التنمية البشرية

أسباب شرود الذهن وطرق التغلب عليها

أسباب شرود الذهن وطرق التغلب عليها

شرود الذهن

شرود الذهن هو الانشغال في أمور لا تمت للواقع الذي نعيشه بصلة، ويطلق على شرود الذهن باللهجة العامية” السرحان”، ويمثل  حالة من الوجود الجسدي، والغياب العقلي، وتكثر حالات الشرود الذهني لدى الشباب والمراهقين.

أعراض شرود الذهن

تتمثل أبرز أعراض الشرود الذهني في:

  • قلة التركيز والانتباه.
  • كثرة النسيان، وضعف الذاكرة قصيرة المدى.
  • انخفاض مستوى الأداء في الأعمال.
  • الميل إلى الوحدة والعزلة.
  • الشعور بالصداع الدائم.
  • انخفاض الشهية نحو الطعام.
  • الأرق الحاد أو النعاس الشديد.
  • الشعور بالتوتر.
  • طرف العين: وهي حركات الجفون اللاإرادية.

أسباب الشروذ الذهني

توجد أسباب كثيرة لحدوث ظاهرة الشرود الذهني ومن هذه الأسباب:

  • المشاكل العائلية والاجتماعية والعاطفية، مما يؤدي إلى شعور الفرد بالضيق والتوتر، مما يجعله شارد الذهن هاربا من الواقع الصعب الذي يعيشه.
  • الإصابة ببعض الاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب والصرع والهوس، وغيرها من الاضطرابات النفسية الأخرى.
  • أحلام اليقظة المرضية، ويقصد بها أحلام اليقظة الزائدة عن حدها، والتمتع المفرط بتلك الأحلام والخيالات.
  • الأزمات المادية، حيث يؤكد علماء النفس أن أحد أهم أسباب الشرود الذهني عي الأزمات المادية والاقتصادية التي يمر بها الفرد، خاصة مع تراكم الأعباء المالية عليه.
  • الأدوية: حيث أن تناول بعض الأدوية قد يُحدث أعراض جانبية تتمثل في الشرود الذهني.
  • اضطرابات النوم: حيث أن النوم غير الكافي، يقلل من كفاءة الخلايا الدماغية للقيام بوظائفها، الأمر الذي يتسبب في حدوث الشرود الذهني، وعلى النقيض الآخر فإن اضطرابات النوم المتمثلة في النوم لساعات طويلة جدا سيؤدي أيضا إلى حدوث شرود الذهن بسبب خمل وكسل الخلايا الدماغية.
  • البيئة غير المريحة: وهي البيئة التي تحيط بالفرد وتسبب القلق وعدم الراحة مثل البيئات غير النظيفة، البيئات غير المرتبة، البيئات المكتظة، البيئات شديدة البرودة أو شديدة الحر، وغيرها من البيئات الأخرى التي قد تسس حدوث الشرود الذهني.
  • الإصابة ببعض الأمراض الجسدية المزمنة مثل أمراض القلب، مرض السكري، الروماتيزم، الضغط، خلل في إفرازات الغدة الدرقية، والتي من شأنها أن تحدث اضطرابات في خلايا المخ.
  • عدم الرضا عن المظهر الخارجي: وتتمثل في الشكل الخارجي، أو بوجود إعاقات جسدية مما قد يؤدي إلى الشرود الذهني.
  • الخوف من المستقبل المجهول: حيث يشرد عقل الفرد هربا من التفكير بالمستقبل وما يحمله من أمور خفية مجهولة، كشرود أذهان الآباء والأمهات في التفكير بمستقبل أبنائهم، أو تفكير الطلبة المدرسيين بدراساتهم العليا، وغيرها من الأمور المستقبلية الأخرى.
  • كثرة التفكير بالأمور الحياتية، وعدم منح النفس فرصة للاسترخاء والراحة.
إقرا أيضا:  ما هو علم الاجتماع

طرق التغلب على شرود الذهن

  1. الدعاء والاستغفار والصلاة وقراءة القرآن الكريم
  2. الحصول على النوم الكافي.
  3. اتباع الأغذية الصحية المتوازنة.
  4. ممارسة التمارين الرياضية.
  5. الانشغال بالأمور الهادفة.
  6. مشاركة الآخرين الهموم والمشاكل، وعدم الاحتفاظ بها.
  7. التركيز على الحاضر، وترك أخطاء وعقبات الماضي، وخفايا المستقبل.
  8. تحديد الأهداف الواقعية القابلة للتطبيق.
  9. ممارسة الهوايات المفيدة مثل المطالعة، وغيرها.
  10. تربية الحيوانات الأليفة في المنزل، الأمر الذي يجنب الفرد العزلة والوحدة.
  11. ممارسة تمارين اليوجا والتي تعمل على تصفية الذهن من المشتتات.
  12. التقرب من الأشخاص الإيجابيين، والاستغناء عن الأشخاص السلبيين.
  13. اللجوء إلى المختص أو الاستشاري النفسي عند الضرورة.
إقرا أيضا:  ما هي أسباب كثرة العصبية

 

إقرأ أيضا:صفات الشخصية القيادية

المصادر والمراجع

 

مصدر 1

مصدر2

 

 

مقالات ذات صلة

إقرأ أيضا:التخلص من الرهاب الإجتماعي
إقرا أيضا:  استغل إيجابيات وفوائد احلام اليقظة
سائدة محمد

كاتبة ومنشئة محتوى في موقع ويكي عرب .. حاصلة على الدكتوراه في تخصص علم النفس

السابق
أحلام اليقظة بين فوائد وأضرار
التالي
رجيم الريحان لخسارة الوزن بوقت قياسي