أسباب الصداع اثناء الحمل

كتابة: ندى علي - آخر تحديث: 19 فبراير 2020
أسباب الصداع اثناء الحمل

تكثر أوقات الصداع اثناء الحمل خصوصا في الثلث الأول من الحمل وفي الوقت التي تخاف النساء من أخذ أي مسكنات ل الصداع اثناء الحمل كالمعتاد دون الرجوع إلى الطبيب المختص، مما يجعلهن أكثر تعبًا وتوترًا، وفي هذه المقالة سنعرض لكم رد تساؤل هل الحمل يسبب صداع.

أسباب الصداع للحامل خلال الحمل

الكثير من النساء تعاني من الآلام كثيرة خلال فترة الحمل والتي يكون أبرزها خلال الأسابيع الأولى هو الصداع، وأحيانا يكون صداع نصفي أو على جانبي الرأس، مما يزيدهن قلقا ولكن سرعان ما يختفي ويقل تدريجيا خلال الثلث التاني أو الأخير للحمل ويرجع أسباب الصداع في الفترة الأولى من الحمل إلى:-

  • التغيرات الهرومونية في الجسم التي تحدث خلال الاسابيع الأولى من الحمل حتى يتعود عليها الجسم خلال الثلث الثاني والثالث من الحمل
  • كما أن زيادة الدورة الدموية وزيادة الدم معا يزيد من أحتمالية احساس الحامل بالصداع في أول الحمل
إقرا أيضا:  علامات الحمل الأكيدة للمرضعة

أسباب الصداع اثناء الحمل

  • التوتر الزائد خلال الأيام الأولى من الحمل خصوصا إذا كانت المرة الأولى التي تقوم بالحمل فيها.
  • قلة النوم وزيادة المجهود.
  • كذلك تؤدي تغيرات الحمل إلى قلة شرب الماء ونعلم أن الجسم يحتاج حجم معين من المياه يوميا مما يسبب الصداع.
  • تسمم الحمل ، وهذه الحالة لا تظهر إلا اذا استمر الصداع إلى الاسابيع الأخيرة من الحمل ويكون ناتج إلى ارتفاع ضغط الدم.
  • أكل المواد التي تحتوي على مواد حافظة قد تسبب صداع نصفي للحوامل، منها الكبريتيت والمحليات الإصطناعية والجبنة القديمة والسمك المدخن و الشيكولاتة والمخللات.
  • الإرهاق والأكتئاب والتعرض للأدخنة قد يسبب الصداع للحوامل، ولكن ليس الحمل يسبب صداع بذاته.
إقرا أيضا:  أسباب ظهور ورم تحت الابط للحامل

كيفية التغلب على الصداع اثناء الحمل

هناك مجموعة من الطرق الطبيعية يمكنك استخدامها اذا كنت تعانين من الصداع خلال فترة الحمل منها، وذلك ما سيخلصك من حيرة الإجابة عن تساؤل  الحمل يسبب صداع:

إقرا أيضا:  كيفية معرفة جنس الجنين من شكل البطن
الصداع اثناء الحمل
الصداع اثناء الحمل
  • عمل كمدات مياة باردة على جبهتك خصوصا إذا كنت تعانين من الصداع النصفي فانها ستقوم بفعل نتيجة ترضيك.
  • كما يمكن فعهل عكس ما ذكرنا من أسباب الصداع، نقصد لا تشعري نقسك بالقلق والتوتر و الاكتئاب، كما يمكنك تنظيم عملية الأكل وعدم الإفراط في المجهود.
  • يمكنك تناول الأدوية التي تخفف حدة الصداع والتي تحتوي على الباراستيمول أو الأسيتامينوفين، وذلك بعد استشارة الطبيب المختص.

المصادر والمراجع

13 مشاهدة