أسباب تضخم القلب وطرق علاجه

كتابة: وفاء جمال - آخر تحديث: 10 نوفمبر 2019
أسباب تضخم القلب وطرق علاجه

 تضخم القلب 

القلب من أهم أجهزة الجسم على الاطلاق حيث أنه المسؤل عن حياة الانسان وأي قصور فيه يشكل خطرًا على الحياة،ومن أكثر مشكلات القلب شيوعًا هو حدوث تضخم في القلب نفسه ،وفيما يلي نتعرف على أبرز أسبابه وأعراضه وطرق علاجه.

أهم أسباب تضخم القلب

يحدث تضخم القلب بناء على تضخم عضلته حيث أنها عندما تتضخم ويزداد حجمها و بالتالي يتضخم القلب وتقوم بالضغط على جدران القلب والشريان التاجي وبالتالي تحدث إعاقة في مرور الدم بصورة منتظمة،ولكي تتضخم عضلة القلب هناك أسباب عدة نذكر منها مايلي:

  • ضغط الدم المرتفع قد يؤدي بنسبة كبيرة لتضخم عضلة القلب.
  • ممارسة التدريبات الرياضية بثورة كبيرة ومكثفة دون راحة كافية يؤثر على عمل عضلة القلب بل قد يؤدي في كثير من الأحيان إلى حدوث تصلب بها.
  • حدوث ضيق في صمام القلب الأبهري والذي يقوم بالسماح للدم بالمرور لتغذية جميع أجزاء الجسم.
  • قد يلعب عامل السن دورًا هامًا في تضخم القلب وهذا بفعل تقدم العمر.
  • وكذلك الوزن الزائد لا نستطيع أن نغفل دوره في حدوث العديد من المشكلات والتي منها قصور في القلب .
  • كذلك هناك بعض الأسباب الوراثية التي تنقل المرض بين جيل وآخر وأيضًا بعض الأمراض المزمنة مثل مرض السكر.

طرق علاج مرض تضخم القلب

توجد العديد من طرق العلاج المختلفة والتي تؤثر فعليًا تبعًا لدرجة الاصابة ومدى تقدمها فبعضها  يتم بعد الرجوع للطبيب المختص والأخرى بعض الطرق المنزلية التي تساعد على محاصرة المرض نوعًا ما وفيما يلي نتعرف على تلك الطرق:

إقرا أيضا :  كيفية علاج ألم و التهاب الأذن

عند اللجوء للطبيب

  • يقوم الطبيب بتشخيص المرض وتبعًا للحالة يصف العلاج الخاص بالحالة مثل الأدوية المدرة للبول والأدوية التي تقوم على مساعدة عضلة القلب في الاسترخاء.
  • قد يصف جراحة قلب مفتوح تبعًا للحالة.
  • استئصال جزء من أذين القلب أو بطينه.
  • وضع جهاز الكتروني بإجراء عملية جراحية ليقوم بتنظيم ضربات القلب.
  • اللجوء لزرق قلب إذا كانت أغلب العقارات الطبية غير مؤثرة في حل المشكلة.

طرق العلاج المنزلية

  • اتباع حمية غذائية خاصة للتخلص من الوزن الزائد للحفاظ على صحة القلب.
  • البعد أو تقليل استخدام ملح الطعام لتقليل ارتفاع ضغط الدم وبالتالي تقليل الضغط على القلب وعضلته.
  • البعد عن التدخين تمامًا.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية والتي تتناسب مع الحالة بعد استشارة المختص.
  • قياس ضغط الدم والسكر بصورة مستمرة للتحكم فيهم والبعد عن المخاطر.

المصادر و المراجع

Cardiomegaly

23 مشاهدة