الزواج والحياة العاطفية

أسباب خوف الرجل من الزواج

أسباب خوف الرجل من الزواج

تنشأ مشكلة خوف الرجال من الزواج والارتباط بعلاقة رسمية، التي تكون غالباً مرتبطة بمراحل الطفولة وخاصة إذا كانت سيئة ومليئة بالمعاناة والتوتر والقلق الأسري، وقد أكد أطباء علم النفس بأنه يجب التعرف على الأسباب والعوامل المؤديّة لمواجهة الرجل مشكلة الخوف من الزواج، ومعرفة تفاصيل مراحل الطفولة والمراهقة للتوصل إلى التخلص من الخوف، والتغلب على هذه المشكلة من خلال العلاج النفسي والتواصل مع المريض حتى يتخلص من عقدته، ويعيش حياة زوجية سعيدة،

خوف الرجل من الزّواج

يعاني العديد من الرجال من الشعور بالخوف عند التفكير في فكرة الزواج والارتباط، وتكون في أغلب الأحيان مرتبطة بمرحلة الطفولة، وخاصة أذ كانت سيئة ومليئة بمشاعر الخوف والتوتر والقلق، أشار العديد من الأطباء المختصين في علم النفس على ضرورية تحديد العوامل والأسباب الرئيسية التي ساعدت في خلق الشعور بالخوف من الارتباط والزواج، لذلك يجب أولاً معرفة تفاصيل مرحلة الطفولة والمراهقة لكي نتمكن من التخلص بشكل نهائي من الشعور بالخوف من الارتباط، ولكي يتم التخلص من المشكلة يجب تقديم المساعدة للمريض لكي يستطيع خلق حياة زوجية سعيدة بعيداً عن مشاعر الخوف والقلق، وإقناعه الى اللجوء الى معالج نفسي مختص.

أسباب خوف الرجل من فكرة الزواج

هناك العديد من العوامل التي تسبب في خوف الرجل من الزواج، ومن أبرز تلك العوامل:

  • يشعر معظم الرجال بالخوف من فكرة التزامه بعلاقة رسمية، وذلك بسبب الخوف من خسارة المعجبات وسعي النساء خلفه.
  • يشعر الرجل بالخوف من فكرة الارتباط بزوجة واحدة مدى الحياة، وبأنه غير قادر على الارتباط بأكثر من واحدة.
  • عدم استعداد الرجل في تحمل المسؤولية بشكل كامل، على الرغم من وصله الى العمر الطبيعي للزواج.
  • خوف العديد من الرجال من أن يفقد حريته المطلقة، الذي يحب أن يفعل ما يشاء في أي الوقت يريده.
  • الخوف من فقدان الوقت المخصص الذي يمضيه الرجل برفقة أصدقائه، والخوف من فكرة الالتزام بمنزل وأسرة وزوجة التي لها حقوق والتزامات.

علاج الخوف من الزواج

أشارت العديد من الدراسات والأبحاث الذي أجرها العديد من المختصين في علم النفس والاجتماع بأن الخوف من فكرة الارتباط تكون ناجمة عن تراكم العديد من الأحداث الصعبة والسيئة في مراحل الطفولة، مما جعلها تخلق فجوة كبيرة بين الشخص وفكرة الزواج، وتحتاج مراحل العلاج الى فترة طويلة لكي يتم تقبل فكرة الارتباط، ومن أهم الخطوات التي تساهم في تقبل فكرة الارتباط:

  • أهم خطوة في بداية فترة العلاج اعتراف الرجل بأنه يخاف من فكرة الزواج وتحمل المسؤولية، فهذا يساعد الطبيب النفسي في معرفة أهم الأسباب التي أدت الى الخوف من الزواج.
  • يحاول الطبيب القيام بكسب ثقة المريض، ويشرح لها حالته بالتفصيل، واستخدام أسلوب التحفيز لكي يخضع الى العلاج الازم.
  • يقوم الطبيب بأجراء جلسات فردية مع المريض، ويقوم الطبيب بجعل المريض يتحدث عن لحظات سعيدة عاشها في حياته.
  • يقوم الطبيب بتقييم سلوك المريض، وتحديد أهم الأسباب التي شكلت الخوف من الزواج عند المريض.

المصادر والمراجع

المصدر

السابق
الأماكن السياحية في أنطاكيا
التالي
ملخص رواية ساق البامبو