستسقاء البطن

أسباب إستسقاء البطن و عوامل الخطر

تضرر الكبد عموماً يعتبر أحد أكثر عوامل شيوعاً وحالات ضرر الكبد قد تشمل الأمراض التالية:

-
  • تشمع الكبد
  • التهاب الكبد الوبائي من النوع سي أو بي
  • الإفراط في شرب الكحول

وهناك حالات مرضية قد تزيد من فرص الإصابة باستسقاء البطن:

  • سرطان المبيض أو سرطان البنكرياس أو سرطان الكبد أو سرطان بطانة الرحم
  • فشل في الكلى أو القلب
  • التهاب البنكرياس
  • مرض السل
  • قصور الغدة الدرقية
أسباب إستسقاء البطن و عوامل الخطر
أسباب إستسقاء البطن و عوامل الخطر

مُضاعفات استسقاء البطن

  • الشعور بألم ومغص في البطن وصعوبة في التنفس وقد تنجم جميعها عن تراكم الكثير من السوائل في تجويف البطن مما يحُدّ من قدرة المريض على الأكل والمشي والقيام بالنشاطات اليومية وكذلك التنفس بشكل طبيعي
  • الالتهاب حيث يمكن أن تُتلوث السوائل المُتجمعة في الأحشاء نتيجة الاستسقاء بالبكتيريا وتُسمى هذه الحالة بالتهاب الصفاق البكتيري العفوي الذي يرافقه عادة حمى آلام البطن ويتم تشخيصه عمومًا عبر أخذ عينة من تجويف البطن عن طريق إجراء بزل البطن ويُعد التهاب الصفاق البكتيري العفوي حالة خطيرة تتطلب العلاج بمُضادات حيوية تُحقن مُباشرة في الوريد وبعد التعافي من الالتهاب يتلقى المريض علاجًا طويل المدى يتضمن أخذ مُضادات حيوية عن طريق الفم وذلك بهدف منع الإصابة بالعدوى مرة ثانية
  • تجمع سائل في الرئتين تُسمى هذه الحالة بالاستسقاء الصدري الكبدي الذي تتراكم فيه سوائل البطن في الرئة وخاصة على الجانب الأيمن مما يُؤدي إلى الشعور بضيقٍ في التنفس والسعال
  •  العجز الكلوي قد يؤدي تفاقُم تشمُّع الكبد إلى الإصابة بالعجز الكلوي وتُسمى هذه الحالة بالمتلازمة الكبدية الكلوية وهي حالة نادرة الحدوث إلا أنها خطيرة وقد تؤدي إلى الإصابة بالعجز الكلوي وأحيانًا إلى موت المريض

تشخيص استسقاء البطن

  • تفحص انتفاخ البطن الحاصل بالعين المجردة من قبل الطبيب
  • فحص بالموجات فوق الصوتية
  • فحص مقطعي
  • صورة بالرنين المغناطيسي
  • فحوصات دم
  • تنظير البطن
  • تصوير الأوعية

علاج استسقاء البطن

  • الأدوية المدرة للبول حيث تعمل هذه الأدوية على زيادة كمية الماء والملح بالبول ما يقلل من الضغط على الأوعية الدموية حول الكبد
  • القيام ببزل البطن أو تفريغه ويتم اللجوء لهذا الإجراء بشكل خاص إذا تكررت الإصابة باستسقاء البطن
  • الجراحة في بعض الحالات الحادة يتم زرع أنبوب خاص داخل الجسم لتغيير مسار الدم حول الكبد.

المصادر و المراجع

Ascites

إقرا أيضا:  العلاقة بين ربطة العنق وصحة الإنسان

السابق
أسباب وأعراض وعلاج مرض الفتق الحجابي
التالي
فوائد قرون الخروب للجسم