الصحة

أسباب التبول اللاإرادي عند كبار السن

أسباب التبول اللاإرادي عند كبار السن

التبول اللاإرادي عند كبار السن حالة مرضية تتمثل بفقدان السيطرة الإرادية على عملية التبول، وهو شائع بين النساء أكثر منه لدى الرجال بنسبة 50% لدى الرجال، و305 لدى الرجال، ويمثل التبول اللاإرادي عند كبار السن مشكلة كبيرة لدى الكبار، وخاصة من الناحية الاجتماعية والنتفسية؛ نظرًا للإحراج الذي تسببه هذه الظاهرة.

أسباب التبول اللاإرادي لدى الكبار

يعود التبول اللاإرادي لدى الكبار نتيجة عدة أسباب منها:

  • الأسباب الوراثية؛ حيث تلعب بعض الجينات دورًا في انتقال ظاهرة التبول اللإرادي من الآباء إلى الأبناء.
  • الإفراط في تناول الأطعمة الحمضية.
  • الإصابة بالإمساك لفترات طويلة.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • التعرض للانفعالات النفسية الحادة.
  • الولادات المتكررةو الكثيرة عند النساء.
  • استئصال البروستات الكامل لدى الرجال.
  • تهيج عنق المهبل الحاد.
  • الإصابة بالالتهابات التناسلية الشديدة.
  • السمنة والوزن الزائد.
  • الإصابة ببعض أمراض الكلى.
  • فرط نشاط المثانة البولية.
  • الإصابة بسرطان المثانة أو سرطان البروستات.
  • تعرض مجرى البول للانسداد.
  • اضطربات الهرمونات.
  • تناول بعض أنواع من الأدوية، وخاصة مرخيات العضلات وأدوية علاج القلب.
إقرا أيضا:  أعراض إلتهاب الأعصاب
أسباب التبول اللاإرادي لدى الكبار
أسباب التبول اللاإرادي لدى الكبار

التعامل مع التبول اللاإرادي عند كبار السن

يمكن الاستفادة من النصائح والإرشادات الآتية للتعامل معه الأشخاص الذين يعانون من التبول اللاإرادي أثناء النوم:

  • استخدام المنبه؛ وذلك لمساعدتهم على الاستيقاظ خلال ساعات المساء واستخدام الحمام.
  • تجنب إحراج الكبير؛ وذلك لأن الموضوع غير إرادي وخارج عن السيطرة.
  • تجنب تعريض المريض للانفعالات النفسية، والتي تعمل على زيادة حجم المشكلة.
  • الحرص على تنظيف مكان النوم باستمرار بصمت وبدون إحراج المريض.
  • إقناع المريض بأن هذه الظاهرة طبيعية في مثل هذا اليوم.
  • إقناع المريض على استخدام الحفاظات المناسبة له.
  • تدريب المثانة على الانتظار؛ وذلك بوضع وقت مناسب بين امتلاء المثانة وتفريغها، الأمر الذي يساعد يعطيها فترة كافية خلال ساعات الليل عن طريق القدرة على التحكم.
  • تشجيع كبار السن على ممارسة التمارين الرياضية المناسبة لهم، وخاصة تمارين تقوية الحوض.
  • تشجيع المريض على التواصل الاجتماعي مع الآخرين، وعدم الانسحاب؛ حيث سيعمل الأمر على تحسين حالته النفسية وانعكاس ذلك على حالته الصحية.
  • تشجيع المريض على استقبال أصدقائه في البيت بدلًا من الخروج؛ وذلك تفاديًا لتعرضه للإحراج.
  • تجنب غظهار التذمر وعدم الرضا، ومناقشة النفس بأنك قد تكون في يوم من الأيام مكان هذا المريض عندما تكبر.
  • مراجعة الطبيب ومعالجة الأسباب العضوية.
  • حث المريض على تناول بعض الأعشاب العلاجية، وخاصة: عشبة الشب أو شب الفؤاد، الخردل، القرفة.
  • تحضير الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية للمريض؛ حيث تعمل على تقليل نسبة السوائل التي يحتاجها خلال النهار.
إقرا أيضا:  أمراض الصدر والقلب التي يصعب علاجها

المصادر والمراجع 

مقالات ذات صلة

إقرأ أيضا:أسباب وأعراض مشكلة الحمى
السابق
كيفية تجنب ولادة طفل عصبي
التالي
فوائد الخل الابيض للصحة