الصحة

أسباب واعراض سرطان الغدد الليمفاوية

سرطان الغدد الليمفاوية أسبابه و أعراضه و تشخيصه و علاجه

أسباب سرطان الغدد الليمفاوية وأعراضها وعلاجها

العُقد الليمفاوية لها دور حيوي في قدرة الجسم على محاربة الفيروسات والبكتيريا وغيرها من أسباب الأمراض، و سرطان الغدد الليمفاوية هو مجموعة من الأورام في خلايا الدم و هناك العديد و العشرات من الانواع الفرعية من سركان الغدد الليمفاوية.

أسباب الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية

أسباب الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية غير واضحة، ولكن هناك بعض العوامل التي قد تزيد فرصة حدوث المرض مثل:

  • عند الإصابة بالعدوى الفيروسية مثل نقص المناعة البشرية والتهاب الكبدي سي.
  • عند الإصابة بالبكتيريا.
  • الإصابة بأمراض المناعة.
  • الوراثة.
  • عند التعرض للمواد الكيمائية كالمبيدات والأسمدة والمذيبات.
أسباب الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية
أسباب الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية

أعراض الإصابة بـ سرطان الغدد الليمفاوية

أعراض الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية تتشابه عند الأطفال والبالغين، ومن أهم أعراض وعلامات المرض:

  • الإحساس بالتعب والإرهاق.
  • حدوث نقص غير مبرر في الوزن.
  • الشعور بحمى ورعشة.
  • تورم الغدد الليمفاوية في الجسم وقد يصاحب ذلك وجود ألم أو دون ألم.
  • التعرق أثناء الليل.
  • الشعور بحكة.

تشخيص المرض

يأخذ الطبيب التاريخ الطبي للمريض ويقوم بعمل فحص سريري، ويسأل عن الطريقة التي ظهر تضخم الغدد الليمفاوية بها، ويسأل عن غيرها من العلامات والأعراض، ويجب التحقق من حجم الورم، والحرارة والطراوة والملمس، وموقع التضخم والعلامات والأعراض المصاحبة التي تدل على السبب، وبالإضافة إلى ذلك، يطلب الطبيب اختبارات معملية لكى تساعد على التأكد من التشخيص، وتشمل التالي:

  • اختبارات الدم، يتم الاعتماد على ما يتوقعه الطبيب مسببًا للتضخم، ويجوز له أن يطلب بعض اختبارات الدم للتأكيد وتشمل عدد كريات الدم الحمراء وصورة الدم الكاملة للكشف عن أي اضطرابات أو عدوى، مثل أمراض كريات الدم البيضاء، وسرطان الدم.
  • الأشعة السينية للصدر أو الأشعة المقطعية، يساعد مسح المناطق المتضررة على تحديد المصادر المحتملة للعدوى أو العثور على الأورام.
  • خزعة للعُقدة اللمفية، قد يكون من المفيد أخذ عينة من العقدة اللمفية أو حتى العقدة الليمفاوية كاملة وعمل فحص مجهري إذا كان طبيبك غير متأكد من التشخيص.

علاج مرض سرطان الغدد الليمفاوية

العلاج يعتمد على نوع السرطان ومدى سرعة تكاثره ومرحلة التشخيص، ومن الهام جدا تحديد عمر المريض وحالته الصحية، ومن الممكن أن يكون العلاج بالأشعة أو الجراحة أو العلاج الكيميائي.

الوقاية من مرض سرطان الغدد الليمفاوية

رفع الوعي الصحي حول المرض وأهم الأعراض والعلامات الدالة على الإصابة بالمرض، هي أفضل وسيلة للوقاية والتي تساعد على تشخص الحالة مبكرًا ومن ثم العلاج، ومحاولة الابتعاد عن أسباب هذا النوع من السرطان مثل عدم التعرض للمواد الكيميائية وغيرها.

المصادر و المراجع

Lymphoma

السابق
كيف أعالج صفة الكذب لدى طفلي
التالي
طرق التعامل مع الطفل العصبي